الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 م - ٢٣ صفر ١٤٤١ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / معرض الاتصالات وتقنية المعلومات “كومكس 2019″ يركز على الواقع المعزز والافتراضي والأمن السيبراني والطباعة ثلاثية الأبعاد
معرض الاتصالات وتقنية المعلومات “كومكس 2019″ يركز على الواقع المعزز والافتراضي والأمن السيبراني والطباعة ثلاثية الأبعاد

معرض الاتصالات وتقنية المعلومات “كومكس 2019″ يركز على الواقع المعزز والافتراضي والأمن السيبراني والطباعة ثلاثية الأبعاد

الإعلان عن بدء حملة وطنية لتحديث البيانات وتدشين الهوية البصرية للتعداد الإلكتروني 2020

ـ اليوم .. مؤتمر كومكس 2019 يتناول الثورة الصناعية الرابعة وإنترنت الأشياء والمدن الذكية

ـ كامل بن فهد:
السلطنة قطعت شوطاً في تطبيق تقنيات الثورة الصناعية الرابعة واستحداث تقنيات الذكاء الصناعي

كتب: يوسف الحبسي:
أكمل مشروع التعداد الإلكتروني للسكان والمساكن والمنشآت 2020 استعداداته للبدء في حملة وطنية لتحديث البيانات التي تستهدف المواطنين والمقيمين والمؤسسات وأصحابها. جاء ذلك خلال الإعلان عن الحملة خلال افتتاح فعاليات معرض الاتصالات وتقنية المعلومات “كومكس 2019″ أمس بمركز عمان للمؤتمرات والمعارض والذي شهد تدشين الهوية البصرية للتعداد الإلكتروني للسكان والمساكن والمنشآت 2020م.
وافتتح فعاليات “كومكس 2019″ صاحب السمو السيد كامل بن فهد بن محمود آل سعيد مساعد الأمين العام لمكتب نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء وبمشاركة عدد من أصحاب المعالي والسعادة والمدعوين من داخل السلطنة وخارجها.
وقال صاحب السمو إن العمل الدؤوب لهيئة تقنية المعلومات وحرصها على تأسيس البنى الأساسية لتدريب وتأهيل الشباب العماني في قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات ساهم بشكل كبير وواعد في نجاح معرض الاتصالات وتقنية المعلومات.
وأضاف سموه في تصريح له: أن السلطنة سباقة في مواكبة أحدث التقنيات والاتصالات وقطعت شوطاً كبيراً في تطبيق تقنيات الثورة الصناعية الرابعة واستحداث أبرز تقنيات الذكاء الصناعي.
كما وضح سموه أنه من خلال الاستثمارات من داخل وخارج السلطنة سواء من القطاع الحكومي أو القطاع الخاص بالإمكان الاستفادة في تطوير وتحديث القطاع للعمل بشكل جماعي وتحت مظلة واحدة لتسهيل الخدمات الالكترونية في السلطنة.
التعداد الإلكتروني
وتعد آلية عمل التعداد الإلكتروني 2020 ومنهجيته خطوة مهمة نحو تعزيز الفاعلية والأداء، إذ سيساهم المشروع في رفد السجلات الوطنية ببيانات حديثة عن السكان والمساكن والمنشآت تقدم مؤشرات إحصائية تخدم أهداف التنمية المُستدامة في السلطنة.
التوظيف الدلالي للاسطرلاب
وقال سعادة علي بن خلفان الجابري، وكيل وزارة الإعلام رئيس اللجنة الإعلامية لمشروع الحملة الوطنية لتحديث البيانات: تستلهم مفردات الهوية البصرية عناصرها من الإرث الحضاري والتاريخي للسلطنة عبر التوظيف الدلالي لأداة الإسطرلاب التي استخدمت في الملاحة البحرية للتعرف على الوجهات والأماكن، فمن الناحية الوظيفية مخرجات هذا التعداد الإلكتروني ونتائجه ستساعد على تحديد الوجهات التنموية بفاعلية وكفاءة وسترفد مختلف القطاعات بما تحتاجه من معلومات لاستدامة التنمية.
وأضاف سعادته: تتواءم الهوية مع الشكل البصري للأداة التاريخية لدلالتها على خصائص المشروع الإلكترونية ومكوناته ومنهجية عمله، فتوظيف المؤشر فيه مثلا يُمثل مقياساً لجودة البيانات، وذلك بتحديد مستوى تغطيتها وشموليتها، وآلية تحديثها ومطابقتها، بينما يرمز توزيع أجزائه وألوانه إلى مرونة انتقال البيانات إلكترونيا وبشكل مباشر من مختلف المصادر والسجلات وترابطها لتشكل منظومة مُتكاملة.
حملة وطنية
وقال المهندس عمر بن حمدان الإسماعيلي مدير عام المشروع: إن التعداد يعمل بالتنسيق مع عدد من الجهات من القطاعين العام والخاص للبدء في حملة وطنية تستهدف المواطنين والمقيمين وأصحاب المؤسسات لحثهم على تحديث بياناتهم لدى عدد من الجهات المختصة التي تعد مصادر لبعض البيانات المندرجة تحت قواعد السكان والمساكن والمنشآت.
وقال المهندس عمر بن سالم الشنفري نائب الرئيس التنفيذي للعمليات: يعتبر معرض كومكس من المعارض الرائدة في مجال تقنية المعلومات والاتصالات في السلطنة، لدوره في إبراز دور المؤسسات الحكومية والخاصة في مجال الحكومة الإلكترونية والتعريف بأحدث التقنيات التي تعرضها الشركات الرائدة في هذا القطاع الحيوي.
عمان الرقمية
من جانبه أكد سعادة الشيخ سيف بن هلال الحوسني المدير العام لدى مايكروسوفت عُمان والبحرين خلال الحدث على التزام مايكروسوفت الراسخ نحو تمكين المؤسسات العامة والخاصة في السلطنة من أجل تحقيق استراتيجية عمان الرقمية .. كما أشار إلى أهمية التحول الرقمي كعنصر أساسي لتحقيق الازدهار لجميع العمانيين.
وأضاف قائلاً: نهدف من خلال مشاركتنا استعراض الامكانات الهائلة لتقنية الذكاء الاصطناعي، وقدرتها على تمكين المؤسسات داخل السلطنة من المضي قدمًا نحو تحقيق عملية التحول الرقمي والمشاركة في دفع عجلة رؤية عُمان 2040.
23 مؤسسة
وتحت شعار “ذكاء التقنية” تشارك المؤسسات الحكومية في المعرض بجناح “عمان الرقمية” والذي يضم 23 مؤسسة حكومية من داخل السلطنة وعددا من المؤسسات الحكومية والخاصة من المملكة العربية السعودية والكويت ودولة سنغافورة، حيث تسعى هذه المؤسسات إلى التعريف بأهم المشاريع والمبادرات المنفذة ضمن الاستراتيجية الوطنية لمجتمع عمان الرقمية والحكومة الالكترونية والترويج لخدماتها الإلكترونية وتدشين خدمات جديدة.
بينما يضم “جناح الأعمال” 15 شركة رائدة في قطاع تقنية المعلومات والاتصالات من داخل السلطنة وخارجها، وفي جناح “التسوق” تشارك أكثر من 75 شركة صغيرة لعرض أحدث التقنيات والمنتجات الفنية التي تهم المستهلكين. كما يعتبر المعرض مكانا تلتقي فيه الابتكارات والتقنية الحديثة مع صناع القرار والمختصين بتطوير قطاع تقنية المعلومات والاتصالات من جهة، ومع زوار المعرض الراغبين في التعرف على جديد التقنية والحداثة الرقمية من جهة أخرى.
8 أركان
كما يضم جناح عمان الرقمية 8 أركان وهي “ركن الابتكار” وتشمل تقنيات ذكية منها (الطبيب الذكي، التعبئة الآمنة لناقلات المياه، ونظام الإنذار المبكر من الأودية) ومن الأركان المستحدثة في نسخة هذه السنة “ركن تطبيقات الهواتف الذكية” ويشمل تطبيق (تاكسي، بلديتي، بوابة التبرعات، ثواني، تطبيق جيب، تطبيق الشرطة، تطبيق ثواني)، وفي ركن ريادة الأعمال تشمل شركات ساس لريادة الأعمال. وأما ركن “الأمن السيبراني” فيحتوي على مختبر الأدلة الرقمية، المركز العربي الإقليمي للأمن السيبراني، برنامج حماية الطفل على الإنترنت.
ومن الأركان الحديثة ركن الواقع الافتراضي والمعزز ويضم الأمانة العامة للضرائب استثمر بسهولة، البنك المركزي، صندوق الرفد، مزون للكهرباء، ويضم ركن المبادرات مشاريع البرمجيات الحرة ومفتوحة المصدر، منصة المدن الذكية، صوتي حياه، ساس لتطوير التطبيقات الذكية وغيرها، ومن الأركان الجديدة ركن المبتكرون الصغار ويستعرض فيه مشاريع طلبة المدارس في البرمجة والميكانيكا والروبوتات والألعاب الهندسية، وركن التصديق الإلكتروني بالإضافة إلى ركن المحاضرات وحلقات العمل التخصصية والذي تديره الهيئة بالتعاون مع مجموعة مطوري جوجل.

