الجمعة 19 أبريل 2019 م - ١٣ شعبان ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / السياسة / بريطانيا: ماي تطالب بإرجاء (الخروج ) حتى 30 يونيو
بريطانيا: ماي تطالب بإرجاء (الخروج ) حتى 30 يونيو

بريطانيا: ماي تطالب بإرجاء (الخروج ) حتى 30 يونيو

(الأوروبي): ( الإرجاء) يتطلب مشاركة لندن في انتخابات البرلمان الأوروبي
لندن ـ عواصم ـ وكالات: قالت رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي أمس الأربعاء إنها تقدمت بطلب مكتوب لرئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك لإرجاء خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي حتى 30 يونيو المقبل. وكانت وزيرة بريطانية قد صرحت بأن رئيسة الوزراء تيريزا ماي تعتزم طلب إرجاء خروج بلادها من الاتحاد الأوروبي لفترة وجيزة، وذلك لتجنب المشاركة في انتخابات البرلمان الأوروبي المقررة أواخر مايو. وقالت أندريا ليدسوم، وزيرة شؤون الدولة في مجلس العموم البريطاني، في تصريحات لإذاعة “إل.بي.سي”، ومقرها لندن، :”أعرف أن رئيسة الوزراء محبطة للغاية من قرار البرلمان استبعاد الخروج في التاسع والعشرين من مارس”. وأضافت :”لا تزال (ماي) عازمة على إخراجنا من الاتحاد الأوروبي، ولذلك فأنا متأكدة تماما أن طلب التمديد سيكون لفترة وجيزة”. ورفضت ليدسوم الرد على سؤال عما إذا كان طلب التأجيل سيكون حتى آخر يونيو، وهو الخيار التي قالت ماي الأسبوع الماضي إنه خيارها المفضل، واكتفت بالقول إن قمة الاتحاد الأوروبي هي التي ستقرر. من جهتها قالت المفوضية الأوروبية إنه سوف يتعين على بريطانيا المشاركة في انتخابات الاتحاد الأوروبي إذا تم إرجاء خروجها من الاتحاد لما بعد 23مايو المقبل، محذرة من أن عدم القيام بذلك سوف يكون له ” مخاطر قانونية وسياسية خطيرة ” على الاتحاد الأوروبي.
وخلص تقييم للمفوضية اطلعت عليه وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.ا) إن هذا ينطبق أيضا على بريطانيا في حال منحها إرجاء للخروج من الاتحاد حتى 30 يونيو المقبل، مثلما طلبت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي. ويذكر أنه من المقرر إجراء الانتخابات الأوروبية في الفترة من 23 إلى 26 مايو.
وأضافت المفوضية ” أي تمديد ممنوح للمملكة المتحدة يجب أن يستمر حتى 23 مايو أو يكون لفترة أطول ويتطلب انتخابات أوروبية. وأوضحت” هذا هو السبيل الوحيدة لحماية كيفية عمل مؤسسات الاتحاد الأوروبي وقدرتها على اتخاذ قرارات”. وصرح مسؤول كبير بالاتحاد الأوروبي، طلب عدم ذكر اسمه، بأن الاتحاد لم يتلق بعد أي طلب بريطاني لإرجاء الخروج من الاتحاد الأوروبي، وذلك قبل يوم واحد من الموعد المقرر أن يبحث فيه قادة دول الاتحاد أي طلب للإرجاء. وقال المسؤول :”حتى هذه اللحظة لا يوجد طلب رسمي من المملكة المتحدة لإرجاء المفاوضات وفقا للمادة 50″، في إشارة إلى المادة التي تنظم خروج بريطانيا من التكتل. وأضاف :”مرة أخرى، يتعين علينا إبداء الصبر”، معربا عن أمله في أن يتم خلال محادثات يوم غد، على أقصى تقدير، توضيح ما إذا كانت بريطانيا لا تعتزم طلب الإرجاء.

إلى الأعلى