الأربعاء 24 أبريل 2019 م - ١٨ شعبان ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / تواصل منافسات التصفيات النهائية للعروض المسرحية فـي موسمها السادس
تواصل منافسات التصفيات النهائية للعروض المسرحية فـي موسمها السادس

تواصل منافسات التصفيات النهائية للعروض المسرحية فـي موسمها السادس

مسقط ـ «الوطن» :
تتواصل مُنافسات نهائيات العروض المسرحية ضمن مسابقة الأندية للإبداع الشبابي للموسم السادس على خشبة مسرح الكلية التقنية العليا بمحافظة مسقط , والتي انطلقت عروضها الخميس المنصرم تحت رعاية سعادة الشيخ رشاد بن أحمد بن محمد بن عمير الهنائي وكيل وزارة الشؤون الرياضية، بحضور عدد من المسؤولين بوزارة الشؤون الرياضية والمهتمين بالمجال المسرحي في السلطنة، حيث قدمت فرقة نادي السويق أولى العروض المسرحية في اليوم الأول للمسابقة ثم باقي العروض على التوالي يومياً، فيما قدم نادي بدية من محافظة شمال الشرقية مسرحية “شحطة ” ، ويقدم نادي صلاله من محافظة ظفار مسرحيه “حزمة البرسيم”، ويقدم نادي سمائل من محافظة الداخلية مسرحية “جزيرة لا نسيا”، وسيقدم نادي قريات من محافظة مسقط في اليوم الخامس مسرحية “الخباز”، ويختتم نادي ينقل من محافظة الظاهرة العروض بمسرحية “ذات يوم”.
وفي اليوم الأول قدم نادي السويق أولى العروض المسرحية من تأليف أسامة بن زايد الشقصي وإعداد وإخراج الحارث النوفلي وتمثيل كل من محمد السلماني ومرشد السعدي وهيثم المعولي وماجد الشعيبي وإبراهيم اليحمدي وعبد الرحمن البويقي وجهاد البلوشي ونصر اليحمدي والحسن الخروصي، وفي الديكور والإضاءة عبد اللطيف المعمري وصوتيات محمود الغداني، بالإضافة إلى الطاقم الإداري خالد البلوشي وعبد العزيز الشافعي.
وفي اليوم الثاني للمسابقة قدم نادي بدية عرض مسرحية “شحطة” من تأليف وإخراج إسامة زايد وشارك في التمثيل كل من زاهر السلامي وقذافي الريامي ويحيى الحراصي ومحمد العوفي وحمود التوبي، صمم الديكور مروة بني عرابة ومروة البريكية الإضاءة سهيل البلوشي والصوتيات يحيى الحراصي وفي الأزياء عزة اليعربي ومدير الخشبة قصي الصباحي.
وتواصل اللجنة الرئيسية المنظمة لمسابقة الأندية للإبداع الشبابي استعداداتها للمرحلة النهائية والأخيرة والتي تنظمها وزارة الشؤون الرياضية على مدى ستة أشهر بواقع ثلاث مراحل، المرحلة الأولى على مستوى الأندية الرياضية والمرحلة الثانية على مستوى المُحافظات، أما المرحلة الثالثة والأخيرة فستكون على مستوى السلطنة.
وأكد هشام بن جمعة السناني مدير عام مساعد للرعاية والتطوير الرياضي بوزارة الشؤون الرياضية رئيس اللجنة الرئيسية المشرفة على مسابقة الأندية للإبداع الشبابي أنَّ المسابقة في مرحلتها النهائية على مستوى السلطنة تحظى بتفاعل كبير من المُشاركين بمختلف الأندية الرياضية المتأهلة للمستوى النهائي.