خدمة “منشود”
وعلى هامش الافتتاح دشن قطاع الخدمات الإلكتروني بهيئة تقنية المعلومات خدمة “منشود” في البوابة الرسمية للخدمات الالكترونية الحكومية التابعة للهيئة، وهو نظام ربوت دردشة آلي تم انشاؤه لتحسين تجربة العملاء بتقنيات الذكاء الاصطناعي دون الحاجة للتدخل البشري والتفاعل معهم باللهجة العمانية الدارجة، وتقدم خدمة “منشود” المعلومات للمستخدمين والإجابة على استفساراتهم خلال 24 ساعة بشكل متواصل والحصول على ردود مباشرة وسريعة، كما أن هذه الخدمة تطبق عنصر مركزية المعلومات والفهم العميق للمستخدم وتوجهاته وبناء على ذلك يتم اتخاذ قرارات وخلق فرص خدمات جديدة حسب احتياجات المستخدم والسوق، ويسعى مطورو الخدمة في مراحل مستقبلية لربط جميع الخدمات الحكومية الالكترونية خدمة “منشود” لتسهيل خدمة الزبائن من المواطنين والمقيمين في السلطنة.
يجدر بالذكر أن المعرض في دورته لهذا العام يركز على عدة قطاعات تعتمد على تقنية المعلومات والاتصالات منها والسياحة والتعليم إضافة إلى حلول الشركات مثل الواقع المعزز والافتراضي والأمن السيبراني والطباعة ثلاثية الأبعاد والبيانات الضخمة وإنترنت الأشياء والمدن الذكية، والذكاء الاصطناعي إضافة الى تقنيات البلوكتشين والروبوتات.
وعلى هامش المعرض، يفتتح اليوم الاثنين المؤتمر المصاحب خلال الفترة من 18 ـ 19 مارس الجاري وستركز الجلسات التخصصية في المؤتمر على أبرز التوجهات العالمية في مجال الثورة الصناعية الرابعة وإنترنت الأشياء والمدن الذكية إضافة إلى البيانات الضخمة وسلاسل الكتل (البلوكتشين).

إلى الأعلى