الأحد 24 مارس 2019 م - ١٧ رجب ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / تقرير “أوبار كابيتال” الأسبوعي: مؤشر سوق مسقط يتراجع الأسبوع الماضي مع سيطرة حالة من الحذر على التداولات
تقرير “أوبار كابيتال” الأسبوعي: مؤشر سوق مسقط يتراجع الأسبوع الماضي مع سيطرة حالة من الحذر على التداولات

تقرير “أوبار كابيتال” الأسبوعي: مؤشر سوق مسقط يتراجع الأسبوع الماضي مع سيطرة حالة من الحذر على التداولات

قال التقرير الأسبوعي لـ(أوبار كابيتال) إن سوق مسقط للأوراق المالية لا يزال يشهد ضغطا بسبب رغبة المستثمرين في الخروج من مراكز استثمارية أو التداول على اسعار بعد التوزيع أو سيطرة حالة الحذر على عدد من المستثمرين وذلك رغم الوضع العام القوي للاقتصاد المحلي.
وأوضح التقرير أن المؤشر العام لسوق مسقط للأوراق المالية أنهى تداولات الأسبوع على انخفاض نسبته 0.92% عند مستوى 4,074.98 نقطة، وتراجعت جميع المؤشرات الفرعية تصدرها مؤشر الخدمات متراجعا بنسبة 1.37% ثم مؤشر القطاع المالي بنسبة 0.12% ومؤشر الصناعة بنسبة 0.09%. وانخفض مؤشر سوق مسقط المتوافق مع الشريعة بنسبة 0.61% على أساس أسبوعي.
توقع تقرير مجلس إدارة شركة الصفاء للأغذية أن يشهد العام الحالي الانتهاء من مشروع التوسعة الذي يتضمن بناء أكثر من 90 بيتا للدواجن ومسلخ ومطاحن أعلاف وتوسعة لأحواض التفريخ ومحطات إعادة إنتاج ومعالجة المياه.
وفي التحليل الفني الأسبوعي، طبقاً لما جاء في تقرير سابق بأن المؤشر العام لسوق مسقط سيعكس اتجاهه للاسفل ليتجه نحو مستوى 4,040 نقطة حيث اقترب المؤشر من هذا المستوى عند 4,080 نقطة حاليا سيتعرض المؤشر لضغوط من توزيعات الشركات الأمر الذي من المتوقع ان يواصل المؤشر مساره نحو مستوى 4,040 نقطة مرة اخرى (مستوى الدعم الثاني للمؤشر عند 3,800 نقطة).
شهد الأسبوع الماضي إسناد ثاني باقة من المناقصات خلال العام الحالي بمبلغ يتجاوز 118 مليون ريال عماني ليصل إجمالي مبلغ المناقصات المسندة خلال العام الحالي عند 210.8 مليون ريال عماني من أهم المشاريع التي أسندها مجلس المناقصات مشروع إنشاء مبنى استثماري متعدد الاستخدامات بمبلغ 54.7 مليون ريال عماني ومشروع إنشاء سد الحماية من مخاطر الفيضانات في منطقة وادي عدي بمبلغ 36 مليون ريال عماني.
خليجيا، جاء أداء بورصة قطر الأفضل مرتفعة بنسبة 1.94% في حين جاءت سوق مسقط الأسوأ بنسبة 0.92%.
عالميا، انخفض إنتاج الصناعات التحويلية في المملكة المتحدة بنسبة 1.1% على أساس سنوي في يناير من عام 2019، بعد انخفاض بنسبة 2.1% في الشهر الذي سبقه ومقارنة بتوقعات السوق من انخفاض بنسبة 1.9%، هذا هو الانخفاض الرابع على التوالي في نشاط الصناعات التحويلية، حيث استمر الإنتاج في الانخفاض بالنسبة للمعادن الأساسية والمنتجات المعدنية والمعدات الكهربائية والآلات والمعدات ومعدات النقل. من ناحية أخرى، انتعش الإنتاج للمنسوجات والملابس والمنتجات الجلدية والمنتجات الأساسية ذات الصلة بالأدوية.
وأعلن صندوق الثروة النرويجي الأسبوع الماضي أنه سوف يتخلى عن الاستثمار في شركات التنقيب عن النفط وإنتاجها المعرفة من قبل مؤشر FTSE المزود من المؤشر المرجعي للصندوق على أنها شركات التنقيب عن النفط. ويحتفظ الصندوق بشركات الاستكشاف والإنتاج بقيمة تقارب 70 مليار كرونة (8 مليارات دولار أميركي) كما في نهاية عام 2018. وهذا يعادل 1.2% من حيازات الأسهم في الصندوق. لا يزال صندوق التقاعد النرويجي هو أكبر صندوق في العالم من حيث حجم الأصول المكونة بشكل رئيسي من شركات البترودولارية.
التوصيات:
إقليميا ، ذكر التقرير أن مؤشر FTSE Russell سيبدأ في إضافة الأسهم السعودية إلى مؤشر الدول الناشئة ولاحقا تتم الإضافة لمؤشر مورجان ستانلي. ومع عملية الضم، من المتوقع مع مرور الوقت جذب تدفقات بمليارات الدولارات من المستثمرين المتابعين لهذه المؤشرات والذين ينفذون سياسات مطابقة لتوزيع أصول هذه المؤشرات.
وعلى المستوى المحلي، لا يزال موسم الجمعيات العمومية يشكل المحرك الأكبر والعامل الأهم في حركة السوق وعليه ينصح التقرير المستثمرين بمواصلة حضور اجتماعات الشركات، والتي تعد مهمة بالنسبة لهم من أجل تتبع التغييرات التي تمت الموافقة عليها من قبل المساهمين.

إلى الأعلى