الجمعة 19 أبريل 2019 م - ١٣ شعبان ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / سينمائيون عمانيون يناقشون واقع السينما في مهرجان أفلام السعودية
سينمائيون عمانيون يناقشون واقع السينما في مهرجان أفلام السعودية

سينمائيون عمانيون يناقشون واقع السينما في مهرجان أفلام السعودية

الدمام ـ الوطن:
تحت شعار “أحلامٌ تتحقّق”، شارك مجموعة من السينمائيين العمانيين، في أعمال مهرجان أفلام السعودية الذي تنظمه الجمعية العربية السعودية للثقافة والفنون بالدمام، في دورته الخامسة بالتعاون مع مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي (إثراء)، والذي تختتم فعالياته اليوم بالمملكة العربية السعودية، حيث شارك كل من الدكتور خالد بن عبدالرحيم الزدجالي والكاتب السينمائي الشاعر سما عيسى والمخرجين حميد العامري وأنور الرزيقي.
جاءت مشاركة السلطنة إلى جانب مشاركات فنية سينمائية من مملكة البحرين ودولة الكويت ودولة الإمارات العربية المتحدة، حيث تمثلت المشاركة في ندوة بعنوان ” التنوع والثراء للتجربة العمانية في صناعة الأفلام” والتي تحدث فيها كل من الدكتور خالد بن عبدالرحيم الزدجالي والأديب سماء عيسى، الذين تطرقوا من خلال حديثهم إلى نشأة السينما في السلطنة وتوجهاتها وأهم المواضيع التي تطرقت لها منذ تلك النشأة، بالإضافة إلى ما تقدمه هذه السينما من أفكار وأعمال للمشاهد، مع الأخذ بالأعمال التي تعمل على الترويج لها، بما في ذلك المسابقات والمهرجانات المتعددة، كما تم التطرق إلى بعض النقاط ذات الأهمية في واقع السينما العمانية والمتمثلة في دور الوزارات والمؤسسات الحكومية في دعم صناعة الأفلام في عمان، كما تم الحديث عن الأفلام المستقلة التي ينتجها الشباب في السلطنة، وتم التطرق في الندوة إلى عدم وجود أفلام روائية طويلة أو مؤسسات داعمة بشكل مباشر لهذا القطاع الفني، على الرغم من التنوع الثقافي والإنساني والفكري الذي تحظى به السلطنة، كما ناقشت الندوة ومن خلال حديث المشاركين نقاطا مباشرة بما في ذلك إيجاد مركز وطني للسينما لإنتاج مجموعة من الأفلام وبشكل سنوي، وفتحت المناقشات مجموعة من الرؤى حول ماهية الأفلام العمانية التي تم عرضها في مهرجان أفلام السعودية وهي فيلم “الطهور” للمخرج انور الرزيقي وفيلم “تشيلو” للمخرجة مزنة المسافر، وفيلم “ذاكرة كالحجر” للمخرج حميد العامري، وفيلم “النيروز العماني” للمخرج حسين البلوشي وفيلم “حصن جبرين” للمخرجة اسمهان الهطالية، حيث اللغة المتداولة في فيلم “تشيلو” وهي اللغة السواحيلية، وقضية فيلم الطهور التي لم تتناول كثيرا في السينما العربية، بالإضافة إلى وما قدمه فيلم النيروز العماني كحضور لمصارعة الثيران في منطقة الخليج العربية.
الجدير بالذكر أن دورة هذا المهرجان جاءت بمشاركة 54 مخرجا ومخرجة، وبلغ عدد المشاركات المسجلة 340 مشاركة للأفلام والسيناريو غير المنفذ، رشّح 58 فيلما و89 سيناريو منها لدخول المسابقات والتنافس على جوائز المهرجان.يتضمن المهرجان أربع مسابقات وهي مسابقة الأفلام الروائية ومسابقة الأفلام الوثائقية ومسابقة أفلام الطلبة ومسابقة السيناريو غير المنفذ، كما يتضمن المهرجان مجموعة من حلقات العمل قدمها كل من المخرج اللبناني أنطوان خليفة، والمخرج المغربي حكيم بلعباس، والمخرجة السعودية هناء العمير، والمخرج المصري يسري نصر الله.كما طرحت دورة المهرجان ومن خلال أعمالها عدد من القضايا من بينها تمويل الأفلام وعلاقة السرد الأدبي بالأفلام وطرح تجارب متعددة دولية للأفلام العربية.

إلى الأعلى