الإثنين 29 مايو 2017 م - ٢ رمضان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / سوريا: الجيش يتقدم على عدة محاور بدرعا البلد .. وتركيا تدخل مسلحين أكرادا

سوريا: الجيش يتقدم على عدة محاور بدرعا البلد .. وتركيا تدخل مسلحين أكرادا

قتلى في تفجير انتحاري بلبنان
دمشق ـ (الوطن) ـ وكالات:
أحرز الجيش السوري تقدما من عدة محاور خلال عملية عسكرية واسعة بدأها في درعا البلد فيما أدخلت تركيا عددا من المسلحين الأكراد بدعوى محاربة ما يسمى تنظيم داعش.
وبدأت وحدات من الجيش السوري عملية عسكرية واسعة على اتجاه عدرا البلد وأحكمت الطوق على البلدة فيما استهدفت وحدات أخرى تجمعات الإرهابيين في محيط منشرة الحجر ببلدة عتمان ومحيط خربة غزالة بريف درعا حيث حققت تقدما سريعا على عدد من المحاور في بلدة عدرا البلد بالغوطة الشرقية في ريف دمشق.
وذكر مصدر عسكري سوري أنه بعد إحكام الطوق على عدرا البلد واصلت وحدات من الجيش والقوات المسلحة الباسلة تقدمها على عدة اتجاهات في البلدة وأحكمت سيطرتها على معامل الغاز والفيم للمنظفات والديكرون والبغدادي والرنكوسي والانشاءات المعدنية والنقل الداخلي و جميع كتل الأبنية جنوب بناء المرسيدس بعد أن قضت على أعداد من الإرهابيين وأصابت آخرين ودمرت أسلحتهم وذخيرتهم.
وأضاف المصدر أنه تم العثور على نفق يمتد من تل الصوان إلى عدرا البلد بطول 200 متر وعمق أربعة أمتار كان الإرهابيون يستخدمونه للتنقل ونقل الأسلحة والذخيرة .
وفي موازاة العملية العسكرية في عدرا البلد أشار المصدر إلى أن وحدات أخرى من الجيش نفذت سلسلة من العمليات في تل الصوان والبلالية وزملكا ودوما ووادي عين ترما في الغوطة الشرقية أسفرت عن تدمير أوكار للإرهابيين وإيقاع العديد منهم قتلى ومصابين.
وأضاف المصدر أن وحدات أخرى من الجيش والقوات المسلحة استهدفت تجمعات الإرهابيين مع عتادهم في نهاية شارع الروضة بمزارع خان الشيح ومزرعة الهندي بشارع نستلة بريف دمشق وقضت على عدد منهم ودمرت سيارة محملة بالذخيرة.
إلى ذلك عبر 300 مسلح كردي على الأقل الحدود التركية إلى سوريا ليل الجمعة السبت بدعوى محاربة ما يسمى تنظيم داعش.
وقال ما يسمى المرصد الذي ينقل أخبار المسلحين في سوريا إن المسلحين الأكراد انضموا إلى ما يسمى وحدات حماية الشعب الكردي السورية لقتال التنظيم المتطرف الذي يسعى إلى السيطرة على بلدة عين العرب التي يطلق عليها الأكراد اسم كوباني.
وكان نائب رئيس الوزراء التركي نعمان كرتلموش أعلن أن 60 ألف كردي على الأقل هربوا الى تركيا قادمين من سوريا منذ الخميس بسبب المعارك بين المقاتلين الأكراد وتنظيم داعش.
وصرح كرتلموش أمام صحفيين غداة فتح الحدود التركية أمام اللاجئين “حتى هذه الساعة، عبر 45 ألف كردي من سوريا الحدود ودخلوا إلى تركيا من ثماني نقاط عبور مختلفة”.
ثم أوضح بعد الظهر كما نقلت عنه وكالة أنباء الأناضول أن عدد اللاجئين الذين دخلوا الأراضي التركية بلغ 60 ألفا.
وبحسب مصور وكالة فرانس برس، فإن آلاف الأشخاص الذين اضطروا إلى مغادرة منازلهم وبينهم عدد كبير من الأطفال والنساء والمسنين تدفقوا إلى الحدود طوال النهار في محيط معبر مرسيتبينار (جنوب تركيا).
وفي لبنان فجر انتحاري على دراجة نارية نفسه مساء أمس قرب حاجز لحزب الله في شرق لبنان ما اسفر عن سقوط قتلى بينهم عناصر من الحزب ، كما اعلن مسؤول في اجهزة الامن لوكالة فرانس برس.
وقال المصدر الامني ان “الانتحاري الذي كان على متن دراجة نارية فجر نفسه قرب حاجز لحزب الله في محيط بلدة الخريبة” في منطقة البقاع شرق لبنان على الحدود مع سوريا، موضحا ان الاعتداء “اوقع قتلى بينهم عناصر في حزب الله وعدد من الجرحى”.

إلى الأعلى