الإثنين 22 أبريل 2019 م - ١٦ شعبان ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / الرياضة / النايفة للهجانة السلطانية تحقق كأس جلالته لسباقات الهجن
النايفة للهجانة السلطانية تحقق كأس جلالته لسباقات الهجن

النايفة للهجانة السلطانية تحقق كأس جلالته لسباقات الهجن

بعد ختام موسم طويل بـ 14محطة
احتفلت الهجانة السلطانية بختام المهرجان السنوي لسباقات الهجن الأهلية للموسم السادس عشر 2018/2019م وذلك من خلال ختام كأس جلالة السلطان المعظم لسباقات الهجن، والذي أقيمت مجرياته على مضمار الهجانة السلطانية بالفليج بولاية بركاء، وحصلت النايفة للهجانة السلطانية على كأس حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ لهذا الموسم .
رعى حفل الختام معالي الدكتور أحمد بن محمد الفطيسي وزير النقل والاتصالات بحضور عدد من أصحاب المعالي والسعادة والمكرمين أعضاء مجلس الدولة وأصحاب السعادة أعضاء مجلس الشورى وعدد من الشيوخ والأعيان.وأقيمت في اليوم الختامي 6أشواط لفئات الحجائج والثنايا والحول وركض العرضة الطويل وجاءت نتائجها على النحو الآتي:في الشوط الأول لفئة الحجائج لمسافة 4كم انتزعت توزيع للهجانة السلطانية المركز الأول تلتها في المركز الثاني الراسية للهجانة السلطانية وحققت المركز الثالث تحذير لمالكها علي بن سعيد المالكي.
وفي الشوط الثاني لفئة اللقايا لمسافة 5كم حققت المركز الأول راهية للهجانة السلطانية تلتها في المركز الثاني العزرة لهجن البشاير وحققت المركز الثالث الواعية لهجن البشاير.
أما في الشوط الثالث لفئة اليداع لمسافة 6كم توجت بالمركز الأول الشاهينية للهجانة السلطانية تلتها في المركز الثاني شوشرة للهجانة السلطانية وحصلت على المركز الثالث بشاير لهجن البشاير.
وفي الشوط الرابع لفئة الثنايا لمسافة 8كم ظفرت بالمركز الأول النايفة للهجانة السلطانية وحققت المركز الثاني منصورة للهجانة السلطانية وجاءت في المركز الثالث مراحب لهجن البشاير.
أما الشوط الخامس لفئة الحول (كأس جلالة السلطان)لمسافة 8كم جاءت في المركز الأول النايفة للهجانة السلطانية وظفرت بلقب بطولة الموسم وانتزعت كأس جلالة السلطان المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ لهذا الموسم بحصولها على المركز الأول تلتها الظبي لهجن البشاير ونالت المركز الثالث مياسة لهجن البشاير.
وفي الشوط السادس ركض العرضة الطويل (الحول) لمسافة 2كم توجت بالمركز الأول الوطية لمالكها عامر بن سالم الزرعي وجاءت في المركز الثاني الشرقية لمالكها عامر بن سالم الزرعي وفي المركز الثالث الاسكية لمالكها سالم بن علي الوهيبي.
وفي الختام قام معالي الدكتور أحمد بن محمد الفطيسي وزير النقل والاتصالات راعي السباق الختامي بتسليم كأس جلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ للهجانة السلطانية، كما سلم الفائزين في الأشواط الأخرى كؤوس المراكز الأولى ومفاتيح السيارات.
فقرات الحفل
تخلل السباق عدد من الفقرات الشيقة التي تفاعل معها الجمهور من خلال تقديم قصائد شعرية مغناة وفن التغرود وقدمت فرقة الرزفة من ولاية دبا بمحافظة مسندم فن الندبة وهو من الفنون التراثية القديمة بمحافظة مسندم إضافة لفن العازي، كما تم استعراض مهارات أدب الإبل وقدمت موسيقى الهجانة السلطانية عددا من الاستعراضات الموسيقية .
ختام موسم متعدد المحطات
بهذا الختام تكون الهجانة السلطانية قد طوت صفحة الموسم السادس عشر لسباقات الهجن الأهلية 2018/2019م، وقد شهد الموسم التنقل بين عدد من ولايات السلطنة في14محطة متنوعة، حيث أقيم سباقان بكل من ولايات أدم والمضيبي وصحار، إضافة إلى مسابقة المحالبة والمزاينة والسباق بولاية ثمريت، ومنافسات ركض العرضة ومسابقة المزاينة والسباق العام و3 سباقات بولاية بركاء، إضافة إلى السباق الختامي لكأس جلالة السلطان المعظم لسباقات الهجن، ليكون هذا السباق ختاما لهذه المحطات.
موسم قوي
وقال حميد بن علي الزرعي مدير عام الهجانة: أتشرف بإهداء هذا الفوز المستحق لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد ـ حفظه الله ورعاه ـ، مضيفًا بأن المنافسة كانت قوية خلال السباق ولكن الهجانة السلطانية بفضل الله ثم جهود المضمرين تمكنت من تحقيق كؤوس الختام بجدارة واستحقاق، شاكرا لهم جهودهم المبذولة وعطاءهم المستمر.
وعن ختام الموسم قال الزرعي إن الموسم السادس عشر لسباقات الهجن الأهلية كان موسما حافلا وقد حضر فيه التنافس الكبير بين ملاّك الإبل، كما أن هذا الموسم شهد عددا من التحسينات في المجال التنظيمي بالنسبة للسباقات بما فيها ركض العرضة.
المنافسة كانت قوية
وقال المضمر سيف بن عبد الله بن سيف الحبسي مضمر الناقة النايفة المملوكة للهجانة السلطانية والفائزة بالكأس الرئيسي لسن الحول بأن الفوز بكأس جلالته للهجن شرف كبير وإن هذا الفوز جاء بعد جهود كبيرة لتأهيل الناقة، وإن المنافسة كانت قوية مع المنافسين، مهديا الفوز لحضرة صاحب الجلالة ولمعالي نصر الكندي أمين عام شؤون البلاط السلطاني والهجانة السلطانية.

إلى الأعلى