الإثنين 14 أكتوبر 2019 م - ١٥ صفر ١٤٤١ هـ
الرئيسية / السياسة / 3 قتلى بصفوف الاحتلال جراء تبادل لإطلاق النار فـي الضفة
3 قتلى بصفوف الاحتلال جراء تبادل لإطلاق النار فـي الضفة

3 قتلى بصفوف الاحتلال جراء تبادل لإطلاق النار فـي الضفة

حماس والجهاد تباركان العملية ونتنياهو يهدد
القدس المحتلة ـ « الوطن» ـ وكالات:
اقتحمت قوات الاحتلال بلدة بروقين القريبة من مستوطنة “ارئيل” وجرى اطلاق نار بين جنود ومسلحين فلسطينيين تعتقد قوات الاحتلال انهم منفذو العملية، وانباء عن اصابة جندي في المكان. وذكرت القناة 13 الاسرائيلية ان جنود الاحتلال وخلال اقتحامها بروقين عثروا على سيارة قد تكون لمنفذي العملية، وتجري عمليات تمشيط وبحث ونشرت قوات خاصة في القرية، فيما تتخوف قوات الاحتلال من تنفيذ عمليات اخرى في المستوطنات القريبة. وقد لقي جنديان اسرائيليان ومستوطن مصرعهم بعملية مركبة “طعن واطلاق نار” على مفترق مستوطنة “ارئيل” شمال مدينة سلفيت، واصيب 4 مستوطنين بجراح خطيرة وصفت 2 منها بالميؤوس منها. وفي التفاصيل، وصل شاب الى مفترق المستوطنة، وطعن جنديا اسرائيليا وقتله، واخذ سلاحه واطلق النار على الجندي الآخر واصابه وقتل متأثرا بعد وقت قصير، وانسحب من المكان واطلق النار على 4 مستوطنين امامه وفر بسلام، قتل مستوطن متأثرا بجراحه. على صعيد اخر باركت حركتا حماس والجهاد الإسلامي في فلسطين أمس الأحد عملية إطلاق نار نفذها فلسطيني في الضفة الغربية وأدت إلى قتل وجرح عدد من الإسرائيليين. وقالت حركة حماس في بيان إن العملية “تأتي ردا على انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي وما يجري في القدس والمسجد الأقصى من اقتحامات وتدنيس واعتداءات بحق المصلين”. وأضافت الحركة أن العملية “تؤكد على أن خيار المقاومة بكافة أشكالها هو الخيار الأقوى والأنجح لردع الاحتلال وإفشال مخططاته وحماية حقوق الشعب الفلسطيني ومقدساته والدفاع عنه”. من جهتها ، قالت حركة الجهاد الإسلامي إن عملية إطلاق النار تعتبر “توجيها للبوصلة وتصحيحا للمسار ونقل المعركة لميدانها الطبيعي والحقيقي وتأكيدا على التناقض الأساسي مع الاحتلال ولا أسباب أخرى للخلاف”. وأعلنت مصادر إسرائيلية عن مقتل إسرائيلي على الأقل وجرح عدد آخر بعضهم بحالة خطيرة جراء عملية إطلاق نار مزدوجة وقعت صباح امس بالقرب مفرق مستوطنة “أرئيل” قرب سلفيت في الضفة الغربية. وأعلن الجيش الإسرائيلي، أن الحديث يدور عن عملية مسلحة، وأن قواته تقوم بمطاردة مسلحين قاموا بالعملية وهربوا من المكان. وذكرت مصادر فلسطينية أن قوات الجيش أغلقت مداخل عدة قري في سلفيت وشرعت بحملات مداهمة وتمشيط واسعتين.

إلى الأعلى