الخميس 23 مايو 2019 م - ١٧ رمضان ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / المحليات / حملة مسقط لاستئصال الزاعجة هي الأولى من نوعها على مستوى العالم ولم يتم تسجيل أي إصابة بعد اختتامها
حملة مسقط لاستئصال الزاعجة هي الأولى من نوعها على مستوى العالم ولم يتم تسجيل أي إصابة بعد اختتامها

حملة مسقط لاستئصال الزاعجة هي الأولى من نوعها على مستوى العالم ولم يتم تسجيل أي إصابة بعد اختتامها

في حفل لتكريم المشاركين فيها
لم يتم تسجيل حالة إصابة واحدة بحمى الضنك بعد اختتام حملة استئصال الزاعجة جاء ذلك في حفل اختتام حملة استئصال الزاعجة والتي نظمتها وزارة الصحة وبلدية مسقط وخلال الحفل صرح معالي الدكتور أحمد بن محمد السعيدي وزير الصحة بأن الحملة شهدت تعاونا حكوميا ومجتمعيا وحققت الأهداف المرجوة من تنفيذها على مدى أسبوعين مؤكدا بأنه بعد الانتهاء من الحملة لم يتم تسجيل أية حالة نقل لمرض الضنك أو لأي مرض آخر تنقله هذه البعوضة الزاعجة .
وأضاف بأن نجاح الحملة لم يكن ليتحقق لولا تضافر الجهود المخلصة وتكاتف الجميع من مؤسسات حكومية وخاصة وأهلية وأفراد وأن نجاحها مفخرة للجميع وهذه هي الحملة الأولى من نوعها والتي تم تنفيذها على المستوى العالمي في وقت ضيق جدا .
وكان الحفل الذي رعاه معالي الدكتور أحمد بن محمد بن عبيد السعيدي وزير الصحة بحضور معالي المهندس محسن بن محمد الشيخ رئيس بلدية مسقط وعدد من أصحاب السعادة وكلاء الوزارة وأعضاء مجلسي الشوري والبلدي في محافظة مسقط قد بدأ بكلمة ألقاها الدكتور سيف بن سالم العبري مدير عام مراقبة ومكافحة الأمراض بوزارة الصحة رئيس اللجنة الرئيسية للحملة أوضح فيها أن الحملة جاءت نتيجة تسجيل نقل محلي لحمى الضنك في محافظة مسقط ورصد وجود بعوضة الزاعجة المصرية بالمحافظة.
واضاف بأن 1000 فرد ( رجالا و نساءً ) شاركوا في الحملة على مدار أسبوعين للوصول إلى الهدف المنشود حيث تمت تغطية أكثر من 90 % من المنازل والمنشآت في المناطق الجغرافية المستهدفة كما تم تقديم عرض مرئي وثائقي عن الحملة بعدها قام كل من معالي الدكتور وزير الصحة ومعالي رئيس بلدية مسقط بتكريم كافة اللجان والمشاركين والجهات الداعمة والمساهمة في الحملة .

إلى الأعلى