Alwatan Newspaper

اضغط '.$print_text.'هنا للطباعة

ملتقى قمرة السينمائي نحو تطوير ودعم المواهب الشبابية وإيجاد مساحة سينمائية فريدة

c3

الدوحة ـ من محمد بن سعيد العلوي :
بعد ستة أيّام متواصلة من العروض للأعمال الفنية والتجارب المحلية والعربية والعالمية إلى جانب الجلسات والدورات التحليلية والتطبيقية والتخصصية اختتمت بالعاصمة القطرية الدوحة فعاليات ملتقى قمرة ٢٠١٩ الذي بدأ في العشرين من مارس الجاري.
اشتمل ملتقى قمرة 2019 على مجموعة عروض الأفلام العالمية على مدار فعاليات الملتقى حيث شارك فيه مجموعة من الشباب الواعدين والصاعدين في مجال السينما والأعمال الروائية الذين حرصوا على المشاركة والحضور للاستفادة من هذه التظاهرة العالمية التي شهدتها الدوحة.
كما أشاد مخرجون قطروين بما يقدمه الملتقى من دروس جديدة وفرص تواصل ، كما أثنوا على دور قمرة الفعال في تطوير وتعزيز الصناعة الإبداعية المحلية ، وتقديم منصة مخصصة تتيح لهم التواصل مع بعض من الأفضل في مجتمع صناعة الأفلام العالمي.
فيلم حميدة عيسى، مكاين الروح هو أول فيلم وثائقي طويل قطري ضمن فئة الأفلام التي لا تزال قيد التنفيذ في قمرة 2019 ، والذي يتناول رحلتها كأول امرأة قطرية تسافر إلى القارة القطبية الجنوبية بحثاً عن الأمل في مستقبل مستدام قبل أن تعود إلى قطر للبحث عن الإلهام اللازم لإحداث التغيير الإيجابي. وقالت : “أرى أن ملتقى قمرة السينمائي يلعب دوراً هاماً في مساعدة القطريين الشباب لسرد قصصهم للعالم ، إن النصائح التي أتلقاها من الأشخاص في مجال صناعة الأفلام حول فيلمي تساعدني كثيراً ، خاصة الآن في مرحلة الإنتاج.”
من جهتها قالت الجوهرة آل ثاني ، والتي تُقدم مشروع فيلمها الطويل خزامى في ملتقى قمرة السينمائي : ” لقد أحضرت فيلمي الأخير، خزامى، إلى قمرة العام الماضي لأني أردت أن أقوي الشخصية الرئيسية في الفيلم، والتي تتمثل في فتاة بدوية رُميت في عالم من العنف والتحديات. لقد تحصلت على ردود فعل إيجابية من خبراء صناعة الأفلام، وقمت بتغيير الشخصية كلياً ، وأوضح مهدي علي علي مخرج عمل سينمائي بعنوان اللاوندة وهي نوع من الزهور وهو فليم روائي طويل والذي انتهى من كتابة السيناريو والمخرج لهذا العمل حيث يتحدث الفيلم عن مشكلة الطلاق في المجمتع القطري والخليجي وأثار الطلاق على الأسرة والمجتمع وعلى الأطفال. وأضاف حسن المالكي مخرج فليم مسحر حيث إن العمل يتحدث عن المسحراتي الذي يمر على البيوت في شهر رمضان وهو فليم روائي قصير والعمل في مرحلة الإخراج. من جانبها أوضحت نوف السليطي، منتجة فيلم خزامى، على أن فرصة التعرف على أناس من صناعة الأفلام تعد في غاية الأهمية، وأضافت إنه من الرائع التعرف على أشخاص مهمين في صناعة الأفلام.” بدورها قالت هند فخرو، مخرجة عن فيلمها الطويل، خلف الأبواب المغلقة، الذي لا يزال في مرحلة التطوير : “سيستوجب على الجماهير أثناء مشاهدة فيلمي التفكير ملياً حول الرواية خلف عدسات الكاميرا، ملتقى قمرة السينمائي هو فرصة رائعة بالنسبة لي للحصول على الملاحظات التي ستساعدني على تحسين عملي.
جمعت النسخة الخامسة من ملتقى قمرة السينمائي أكثر من 150 صانع أفلام ومحترفاً وخبيراً سينمائياً أشرفوا على 36 فيلماً في مختلف مراحل الإنتاج لصناع أفلام صاعدين، وأقيم في سوق واقف ومتحف الفن الإسلامي، وضم ندوات قمرة الدراسية، وجلسات قمرة الحوارية، وعروض أفلام في قسمي عروض خبراء قمرة وأصوات جديدة في عالم السينما.


تاريخ النشر: 24 مارس,2019

المقالة مطبوعة من جريدة الوطن : http://alwatan.com

رابط المقالة الأصلية: http://alwatan.com/details/322669

جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة الوطن © 2014