الأحد 17 ديسمبر 2017 م - ٢٨ ربيع الأول ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الرياضة / سلاح الجو السلطاني يتوج بلقب بطولة المرأة التاسعة للبولينج
سلاح الجو السلطاني يتوج بلقب بطولة المرأة التاسعة للبولينج

سلاح الجو السلطاني يتوج بلقب بطولة المرأة التاسعة للبولينج

العمانية لنقل الكهرباء ثانيا والخدمات الهندسية ثالثا
توج فريق سلاح الجو السلطاني العماني بلقب مســابقة البولينــج للمــرأة في نسختها التاسعة في المسابقة التي نظمتها وزارة الشؤون الرياضة ممثلة في دائرة الرياضة النسائية وبمشاركة واسعة من الأفراد والفرق الرياضية من الجهات الحكومية والخاصة وذلك خلال الفترة من 15 – 18 من سبتمبر الجاري للعام 2014، وقد حل فريق شركة الخدمات الهندسية ثانيا وشركة دليل ثالثا في اختتام المسابقة الذي اقيم تحت رعاية سعادة نعمة بنت جميل البوسعيدية عضو مجلس الشورى وبحضور العديد من المسؤولين بوزارة الشؤون الرياضية. وكانت المسابقة قد ابتدأت في يومها الأول بعمل مسابقتين الأولى في الفردي والثانية في الزوجي، ففي مسابقة الفردي حصلت المتسابقة سهام بنت سالم العبرية من فريق سلاح الجو السلطاني العماني على المركز الأول بعد أن حققت 553 نقطة، وحلت سامية بنت سليمان الراجحية من فريق سلاح الجو السلطاني العماني في المركز الثاني بعد أن حققت 484 نقطة، وحصلت على المركز الثالث شمسة بنت راشد الشكيرية من فريق شركة محمد البرواني القابضة بعد أن حققت 471 نقطة. أما المركز الرابع فكان من نصيب المتسابقة شيخة بنت عبدالله الشبلية من فريق سلاح الجو السلطاني العماني بعد أن حققت 456 نقطة وجاءت المتسابقة جانيين ديزورا من فريق شركة الخدمات الهندسية في المركز الخامس بعد أن حققت 437 نقطة. وفي المركز السادس المتسابقة زهرة الرواحية من فريق الشركة العمانية لنقل الكهرباء بعد أن حققت 430 نقطة، وحلت في المركز السابع المتسابقة فدوى بنت عبيد المشيفرية من فريق وزارة الشؤون الرياضية بعد أن حققت 419 نقطة، وجاءت في المركز الثامن المتسابقة فريدا سيداني من فريق شركة دليل بعد أن حققت 387 نقطة، وحصلت على المركز التاسع المتسابقة سعاد بنت عبدالله الخمبشية من فريق سلاح الجو السلطاني العماني بعد أن حققت 368 نقطة، وحلت في المركز العاشر المتسابقة إرنه اكانادوا من فريق شركة محمد البرواني القابضة بعد أن حققت 366 نقطة.
اليوم الأول
أما في مسابقة الزوجي في اليوم الأول فقد استطاع فريق سلاح الجو السلطاني العماني المكون من المتسابقات سهام بنت سالم العبرية وسامية بنت سليمان الراجحية وشيخة بنت عبدالله الشبلية وسعاد بنت عبدالله الخمبشية من الحصول على المركز الأول، وحل في المركز الثاني فريق شركة الخدمات الهندسية المكون من سميحة بنت مسيعيد الشكيرية وثريا بنت خميس العبيدانية وجانييت ديزورا وهيماء البلوشية. أما المركز الثالث فكان من نصيب فريق شركة دليل المكون من عايدة البروانية وفودا سيداني وهوزان المديلوية وسهام الحمراشدية، وجاء في المركز الرابع فريق الشركة العمانية لنقل الكهرباء المكون من زهرة الرواحية وعزيزة البريكية ونورين البلوشية ومحفوظة الفارسة. وحل في المركز الخامس فريق شركة محمد البرواني المكون من شمسة بنت راشد الشكيرية وايمان بنت أحمد العيسرية وأسماء بنت أحمد الهنائية وإرنه أكانادوا، بينما جاء فريق وزارة الشؤون الرياضية المكون من احلام الرحبية وزينب العجمية وبلقيس النعمانية وفدوى المشيفرية، وحصل فريق شركة عمران المكون من فتحية المغيرية وجوخة الشبلية ومنال الرئيسية وطويرة المزروعية على المركز السابع.
