الأحد 24 سبتمبر 2017 م - ٣ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / السياسة / أميركا تكثف طلعاتها الجوية بالعراق وتركيا تستعيد رهائنها بـ(عملية مخابراتية)
أميركا تكثف طلعاتها الجوية بالعراق وتركيا تستعيد رهائنها بـ(عملية مخابراتية)

أميركا تكثف طلعاتها الجوية بالعراق وتركيا تستعيد رهائنها بـ(عملية مخابراتية)

إيران تفتتح قنصلية بالكوت وواشنطن ترى دورا لها بمحاربة الارهاب
بغداد ـ وكالات: كثفت الولايات المتحدة من طلعاتها الجوية فوق العراق في يوم شهد استعادة تركيا رهائنها الذين كانوا محتجزين لدى ما يسمى تنظيم داعش وذلك بعملية مخابراتية وفق ما تقول انقرة في حين افتتحت إيران قنصلية بالكوت في وقت ترى واشنطن فيه أن لايران دورا في محاربة الارهاب.
وشنت الولايات المتحدة لأول مرة غارات جوية على مواقع تنظيم (داعش) وسط مدينة الموصل شمال العراق.
صرح بذلك شهود عيان حيث قالوا إن الغارات السابقة كانت تشن على مواقع وأوكار التنظيم داخل المنطقة المحيطة بالمدينة.
وذكر السكان أن طلعات الأمس شملت أحياء منطقة السكر والصديق والزهور بالساحل الايسر من مدينة الموصل ومنطقة باب الطوب في مركز المدينة وأوقعت خسائر كبيرة، دون ذكر مزيد من التفاصيل.
وتعتبر مدينة الموصل الواقعة على بعد 400 كيلومتر شمالي بغداد معقلا لميليشيات ما يسمى تنظيم داعش.
وكان المتشددون استولوا عليها في هجوم خاطف منتصف يونيو ثم انطلقوا منها لاحتلال مناطق أخرى في العراق.
الى ذلك أعلن رئيس الوزراء التركي أحمد داود اوغلو ان المواطنين الاتراك الـ49 المحتجزين لدى تنظيم داعش في العراق أطلق سراحهم وعادوا صباح أمس الى تركيا سالمين.
وصرح داود اوغلو في بيان متلفز “في وقت مبكر استلمنا مواطنينا واعادناهم الى تركيا” دون ان يعطي توضيحات حول ظروف اطلاق سراحهم.

لكن الرئيس التركي رجب طيب اردوغان اكد في وقت لاحق ان قوة من جهاز الاستخبارات حررت الرهائن.
ومن بين الرهائن هناك القنصل العام وزوجته والعديد من الدبلوماسيين واطفالهم بالاضافة الى عناصر من القوات الخاصة التركية.
وقال داود اوغلو “لقد تكثفت اتصالاتنا نحو منتصف الليل ودخلوا (الرهائن) الى البلاد وتابعنا هذه التطورات طوال الليل وابلغنا الرئيس (رجب طيب اردوغان) . والخبر يملانا بالفرح”.
وفي سياق غير منفصل أعلن مسؤول عراقي عن موافقة محافظة ايلام الايرانية على افتتاح مكتب تنسيقي ومنطقة للتجارة الحرة وافتتاح قنصلية ايرانية في مدينة الكوت (180 كم جنوب شرقي بغداد).
وأوضح تركي الغنيماوي نائب رئيس مجلس محافظة واسط ان “وفدا رسميا ضم أعضاء من حكومتي المحافظة التنفيذية والتشريعية زار محافظة ايلام الايرانية مؤخرا والتقى بالمسؤولين فيها و ان المباحثات بين الطرفين تضمنت عقد سلسلة من الاتفاقات الاقتصادية والاستثمارية والاتفاق على افتتاح مكتب تنسيقي ومنطقة للتجارة الحرة بين الجانبين”.
وأضاف: “إن الزيارة تضمنت جولات ميدانية والاطلاع على اخر اعمال الشركات الايرانية المتخصصة بمشاريع البناء والاعمار وتصميم المتنزهات والمدن الترفيهية وان الجانبين تباحثا حول آلية افتتاح قنصلية ايرانية في الكوت”.
من جانب آخر قال وزير الخارجية الأميركي جون كيري الجمعة إن لإيران دورا ينبغي ان تلعبه في تحالف عالمي لمواجهة خطر متشددي تنظيم داعش.
وقال أمام اجتماع لمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة “التحالف المطلوب للقضاء على تنظيم داعش ليس تحالفا ذا طابع عسكري فقط أو حتى ليس تحالفا عسكريا بالأساس.”
وأضاف “يجب أن يكون تحالفا شاملا وأن يشتمل على تعاون وثيق يجمع ضروبا متعددة من الجهود. الأمر يتعلق بشبكة شاملة تدمر وتشوه سمعة طائفة متشددة تتنكر في هيئة حركة دينية.”
وقال “لكل دولة في العالم تقريبا دور بما في ذلك إيران.”
وتمثل تصريحات كيري تحولا على مايبدو عن تصريحات أميركية سابقة أشارت إلى إحجام عن التعاون مع إيران لمواجهة تهديد تنظيم داعش.
على صعيد آخر أسفر انفجار سيارة ملغومة عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة عشرات آخرين بجروح في مدينة كركوك في شمال العراق حسبما ذكرت مصادر أمنية عراقية الجمعة.
ووصل رجال الإنقاذ والإطفاء إلى الموقع لسحب العربات المتفحمة وإزالة بقع الدماء من الأرض.
وفي مكان آخر الجمعة أيضا انفجرت سيارتان ملغومتان مما أسفر عن مقتل تسعة اشخاص في العاصمة بغداد.

إلى الأعلى