الخميس 24 أكتوبر 2019 م - ٢٥ صفر ١٤٤١ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / ملتقى “التميز في تقديم الخدمات الحكومية” يشجع المؤسسات على الإسراع في تبسيط الإجراءات وتوظيف التقنيات الحديثة
ملتقى “التميز في تقديم الخدمات الحكومية” يشجع المؤسسات على الإسراع في تبسيط الإجراءات وتوظيف التقنيات الحديثة

ملتقى “التميز في تقديم الخدمات الحكومية” يشجع المؤسسات على الإسراع في تبسيط الإجراءات وتوظيف التقنيات الحديثة

نظمته هيئة تقنية المعلومات
مسقط ـ (الوطن):
نظمت هيئة تقنية المعلومات بالتعاون مع وزارة الخدمة المدنية أمس ملتقى “التميز في تقديم الخدمات الحكومية” وذلك في مركز عمان للمؤتمرات والمعارض، تحت رعاية معالي الشيخ خالد بن عمر المرهون وزير الخدمة المدنية، وبمشاركة أكثر من 200 موظف من 80 مؤسسة حكومية في السلطنة؛ وحضور عدد من مدراء عموم الشؤون الادارية والمالية وتقنية المعلومات ورؤساء فرق التحول الرقمي وأعضاء فرق تحليل الاعمال وتبسيط الإجراءات في المؤسسات الحكومية.
ويهدف الملتقى لتعزيز ثقافة الإبداع والتميز في تقديم الخدمات الحكومية وتشجيع المؤسسات الحكومية على الإسراع في تبسيط الإجراءات وإعادة هندسة العمليات وضمان مراجعتها وعمل التحسينات المستمرة وتوظيف التقنيات الحديثة المتاحة، بما يسهم في تطوير الأداء الحكومي وتطبيق أفضل الأساليب وأنجع الوسائل التي تؤدي الى تسهيل الإجراءات وتيسير المعاملات في كافة الوزارات والوحدات الحكومية.
وقال سعادة السيد سالم بن مسلم البوسعيدي وكيل وزارة الخدمة المدنية لشؤون التطوير الإداري: إن تطوير الأداء الحكومي هو موضوع متجدد يحظى باهتمام كافة الجهات المعنية، فهو يعنى برفع كفاءة وفاعلية الأداء وتطوير المهارات وتوظيف الكفاءات وإطلاق المبادرات الادارية وتجديد الذهن الاداري وتنميته وتقييم جودة الخدمات والتعرف على الاتجاهات المعاصرة في تطوير الاداء الحكومي وقياس جودة الخدمات المقدمة، وذلك لتحقيق رؤية الحكومة في تطوير الاداء الحكومي.
وأضاف: يأتي عقد هذا الملتقى بناء على توجيه الفريق المشكل من قبل مجلس الوزراء ووزارة الخدمة المدنية وهيئة تقنية المعلومات ومركز عمان للتنافسية لمتابعة الجهات الحكومية في حصر الخدمات الحكومية وأتمتتها ووضعها في بوابة عماننا.
2584 خدمة حكومية
وأوضح سعادته أنه تم حصر (2584) خدمة حكومية، حيث بلغ عدد الجهات التي أنهت وضع دليل خدماتها (66) جهة حكومية، والتي لم تنته من وضع الدليل (14) جهة حكومية كما أدرجت (50) جهة حكومية دليل خدماتها في مواقعها الإلكترونية في حين لم تنته (30) جهة حكومية من إدراج خدماتها على مواقعها الإلكترونية، آملا أن يسهم هذا الملتقى في مساندة الجهات الحكومية من خلال حفز الجهات التي لم تنته من وضع أدلة حصر خدماتها في استكمال دليل حصر الخدمات الخاص بها مع ضرورة تحديث أدلة حصر الخدمات، بالإضافة إلى أهمية تبسيط الإجراءات والخدمات والعمل على أتمتتها في أقصر وقت ممكن لتقديم خدمات ذات جودة عالية وفقا لرؤية الحكومة في مجال تقديم الخدمات.