منافسات الزوجي
أما اليوم الثاني والذي اقيم لمسابقة الزوجي فقد حل فريق سلاح الجو السلطاني العماني المكون من سهام بنت سالم العبرية وسامية بنت سليمان الراجحية في المركز الأول بعد أن حصد 1056 نقطة، وحل في المركز الثاني أيضا فريق سلاح الجو السلطاني العماني المكون من شيخة بنت عبدالله الشبلية وسعاد بنت عبدالله الخمبشية بعد حصولهما على 935 نقطة. وجاء في المركز الثالث فريق الشركة العمانية لنقل الكهرباء والمكون من زهرة الرواحية وعزيزة البريكية بحصولهما على 845 نقطة، وحصل فريق وزارة الشؤون الرياضية المكون من فدوى المشيفرية وأحلام الرحبية على المركز الرابع بحصولهم على 815 نقطة. وجاء في المركز الخامس فريق شركة الخدمات الهندسية المكون من ثريا العبيدانية وجانييت ديروزا بحصولهما على 809 نقاط.
مسابقة الأستاذة
وفي مسابقة الأستاذ واصل فريق سلاح الجو السلطاني العماني على استحواذه على المراكز الأولى وذلك بعد استطاع من الحصول على المركز الأول والثالث، حيث حلت المتسابقة سهام بنت سالم العبرية في المركز الأول وجاءت المتسابقة زهرة الرواحية من فريق الشركة العمانية لنقل الكهرباء في المركز الثاني، بينما حصلت المتسابقة سامية بنت سليمان الرواحية من فريق سلاح الجو السلطاني العماني في المركز الثالث.
الترتيب العام
وبعد ختام المسابقة جاء الترتيب العام بحصول فريق سلاح الجو السلطاني العماني على المركز الأول برصيد 4 ميداليات ذهبية و2 فضية وبرونزية واحدة، وحل في المركز الثاني فريق الشركة العمانية لنقل الكهرباء برصيد ميدالية فضية وميدالية برونزية. أما المركز الثالث فكان من نصيب شركة الخدمات الهندسية برصيد ميدالية فضية واحدة. بعد قامت سعادة نعمة بنت جميل البوسعيدية عضو مجلس الشورى راعية الختام بتتويج المتسابقات والفرق الفائزة بالمراكز الأولى.
