Alwatan Newspaper

اضغط '.$print_text.'هنا للطباعة

بحث أكاديمي بجامعة السلطان قابوس يقود لصناعة طابوق غير قابل لامتصاص المياه لحماية المباني من الرطوبة

l4

حصل على أفضل بحث علمي في مؤتمر دولي بماليزيا

تمت الصناعة بمختبر مواد النانو والجرافين بقسم الفيزياء بطريقة خاصة
خلال مشاركته في المؤتمر الدولي العاشر في علوم وتكنولوجيا النانو الذي أقيم بمدينة شاه علم بمقاطعة سلنجور بماليزيا حصل الدكتور ماجد بن سالم الرقيشي من قسم الفيزياء وفريقه بكلية العلوم جامعة السلطان قابوس على أفضل بحث علمي والذي قاد لصناعة طوب غير قابل لامتصاص المياه .
وذكر الدكتور ماجد في بحثه أن الماء يُعد ذا تأثير سلبي على الأبنية الأسمنتية إذ تتغلغل المياه في هذه الأبنية نتيجة الأمطار أو حتى الرطوبة ويزيد تشققاتها وعدم تماسكها بعدها يتعرض الحديد للصدأ وهذا التأثير قد يُلاحظ على كثير من الأبنية الساحلية لذلك فإن المعالجة ينبغي ألا تكون لأسطح هذه المباني فقط بل فكرنا بصناعة طوب (طابوق) به خاصية عدم التبلل تماماً ويُسمى (طوب) ذو كراهية عالية للمياه بشرط أن تكون هذه الخاصية في كل أجزاء الطوب إذ عندما نقسمه إلى أجزاء تظل هذه الأجزاء محتفظة بهذه الخاصية وذلك لضمان استدامة البناء وتقليل تأثير الرطوبة عليه لمدة أطول.
وأضاف الرقيشي بالفعل كانت الطريقة المستخدمة تعتمد على قياس محدد من مواد نانوية مخصوصة تعطي هذه الخاصية التي تم تصنيعها في مختبر تصنيع مواد النانو والجرافين بقسم الفيزياء بالجامعة بعدها تمت معالجة هذه المواد بمواد مثبتة لخلطها مع المكونات الاعتيادية من الرمل والأسمنت والمياه بمقادير محددة لصناعة الطوب (الطابوق) وبعد أن يجف الطوب تحت الشمس يتم بعدها نقعه في محلول تم إضافة بعض من مواد نانوية له ثم يُترك لليلة كاملة وبعدها يتم تجفيفه مرة أخرى ومن ثم أخذ عدة قياسات للتأكد من فعالية هذه الخاصية في الطوب المصنّع ومن ضمنها قياس زاوية الاتصال بين قطرات الماء وسطح الطوب ، ووجدت الزاوية أكبر من 155 درجة وهذا يجعل قطرات الماء كأنها زئبق أي لا تلتصق بالطوب وتسقط قطرات الماء مباشرةً عند إمالة الطوب.
وأكد الدكتور ماجد اعتقاده بأن هذه الطريقة يُمكن استخدامها في طرق السيارات الأسفلتية ولكن بمقاربة مختلفة وفِي استخدامات أخرى لمنع تأثير الماء عليها موجّهًا الشكر باسم الفريق البحثي إلى قسم الفيزياء والجامعة لتوفير احتياجات البحث من التصنيع إلى أجهزة الفحص والتحليل.
ويُعدّ المؤتمر الذي فاز فيه الرقيشي ثمرة تعاون بين الجامعة التكنولوجية مارا بمدينة شاة علم ومعهد ناجويا للتقنية الياباني إذ عرضت الفرق البحثية من المؤسستين آخر الأبحاث في تقنية النانو والجرافين ، بمشاركة أكثر من ٧٠ متحدثًا دوليًا من جنسيات مختلفة.
يُذكر أن البحث الفائز شارك فيه الدكتور طارق محيي الدين أستاذ مشارك بقسم الفيزياء ، والطالب المعتصم الزكواني ، وبناءً على هذا الفوز فقد أُختير الدكتور ماجد الرقيشي ليكون متحدثًا رئيسًيا في النسخة القادمة من المؤتمر.


تاريخ النشر: 17 مارس,2019

المقالة مطبوعة من جريدة الوطن : http://alwatan.com

رابط المقالة الأصلية: http://alwatan.com/details/321505

جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة الوطن © 2014