الجمعة 19 يوليو 2019 م - ١٦ ذي القعدة ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / افتتاح معرض “الرستاق من السماء” بحصن الحزم بالرستاق
افتتاح معرض “الرستاق من السماء” بحصن الحزم بالرستاق

افتتاح معرض “الرستاق من السماء” بحصن الحزم بالرستاق

يستمر حتى الخامس من أبريل المقبل
الرستاق ـ من سيف الغافري وسالم اللويهي:
افتتح بحصن الحزم بولاية الرستاق مساء أمس الأول معرض التصوير الضوئي “الرستاق من السماء”الذي ينظمه فريق الرستاق للتصوير الضوئي التابع للجنة الشبابية بنادي الرستاق بالتعاون مع إدارة السياحة بجنوب الباطنة.تضمن المعرض الذي يستمر حتى الخامس من أبريل القادم (36) صورة احترافية متنوعة للمصورين: جلال بن سيف الضوياني، ووليد بن حميد اللمكي، وسعيد بن حميد الذهلي الذين ترجموا بعدساتهم أجمل وأروع الصور التي تبرز عراقة ولاية الرستاق بحصونها وقلاعها التاريخية وجماليات الأماكن السياحية التي تشتهر بها الولاية كالأودية والعيون المائية والأفلاج والمسطحات الخضراء والنهضة العمرانية والتجارية.
أقيم حفل افتتاح المعرض تحت رعاية صاحب السمو السيد محمد بن سالم آل سعيد ، ففي بداية الاحتفال قام راعي المناسبة بتدشين التقرير السنوي لفريق الرستاق للتصوير الضوئي والذي اشتمل على إنجازات وأنشطة الفريق لعام ٢٠١٨، وتم توزيع نسخ من التقرير للحضور، كما تجول والحاضرون بين أركان المعرض واستمعوا لشرح مفصل عن قصة كل صورة ودلالتها ورمزيتها، بعد ذلك تابع الحضور لوحات الفنون الشعبية التي قدمتها فرقة الحصن للفنون الشعبية.وفي نهاية الاحتفال قدم نائب رئيس نادي الرستاق ورئيس فريق الرستاق للتصوير هدية تذكارية لراعي المناسبة.
وعقب نهاية الاحتفال عبر صاحب السمو السيد محمد بن سالم آل سعيد عن سعادته وإعجابه بالصور الرائعة التي اشتمل عليها المعرض وعكست جمال ولاية الرستاق العريقة بقلاعها وحصونها وأوديتها الجميلة.
من جانبه وضح سيف بن محمد اللمكي عن فخره بالمواهب المتميزة للشباب والتي ظهرت في الصور الاحترافية التي اشتمل عليها المعرض وازدانت بها ردهات حصن الحزم.
وقال المصور جلال بن سيف الضوياني: يعتبر المعرض من أهم طموحاتي وحرصت على انتقاء أفضل وأجمل الصور عن ولايتي الرستاق لتظهر بشكل مميز للمشاهد من الصورة الأولى وصولا للأخيرة، حيث شاركت بعدد 15صورة فنية واحترافية تمثل ولاية الرستاق، مشيرا بأن هناك صعوبات عدة تواجه المصور أثناء التصوير من السماء خاصة الناس المارة وعدم تعاون بعض الأهالي ولا بد للمصور أن يمتلك الصبر الكافي لتوثيق اللحظة المناسبة والنادرة التي لا تتكرر إلا بتوافق الزمان مع المكان.وأكد المصور وليد بن حميد اللمكي بأن المعرض يعتبر نقلة نوعية كونه أول معرض للصور الجوية التي تبرز أهم المعالم بولاية الرستاق، وشاركت ولله الحمد بصور متنوعة، وبلا شك واجهنا بعض الصعوبات والتحديات في مجال التصوير الجوي أهمها اختيار المكان المناسب كون معظم المعالم تحيط بها المنازل والمنشآت الخاصة.أما المصور سعيد بن حميد الذهلي فقال: يعتبر المعرض تجربة ثرية وشعور جميل من خلاله تظهر جماليات الصورة للجمهور كما أنه يجسد جمال ولايه الرستاق بطريقة مختلفة ، وشاركت بعدد 15صورة لأماكن مختلفة بالرستاق تنوعت بين التراثية والسياحية ومنجزات النهضة المباركة، ويعتبر التصوير الجوي مختلف كليا عن التصوير العادي، حيث يجب مراعاة الزوايا وأوقات التصوير لكي تظهر الصورة بجمالية مختلفة.

إلى الأعلى