الرقي بالرياضة
وكانت وزارة الشؤون الرياضية قد أقامت هذه المسابقة بعد النجاح في الأعوام الثمانية الماضيــة والــتي كـان لها الصـدى الكبــير في جــذب الفـتاة العــمانية للمــشاركة في هــذه المـسابقـة، حيث أرتأت دائــرة الـريـاضـة النسـائيـة بوزارة الشؤون الرياضية استكمـال مشــوارها لتنظـيم هـذه المسابقـة، والتي تهدف إلى المسابقة الى زيادة نشــر ثقـافـة لعبـة البـولينج بين نسـاء المجتمـع العمـاني لمـا تتمتـع بـه هذه اللعبـة من الـرقي في التعـامل مـع الكـرة بعيـداً عـن الحـركـة المبـالغ بهـا، كمـا وأثمر عن هذه المسابقة تكوين فريق وطني للبولينج وشارك في عدة مشاركات داخلية خارجية وتوج بعدة ميداليات ملونة. وقد تم تغيير نظام المسابقة في هذا العام من مرحلة الترفيه وتوسيع قاعده الممارسات للعبة الى مرحلة المنافسه للنظر للمشاركات وتمثيل السلطنة في المحافل الخارجية والهدف الذي كنا نصبو له من أول مسابقة قد تحقق هو تعليم اساسيات اللعبة وزياده عدد ممارسات العبة وتكوين فريق نسائي
تغيير جذري
وبعد الختام قالت سعادة بنت سالم الأسماعيلية مديرة دائرة الرياضة النسائية بوزارة الشؤون الرياضية: جاءت مسابقة البولينج التاسعة للمرأة بشكل مغاير وتغيرت بشكل جذري من جميع النواحي من النظام والمكان كما تم اضافة العديد من الأشياء والتي لم تمكن موجودة سابقا، والحمد لله نجحنا بشهادة الجميع في تحقيق أهدافنا التي رسمت لهذه المسابقة، كما أن تواجد مدرب المنتخب الوطني للبولينج ساهم في اختيار عناصر جديدة للمنتخب كان له الأثر الايجابي على المسابقة.
وأضافت الأسماعيلية: أشكر فريق العمل في هذه المسابقة الذي عمل بجد واجتهاد وبروح الفريق الواحد من أجل الخروج بالشكل المشرف، والشكر موصول لوسائل الإعلام التي ساهمت في اخراج المسابقة إلى الجمهور والشكر ايضا إلى صيدلية المتمثلة في بوكاري سويت الشركة الراعية للمسابقة.
تطور سنوي
أما عبير الجابرية اخصائية النشاط الرياضي بدائرة الرياضة النسائية بوزارة الشؤون الرياضية فقالت: مسابقه البولينج لهذا العام بدأت بحماس عالٍ لم أتوقعه حقيقه وكان هناك تنافس كبير من المشاركات التي تسارعت للاشتراك في المسابقة وأرى أن هناك مستويات احترافية ملحوظة في المسابقة بعد مرور ٨ سنوات على التوالي، وأتمنى أن تتطور المسابقة أكثر في السنوات القادمة والارتقاء بالمستوى الفني.
مواهب جديدة
من جانبه قالت أحلام بنت سعيد الرحبية من فريق وزارة الشؤون الرياضية: بالنسبة لي كمشاركة للمرة اﻻولى كان اﻻنطباع جيدا لمسابقة البولينج للمرة التاسعة على التوالي حيث انها تعتبر فرصه للالتقاء بفتيات ذات خبرة سابقة وموهبة جيدة، كما تزايد عدد الفرق المشاركة مقارنة باﻻعوام السابقة وهذا دليل على تطور هذه المسابقة حيث إنها كانت عامل جذب جيد للفتيات العمانيات، كما أنه من الواجب فتح باب التدريب قبل المسابقة بعدة أيام وتحت اشراف مختصين وذلك لصقل مهارات المشاركات، وأتمنى أن توجه حملة مكثفة في المجمعات الرياضية قبل بدء المسابقة بشهر وذلك حتى تتيح اللعبة ان تستقطب اكبر عدد من المشاركات.
مستوى فني
وأضافت: لقد نجحت اللجنة المنظمة لهذه المسابقة وذلك من حيث بذل الجهود الملموسة في هذه المسابقة وتذليل الصعاب للمشاركات في جو رياضي مفعم بالنشاط ووجود مدرب المنتخب الوطني ﻻنتقاء النخبة لهو حافز للاعبات التي يردن اﻻستمرارية وتوفير جميع المستلزمات المطلوبة ﻻداء هذه اللعبة بالشكل الصحيح، كما كان للجنة اﻻثر اﻻيجابي في تحفيز المشاركات علي بذل الجهود والسعي وراء المراكز المتقدمة وذلك من حيث خلال التوجيه المستمر واستغلال الكادر الفني اﻻرتقاء باللعبة. المشاركة فتحية بنت سعيد بن سلطان المغيري من فريق الشركة العمانية للتنمية السياحية عمران هي الأخرى قالت: هناك تحسن كبير وواضح في مستوى التنظيم والتحكيم وكذلك الالتزام بتوقيت بدء المسابقة وبدء اللعب.
