الأربعاء 24 أبريل 2019 م - ١٨ شعبان ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / المحليات / ختام مؤتمر الرعاية الحرجة لصحة الدماغ والأعصاب عند حديثي الولادة
ختام مؤتمر الرعاية الحرجة لصحة الدماغ والأعصاب عند حديثي الولادة

ختام مؤتمر الرعاية الحرجة لصحة الدماغ والأعصاب عند حديثي الولادة

أوصى بإنشاء وحدة للعناية الحرجة بالأطفال
أوصى المؤتمر الدولي للرعاية الحرجة لصحة الدماغ والأعصاب عند الأطفال حديثي الولادة والخدج في ختام فعاليات جلساته أمس بإنشاء وحدة للعناية الحرجة لصحة المخ والأعصاب للاطفال حديثي الولادة للحالات الناتجة عن نقص الأكسجين أثناء الولادة وذلك بتكامل الجهود بين مستشفى خولة والمستشفى السلطاني خاصة وأن وزارة الصحة أدخلت خدمة التبريد العلاجي منذ عدة سنوات لمجموعة من المستشفيات بمختلف محافظات السلطنة بما يتيح إقامة مثل هذه المراكز لمراقبة الضوابط وللمتابعة المستمرة بهدف تركيز الجهود للخروج بنتائج أفضل.
كما أوصى بتوطين تكنولوجيا المستقبل بتدريب العاملين في مجال صحة الأطفال حديثي الولادة لصعوبة تدريبهم علي أطفال أحياء وعدم تقبل هذا النوع من الممارسات أخلاقيا من هنا يتوجب إيجاد حلول بديلة مثل استخدام الواقع الافتراضي والذكاء الاصطناعي ، بالإضافة إلي استخدام التقنيات ثلاثية الأبعاد لتحل محل الطرق التقليدية للتدريب على أن يكون هذا بالاتفاق مع جامعة كالجاري الكندية التي شارك مجموعة من أطبائها في هذا المؤتمر التوصية بضررة تحسين الرعاية الطبية لصحة الدماغ والأعصاب.
وكان المؤتمر قد تضمن حلقات عمل سبقت انطلاقته وشارك خلاله ما يقارب ٤٠٠ من الكوادر الطبية ومن ممارسي مهنة الطب من المؤسسات الصحية بمختلف محافظات السلطنة بالإضافة لعدد من المشاركين الدوليين وحاضر فيه خبراء عالمين في المجال نفسه من كلا الولايات المتحدة الأمريكية ــ وكندا ــ دولة الكويت ، ومن مختلف دول العالم بتنظيم مشترك لأول مرة بين المستشفى السلطاني ومستشفى خولة وبالتعاون مع الرابطة العمانية لطب الاطفال .وقد استعرض المؤتمر في جلساته العلمية التي شهدت حضورا ومشاركة متميزة آخر المستجدات في طب الأطفال حديثي الولادة والخدج كما ناقش عددا من المحاور الهامة التي تعلقت بصحة الدماغ والأعصاب عند الأطفال حديثي الولادة والخدج وكيفية الوقاية منها وتدبير حالات نقص الأكسجين عـند الأطفال حديثي الولادة .

إلى الأعلى