وأضاف السناني أنَّ اللجنة المنظمة تسعى من خلال هذه المسابقات إلى الاهتمام بالشباب العُماني والارتقاء به فكرياً وفنياً وثقافياً، وقد اختتمت خلال الفترة الماضية 9 مسابقات وجارٍ الانتهاء من المُسابقات الباقية والتي تتمثل في المسرح والشعر بشقيه الشعبي والفصيح والألقاء ، مشيراً إلى أنَّ وزارة الشؤون الرياضية ومن منطلق اهتمامها بالشباب وتفعيل دورهم في مختلف البرامج والأنشطة الرياضية والشبابية، نفذت هذا البرنامج والذي دشن لأول مرة على مدى 6 أشهر في جميع الأندية الرياضية بالسلطنة في مطلع نوفمبر 2013 وما زال يواصل النجاح، ليكون أحد البرامج الهادفة والموجهة للشباب بهدف الارتقاء بهم فكرياً ورياضياً وثقافياً واجتماعياً وفنياً، مشيراً إلى أن توجه وزارة الشؤون الرياضية للاهتمام والنهوض بالشباب العماني والارتقاء بهم وزيادة البرامج والأنشطة الموجهة للشباب الرياضية والشبابية تأتي في إطار رؤية الوزارة لتنفذ هذه البرامج خلال العطلة الصيفية والفترة الشتوية، حيث تنفذ الوزارة أربعة برامج هادفة للشباب بجانب برامج مسابقة الأندية للإبداع الشبابي في إشارة إلى تنوع المسابقات والأنشطة الرياضية والشبابية.
من جانبها قالت الفنانة فخرية بنت خميس العجمية رئيسة لجنة التحكيم : المسابقة ساهمت في إبراز واكتشاف عدد من المواهب الواعدة في مجالات التمثيل والإخراج والديكور والتأليف المسرحي من خلال السنوات الماضية ونطلب من المسؤولين بالوزارة الاستمرار في هذه المسابقة لما لها من أهمية كبيرة بين الشباب المهتمين بالمجال المسرحي، وأن مسابقة المسرح اعطت الشباب مساحة جيدة للإبداع المسرحي، وبالتالي نرى المسرح العماني حاضرا بقوة من خلال المؤلف والممثل والمخرج العماني الشاب.
كما قال المخرج ناصر الرقيشي عضو لجنة التحكيم: المواهب والطاقات الشبابية التي شاهدناها في مجال المسرح أكدت ان المسرح في عمان لا يزال بخير، شاهدنا عرضين العرض الأول لنادي السويق لمسرحية “الدجاجة” والعرض الثاني لنادي بدية مسرحية “شحطة” بصراحة العرضان جميلان من جميع النواحي وننتظر باقي العروض والتي بلا شك ستكون قوية من حيث الأداء والإخراج والإضاءة والصوتيات، مضيفاً بأن مسابقة المسرح التي تنظمها وزارة الشؤون الرياضية ضمن مسابقة الأندية للإبداع الشبابي اصبحت رافدا جديا للحراك المسرحي بالسلطنة ولابد من الاستمرار في هذه المسابقة نظرا لما تقدمه من مواهب كبيرة ليس فقط في المسرح والتمثيل وإنما هي محطة لاكتشاف المواهب في مجالات مختلفة.
من جانبه أكد سعود بن عامر الخنجري مشرف مسابقة المسرح بوزارة لشؤون الرياضية على أهمية مسابقة المسرح وتوجدها المستمر في النسخة الثالثة وقال: المسابقة هي بداية الانطلاقة لمواهب وقدرات الشباب في مجال التمثيل والإخراج والتأليف والسينوغرافيا والحمد لله تجاوب جميل من شباب الأندية الرياضة للمشاركة في المسابقة، وأشار الخنجري بأن مسابقة المسرح لهذا العام تحظى بتواجد نخبة من الفنانين والكتاب والمخرجين في اللجنة الرئيسية للتحكيم حيث تترأس اللجنة الفنانة فخرية بنت خميس العجمية وعضوية كل من الكاتب أحمد بن درويش الحمداني والمخرج ناصر الرقيشي والمخرج حسين العلوي والدكتور عبد العزيز الغريبي.
واضاف “الخنجري” : ما قدم من خلال المسابقة من أعمال أفرزت العديد من المواهب الشابة في مختلف مجالات المسرح كالإضاءة والإخراج والتمثيل والديكور، فجاءت العروض متقاربة الأداء وهناك ظهور للسنوغرافيا وهناك مواهب ناضجة في هذا المجال يمكن أن يستفاد منها، وقالت: هنا نوجه كلمة شكر لجميع الشباب المسرحيين ونقول لهم عليهم أن يعوا جيدا ما هو المسرح لكي يقدموا عرضا مسرحيا متكاملا وجميلا، متمنيا أن تتطور المسابقة لتصبح مهرجانا مسرحيا سنويا تحت رعاية وزارة الشؤون الرياضية.

إلى الأعلى