استفادة
زهرة الرواحية الحائزة على المركز الثاني في مسابقة اﻻساتذة من فريق الشركه العمانية للكهرباء قالت: كانت المنافسة هذا العام جيدة جدا حيث اتاحت لنا التعرف على فئات من الفتيات المحترفات في مجال البولينج وفرصة المشاركة في جو ممتع بعيدا عن روتين العمل اليومي كم أن المنافسة اتاحت لنا فرصة المثابرة على الجهد وعدم اضاعة الفرص، وكان الجديد في هذا العام كانت مسابقة اﻻساتذة ونظام اللعب اﻻقرب للبطوﻻت الرسمية، واتمنى من اﻻعوام القادمة في فصل المبتدئات عن المحترفات وتجديد روتين اللعب وزيادة عدد الفائزين إلى خمسة ومنح جوائز للمجتهدين كتشجيع لهن، وأشكر وزارة الشؤون الرياضية ودائرة الرياضة النسائية على حسن التنظيم.
منافسة كبيرة
من جانبها قالت المتسابقة فدوى المشيفرية من فريق وزارة الشؤون الرياضية: مسابقة البولينج التاسعة للمرأة لعام 2014 كانت أول مشاركه لي والمنافسة كانت قوية وحماسية وكانت فرصة جميلة للتعرف على ﻻعبات من المؤسسات اﻻخرى وايضا على جديد اللعبة. والجديد كما عرف هو اضافة مسابقة اﻻساتذة، وكانت اللجنة الفنية هي الأحدث كما أن اللجنة المنظمة موفقة في كل تجديدها، وأقترح للأعوام القادمة أتمنى فصل ﻻعبات المنتخب عن المبتدئات حتى ﻻ يحتكروا المراكز واعطاء فرصة لنا كمبتدئات وأن تكون الجوائز للمركز الخامس بدﻻ من الثالث.
تنظيم ناجح
المتسابقة فتحية المغيرية من فريق شركة عمران قالت: استمتعت بمشاركتي في مسابقة البولينج التاسعة للمرأة حيث كانت المنافسة شديدة خاصة مع وجود ومشاركة ﻻعبات المنتخب مما صعب علينا تحقيق النتائج والمراكز المتقدمة المرجوة. والجديد في هذه المسابقة هو مستوى التنظيم والتحكيم الجيد جدا وكان أفضل من السنة الماضية وكذلك مستوى اللاعبات كان في تحسن مستمر مما أحدث تنافسا شديدا، وأتمنى تقسيم المسابقة في النسخة المقبلة إلى فئات بحيث يكون هناك فئة للمحترفات وفئة للمبتدئات وايضا توفير دورات تدريبية خلال العام.
أما المتسابقة سمحية الشكيري من فريق شركة الخدمات الهندسية فقالت: المنافسة كانت قوية جدا وعادلة نظرا لوجود محكمين ذوي خبرة وكما ان اللجنة المنظمة في وزارة الشؤون الرياضية متمثلة بدائرة الرياضة النسائية حرصت كل الحرص على تجنب كافة اﻻخطاء التي وقعت فيها في السنوات الماضية وسارت المسابقة كما تم التخطيط لها. اما جديد المسابقة في هذا العام فكان هناك طريقة التتويج وهو التتويج المباشر، وطريقة اللعب وتغير مكان اللعب اضافة مسابقة اﻻساتذة ووجود اللجنة الفنية، ومقترحي للمنافسات القادمة عدم تكرار الجوائز لنفس اللاعبات وعدم مشاركة لاعبات المنتخب وايضا يجب اضافة المراكز للمركز الخامس ﻻعطاء الفرصة للبقية والمجتهدات.

إلى الأعلى