الجمعة 19 يوليو 2019 م - ١٦ ذي القعدة ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / الرياضة / منتخبنا الأولمبي يدخل اختبارا صعبا أمام نظيره القطري ولا بديل عن الانتصار لضمان التأهل
منتخبنا الأولمبي يدخل اختبارا صعبا أمام نظيره القطري ولا بديل عن الانتصار لضمان التأهل

منتخبنا الأولمبي يدخل اختبارا صعبا أمام نظيره القطري ولا بديل عن الانتصار لضمان التأهل

رسالة الدوحة ـ من حمدان المعني :
تختتم اليوم منافسات تصفيات آسيا الأولمبية المؤهلة إلى نهائيات كأس آسيا التي تستضيفها تايلاند مطلع العام القادم، وفي المجموعة الأولى والتي تضم منتخبنا الوطني والمنتخب النيبالي والمنتخب الأفغاني ومنتخب قطر المستضيف ، يلتقي منتخبنا الوطني والمنتخب القطري وذلك في تمام الساعة السابعة بالتوقيت المحلي الثامنة بتوقيت السلطنة على ملعب إسباير 5 فيما يواجه منتخب أفغانستان المنتخب النيبالي وذلك في نفس التوقيت على ملعب إسباير 4 ، ويمتلك منتخبنا 6 نقاط من فوزين حيث تغلب على منتخب نيبال في المباراة الأولى بهدف نظيف وفاز في المباراة الثانية على منتخب أفغانستان بهدفين لهدف، فيما يملك المنتخب القطري 6 نقاط كذلك لكنه يتفوق بفارق الأهداف، وتغلبت قطر على أفغانستان في المباراة الأولى بهدفين نظيفين فيما اكتسحت نيبال بخماسية نظيفة في المباراة الثانية.

منتخبنا وقطر

أنهى منتخبنا الوطني كافة تحضيراته لمواجهة العنابي وذلك من خلال الحصتين التدريبيتين اللتين أجراهما المنتخب صباح الأمس حيث تدرب اللاعبون الذين شاركوا في لقاء أفغانستان داخل فندق الإقامة واشتملت التدريبات على عمليات الاستشفاء ومعالجة الاصابات، فيما تدرب بقية اللاعبين على ملعب نادي العربي تحت قيادة المدرب الوطني حمد العزاني وجهازه المعاون وتضمنت التدريبات عمليات الجري حول الملعب وعمل الإطالات وأداء بعض التدريبات المتنوعة وانتهت بعمل مباراة مصغرة بين المجموعة،.

يدخل منتخبنا لقاءه الثالث برغبة تحقيق الانتصار ولا سواه حتى يضمن التأهل المباشر إلى النهائيات دون الحاجة إلى انتظار نتائج بقية المنتخبات، فمنتخبنا عاقد العزم على تجاوز شقيقه العنابي وهو ما أكد عليه الجهاز الفني والإداري واللاعبون، ومن المرجح أن يبدأ منتخبنا اللقاء بالحارس إبراهيم المخيني وأمامه ثلاثي الدفاع عمران الحيدي وقذافي المحروقي وأحمد المطروشي ورباعي الوسط عمار الشيادي ويوسف المالكي وأرشد العلوي وأسعد العوادي وفي المقدمة زاهر الأغبري وصلاح اليحيائي ومحسن الغساني، حيث يرى المدرب في التشكيلة التجانس المطلوب لتحقيق الهدف المنشود .
منتخبنا لم يظهر في لقائه الأول أمام نيبال بالمستوى الفني المطلوب على الرغم من ضياع الكثير من الفرص السانحة للتسجيل وعاب لاعبونا التسرع في كثير من الأحيان لكن السبب الرئيسي لخروج منتخبنا بنتيجة هدف مقابل لا شيء في تلك المباراة هو التكتل الدفاعي للمنتخب النيبالي الذي حرص على عدم ولوج مرماه هدف آخر، في المقابل احتاج منتخبنا الشوط الثاني ليسجل أمام المنتخب الأفغاني لكنه استقبل هدفا لم يوفق حكم المباراة في احتسابه، في الجانب الآخر يدخل المنتخب القطري اللقاء بفرصتي الفوز أو التعادل حتى يظفر ببطاقة التأهل إلى النهائيات. ويملك منتخبنا العديد من الأسلحة الهامة لكسب المعركة أبرزها يقظة الحارس إبراهيم المخيني الذي لم يلج مرماه سوى هدف واحد من خلال ركلة جزاء كما ذكرنا لم يوفق الحكم في احتسابها، بالإضافة إلى دفاع متماسك بقيادة عمران الحيدي وخط وسط كله حيوية بوجود أرشد العلوي وأسعد العوادي وعلي الهنائي، وفي المقدمة بتواجد محسن الغساني وصلاح اليحيائي والموهوب زاهر الأغبري، أسلحة منتخبنا سيكون لها كلمة في اللقاء الحاسم اليوم.

أفغانستان ونيبال

يدخل المنتخبان المباراة بدون هدف فالمنتخبان تلقيا خسارتين ومباراة اليوم تعتبر من أجل الترتيب في الجدول وتجربة البدلاء.

إصابة

أكد منصورالمحروقي أخصائي العلاج بالمنتخب أن الإصابة التي تعرض لها المدافع قذافي المحروقي لن تمنعه من المشاركة في لقاء اليوم وهو في أتم الجاهزية في المقابل تعرض الحارس يوسف الشيادي إلى إصابة في تدريب الأمس ستحرمه من الظهور اليوم أمام المنتخب القطري.

الراشدي يلتقي الرميحي

التقى أحمد بن ناصر الراشدي عضو مجلس إدارة الاتحاد رئيس بعثة منتخبنا جاسم سلطان الرميحي الأمين العام لاتحاد كأس الخليج العربي لكرة القدم وذلك في مقر الاتحاد وتباحث الطرفان في الكثير من الجوانب المشتركة التي تتعلق بتبادل الزيارات والتعاون المشترك من المجالات الخاصة بكرة القدم.

إلى الأعلى