السبت 23 مارس 2019 م - ١٦ رجب ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / الأولى / حقوق نتمتع بها والرقابة واجبة

حقوق نتمتع بها والرقابة واجبة

حينما تشارك السلطنة ممثلة بالهيئة العامة لحماية المستهلك والمكتب الإقليمي للمنظمة العالمية للمستهلك غدا الجمعة الاحتفال باليوم العالمي للمستهلك فإن هذه المشاركة تأتي للتأكيد على الحقوق التي يتمتع بها المستهلك في السلطنة مع التأكيد على أهمية استمرار الجهود الرقابية لضبط الأسواق والحفاظ على هذه الحقوق.
فاليوم العالمي لحماية المستهلك والذي يصادف الـ15 من مارس من كل عام يأتي تزامنا مع مقولة الرئيس الأميركي الراحل جون كيندي في الكونجرس الأميركي “إن المستهلكين هم الشريحة الكبيرة في العالم والتي تتأثر وتؤثر في السوق الاقتصادي، إلا أن صوتها لا يزال غير مسموع “.ليشكل هذا اليوم فرصة للتأكيد على أن هذه الشريحة الواسعة هي المراقب الرئيسي لجودة المنتجات والأمينة على حقوقها في أمان المنتج وحرية الاختيار بين بدائل متعددة والحق في معرفة مكونات المنتج وأضراره وحق تعويضها عن أي أضرار أو خسائر إضافة إلى حق الحياة في بيئة صحية.
ولا تألو الجهات المختصة في السلطنة جهدا في حماية هذه الحقوق سواء بمنع تواجد المنتجات الضارة والسلع المغشوشة والمقلدة من المنبع أو سحبها حال تسللها إلى الأسواق وكذلك وجود الارشادات اللازمة للتعريف بالاثار التي قد تترتب على استخدام المنتج وكفالة التشريعات والقوانين لتعويض المستهلك.
ومع التطور المتنامي لأساليب الحصول على السلع ودخول التقنيات الحديثة في عملية التسوق ياتي الاحتفال بهذه المناسبة هذا العام تحت شعار (منتجات ذكية موثوقة) لتسليط الضوء على قضية موثوقية هذه المنتجات في جميع أنحاء العالم فضلاً عن إذكاء الوعي بها حيث إن هذه التقنية ستغير من طبيعة العديد من المنتجات والخدمات الاستهلاكية ما يستدعي سلامة وأمان المنتج إضافة إلى حماية بيانات المستهلك الأمر الذي يستدعي جهودا مضاعفة من قبل الجهات الرقابية.

المحرر

إلى الأعلى