بدوره قال الدكتور سالم بن سلطان الرزيقي الرئيس التنفيذي لهيئة تقنية المعلومات في كلمته: إن ما نشهده من تطور مضطرد في مختلف مجالات تقنية المعلومات والاتصالات يحتم علينا الاهتمام بالابتكار والإبداع في مختلف المشاريع التي ننفذها في سبيل تحقيق استراتيجية عمان الرقمية وكذلك العمل على التحسين والتطوير المستمر لخدمات المؤسسات ومواكبة التغيرات التشريعية والإدارية.
وأضاف: لتحقيق ذلك التوجه، فإن علينا أن نعي بأن التحول الرقمي لن يتحقق إلا بتظافر جهود جميع الأطراف، وأن على فرق التحول الرقمي في المؤسسات الحكومية مواصلة جهودها باعتبارها الجهة المعنية بالدرجة الأولى بكافة الأمور ذات العلاقة بالتحول الرقمي في المؤسسات الحكومية وذلك من خلال توظيف المنهجية المتبعة في إدارة خارطة طريق التحول الرقمي شاملة تحسين إجراءات العمل وهندسة وتبسيط عملياتها، مع ضرورة إشراك الهيئة في التخطيط وذلك لمواكبة التحول الرقمي تماشيا مع المؤسسات الأخرى ومع الخطة العامة للتحول الرقمي في السلطنة. فالعمل في برامج التحول الرقمي هي مسؤولية مشتركة بين كافة قطاعات ومديريات المؤسسة دون الاعتماد على فريق تقنية المعلومات، كما لا ننسى أهمية قياس الأثر المتحقق من جميع الإجراءات والخدمات المقدمة وضرورة التعرف على نسبة التطوير والنجاح وكذلك تحديد التحديات ومعالجتها. إلى جانب التواصل المباشر مع العملاء والمستفيدين والتعرف على مقترحاتهم وآرائهم.
أتمتة ذكية
وحول أتمتة الخدمات الحكومية قال الرئيس التنفيذي لهيئة تقنية المعلومات: نحث المؤسسات الحكومية ممثلة في فرق التحول الرقمي على ضرورة أتمتة خدماتها من خلال استخدام التقنيات الحديثة الناشئة كالذكاء الصناعي بما يعطيها تأثيرا أكبر بفضل ما تتيحه هذه التقنيات من تسهيل وسرعة في تقديم الخدمات، وإن على المؤسسات الحكومية البدء في تحويل أتمتة خدماتها وتوظيف تقنيات الذكاء الصناعي بشكل أكبر،وتماشيا مع ذلك التوجه فإن هيئة تقنية المعلومات بصدد إطلاق مبادرة الابتكار الحكومي والتي تهدف لزيادة كفاءة العمل المؤسسي من خلال تشجيع المؤسسات الحكومية على استخدام التقنيات الناشئة كالذكاء الصناعي وإنترنت الأشياء، على أن يتم الإعلان عن تفاصيل هذه المبادرة في اجتماع فرق التحول الرقمي والمزمع تنظيمه في شهر إبريل القادم.
حلقات عمل
اشتمل الملتقى على 3 عروض مرئية بدأت بعرض حول أفضل الممارسات الدولية في التحول الرقمي قدمه مجيب خان خبير في مجال الحكومة الإلكترونية من شركة أرنست يونغ، وقدم إبراهيم بن طالب الوردي القائم بمهام مدير عام الخدمات الحكومية بهيئة تقنية المعلومات عرضا سلط من خلاله الضوء على الموقف الحالي لتبسيط الإجراءات وتطوير الخدمات في المؤسسات الحكومية، بعدها استعرض بدر العبدلي من المكتب الوطني لتعزيز التنافسية تقييم السلطنة في مؤشر التنافسية وأهم نقاط التطوير المتاحة. كما يضم الملتقى حلقتي عمل تناولت الأولى أفضل الممارسات وتطبيقا عمليا في مجال إعداد دليل الخدمات وتوثيق الإجراءات، وتناولت الثانية أفضل الممارسات وتطبيقا عمليا في تحسين وتبسيط الإجراءات.

إلى الأعلى