الأربعاء 26 يوليو 2017 م - ٢ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / بعد وصولها للمدينة المنورة..بعثة الحج العمانية تستعرض خطة عملها ودور كل الوفود المشاركة

بعد وصولها للمدينة المنورة..بعثة الحج العمانية تستعرض خطة عملها ودور كل الوفود المشاركة

المدينة المنورة ـ من صالح بن سعيد الرئيسي :
عقدت بعثة الحج العمانية اجتماعا لها مساء أمس الأول بمقر البعثة برئاسة الشيخ أفلح بن أحمد الخليلي رئيس بعثة الحج العمانية لهذا الموسم بحضور نائب رئيس البعثة ورؤساء وأعضاء الوفود حيث هنأ الجميع في مستهل حديثه على أداء الأمانة المناطة على عاتق البعثة على هذه التربة الطاهرة وأن التخطيط والتنظيم قبل أن يكون الجميع في الميدان الواقعي مما ييسر الأمور التي تعين الجميع على أداء واجبه وحث الشيخ أفلح الجميع على العمل بإخلاص وتفان لما لها من الأجر العظيم في حجاج خدمة بيت الله تعالى مستشهدا بمواقف من حياة الأنبياء في التضحية والفداء والتقرب إلى الله عز وجل كما تناول ومضات من أسرار العبادة كمفهوم عام وما يعين الحاج في خدمة يقدمها الوفد هي جزء من العبادة وأكد على مساعدة المتعبدين وأن لكل فرد في البعثة دورا ومسئولية عظيمة وهي عبادة يجب تأديتها بإخلاص وتفان وأضاف الشيخ أفلح أنه لابد أن نتجرد من الذات وأن يكون العمل المناط على عاتق الجميع خالصا لوجه الله تعالى وأن تمثل السلطنة لخدمة 11 ألف حاج في مشهد عالمي يجب أن يتصف بالمواقف الإنسانية والاحسان في التعامل والتي هي سمة أهل عمان وأكد أن هناك لجانا ستعمل في الميدان لخدمة الحجاج وأكد على ضرورة حمل البطاقة التعريفية والتي تسهل التعارف وأداء العمل لتوفير احتياجات الحجاج عندما يرون هذه البطاقة وأضاف الشيخ أفلح أن هناك جانبا في ادارة الازمات في إتقان إدارة الجموع الغفيرة في ظروف صعبة لا بد أن نكون مهيأين لها وكل وفد قادر على تصورها قبل حلها وركز على ضرورة تفادي الشائعات والبحث عن حقيقة الخبر وأن أمام الجميع معركة الوقت فبعض الأعمال تحتاج إلى الحل الميداني السريع بالتخطيط والاستعداد من الآن .
وأكد على اختصاصات الوفود وتحدث الشيخ سلطان بن سعيد الهنائي نائب رئيس البعثة عن الشرف العظيم لكل فرد في هذه البعثة لخدمة حجاج بيت الله وأكد أن خدمة 11 ألف حاج يجب أن يظهر فيه الدين بشعاره الحقيقي في العمل بإخلاص واتقان سائلا المولى العلي القدير أن يسهل المهمة وأن نقدم ما يرضي الله عز وجل ونحسن التعامل وأن نعمل بإخلاص وأن يحمل بعضنا بعضا على طريق واحد .

إلى الأعلى