الأربعاء 19 يونيو 2019 م - ١٥ شوال ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / نفط عُمان بـ (61ر67) دولار .. والأسعار العالمية ترتفع مدعومة بتخفيض الإمدادات
نفط عُمان بـ (61ر67) دولار .. والأسعار العالمية ترتفع مدعومة بتخفيض الإمدادات

نفط عُمان بـ (61ر67) دولار .. والأسعار العالمية ترتفع مدعومة بتخفيض الإمدادات

مسقط ـ العمانية ـ عواصم ـ وكالات: بلغ سعر نفط عُمان تسليم شهر مايو القادم أمس (61ر67) دولار أميركي.
وأفادت بورصة دبي للطاقة بأن سعر نفط عُمان شهد انخفاضًا بلغ (10) سنتات مقارنة بسعر أمس الأول الذي بلغ (71ر67) دولار اميركي.
تجدر الإشارة إلى أن معدل سعر النفط العُماني تسليم شهر أبريل المقبل بلغ (48ر64) دولار أميركي للبرميل مرتفعا بمقدار (5) دولارات أميركية و(12) سنتًا مقارنة بسعر تسليم شهر مارس الجاري.
من جهة اخرى ارتفعت أسعار النفط أمس الأربعاء مدعومة بتخفيضات الإمدادات التي تقودها أوبك والعقوبات الأميركية المفروضة على إيران وفنزويلا، على الرغم من أن المكاسب كانت محدودة بفعل مخاوف بشأن نمو الاقتصاد.
وبلغت العقود الآجلة لخام القياس العالمي برنت 67.74 دولار للبرميل مرتفعة 13 سنتا أو 0.2 بالمائة مقارنة مع الإغلاق السابق. ولامس برنت أمس الأول الثلاثاء أعلى مستوياته منذ 16 نوفمبر عند 68.20 دولار للبرميل.
وبلغت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 59.07 دولار للبرميل، مرتفعة أربعة سنتات أو 0.1 بالمائة مقارنة مع سعر التسوية السابقة. وبلغ خام غرب تكساس الوسيط أعلى مستوياته منذ 12 نوفمبر أمس الأول عند 59.57 دولار للبرميل.
وارتفعت أسعار النفط بنحو الثلث هذا العام، مدفوعة بتحرك تقوده منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) لخفض نحو 1.2 مليون برميل يوميا من الإمدادات وكذلك العقوبات التي تفرضها الولايات المتحدة على إيران وفنزويلا المصدرتين للنفط.
وقال نوربرت روكر من بنك جوليوس باير السويسري “الآفاق المتقلبة للإمدادات بالنظر إلى فنزويلا وإيران، وكذلك قيود الإنتاج في الدول البترولية تحتلان الأولوية في ذهن سوق النفط”.
ويقول محللون إن التباطؤ الاقتصادي قد يؤثر سلبا على استهلاك الوقود، مما سيكبح الخام نوعا ما.
على صعيد اخر رفعت وكالة ستاندرد آند بورز العالمية للتصنيفات الائتمانية تقديراتها لسعر خام برنت من جديد إلى 60 دولارا للبرميل أمس الأربعاء، بدعم من تخفيضات الإنتاج التي بدأتها أوبك وروسيا في الآونة الأخيرة.
يأتي تعديل التوقعات، الذي سيؤثر على تصنيفات الوكالة لمنتجي ومستوردي النفط، بعد شهرين فقط من خفضها تقديرات سعر النفط إلى 55 دولارا للبرميل من 65 دولارا. وتبقي الوكالة أيضا تقديراتها عند مستوى يقل كثيرا عن النطاق الذي تحرك فيه خام برنت على مدى الشهر الماضي بين 64 و68 دولارا للبرميل.
وقالت ستاندرد آند بورز “هذا التعديل الجديد يتماشى مع تغير ظروف الاقتصاد العالمي وإنتاج النفط في المناطق الرئيسية”.

إلى الأعلى