الأربعاء 19 يونيو 2019 م - ١٥ شوال ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / المحليات / مناقشة أطر ومجالات التعاون الاستراتيجي بين دول المجلس وأفريقيا
مناقشة أطر ومجالات التعاون الاستراتيجي بين دول المجلس وأفريقيا

مناقشة أطر ومجالات التعاون الاستراتيجي بين دول المجلس وأفريقيا

في اجتماع استشارية الأعلى للتعاون
مسقط ـ العمانية: عقدت الهيئة الاستشارية للمجلس الأعلى لمجلس التعاون لدول الخليج العربية امس اجتماعها الأول لدورتها (الثانية والعشرين) بمقر مكتب شؤون الهيئة الاستشارية بمسقط.
وقد ألقى معالي يوسف بن علوي بن عبدالله الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية كلمة خلال افتتاح أعمال الاجتماع ثمن فيها الجهود التي تبذلها الهيئة الاستشارية في إطار العمل الكلي لمجلس التعاون لدول الخليج العربية وما تطرحه من آراء وأفكار في الكثير من القضايا والمحافظة على مسيرة المجلس، مؤكدًا أن السلطنة تقدم كل الدعم الكامل لإنجاح هذه الاجتماعات بكل الوسائل المتاحة.
من جانبه أكد معالي الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية على الدور الإيجابي والفاعل للهيئة الاستشارية في مسيرة العمل الخليجي المشترك منذ تأسيسها بما قدمته من دراسات قيمة بلغ مجموعها 44 دراسة، تضمنت 997 توصية ومرئية في كافة المجالات والميادين والتي كُلفت بدراستها من قبل أصحاب الجلالة والسمو قادة دول مجلس التعاون، الذين وجهوا الأمانة العامة بالتنسيق مع اللجان الوزارية المختصة للإستفادة من تلك المرئيات في تعزيز التكامل الخليجي.
وأوضح الزياني أن الأمانة العامة تعمل حاليًا على تصنيف وتوثيق كافة المرئيات التي أعدتها الهيئة بنظام إلكتروني لتسهيل التنسيق والمتابعة وأن الأمانة العامة للمجلس بصدد الانتهاء من ادخال نظام جديد سيتيح لجميع أعضاء الهيئة الرجوع الى تلك المرئيات والاطلاع عليها أينما كانوا والوقوف على ما تم بشأنها.
من جانبه أشار المكرم أحمد بن يوسف الحارثي رئيس الهيئة الاستشارية في دورتها الحالية إلى أن هذا الاجتماع يأتي بتوافق جميع الدول الأعضاء تقديرًا منها لأعمال الهيئة وما تقوم به من دراسات تدعم المسار التنموي والاجتماعي في الدول الأعضاء موضحًا أن أصحاب الجلالة والسمو قادة دول مجلس التعاون أرادوا من هذه الهيئة أن تكون بمثابة مسار آخر لتكثيف الاتصالات بين الدول الأعضاء وعملًا على توسيع قاعدة التشاور فيما بينها كما جاء ذلك في مقدمة نظام الهيئة.
وقد تضمنت أعمال الاجتماع الأول للهيئة الاستشارية في دورتها الحالية تعيين المكرم أحمد بن يوسف الحارثي رئيسًا لهذه الدورة ومعالي حمد بن عبد الرحمن المدفع نائبًا للرئيـس وفقًا للنظام الأساسي للهيئة الاستشارية ولوائحها الداخلية.
تم خلال الاجتماع مناقشة ما استجد من أعمال ومواضيع واستكمال مناقشة قرارات تكليف المجلس الأعلى في دورته السابعة والثلاثين للهيئة الاستشارية بدراسة المواضيع المدرجة على جدول الأعمال.
واستكملت الهيئة الاستشارية في اجتماع امس مناقشة موضوعات: شبكات التواصل الاجتماعي بين الأهمية والمحاذير والمرأة والتنمية الشاملة في دول مجلس التعاون وأطر ومجالات التعاون الاستراتيجي بين دول مجلس التعاون وافريقيا وعرضها وفقًا لما تراها الهيئة مناسبًا بهذا الخصوص بعد إقرارها كمرئيات تمهيدًا لرفعها لقادة دول مجلس التعاون لاعتمادها واحالتها إلى اللجان المعنية بالتنفيذ.

إلى الأعلى