الأربعاء 24 أبريل 2019 م - ١٨ شعبان ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / السياسة / ألمانيا: تهديدات أمنية لأكثر من مئة حالة وإخلاء عدد من المباني
ألمانيا: تهديدات أمنية لأكثر من مئة حالة وإخلاء عدد من المباني

ألمانيا: تهديدات أمنية لأكثر من مئة حالة وإخلاء عدد من المباني

استمرار إلغاء الرحلات بمطار فرانكفورت
أوجسبورج (ألمانيا) ـ د ب أ: تم إخلاء مباني البلدية في كثير من المدن الألمانية صباح امس. وبحسب المعلومات الأولية، فإن عمليات الإخلاء شملت كلا من مدينة أوجسبورج بولاية بافاريا جنوب ألمانيا ومدينة كايسرسلاوترن بولاية راينلاند-بفالتس غرب ألمانيا ومدينة كمنيتس بولاية سكسونيا شرق ألمانيا وكذلك مدينة جوتينجن بولاية سكسونيا السفلى ومدينة نويكيرشن في ولاية زارلاند غرب ألمانيا وأخيرا مدينة رندسبورج بولاية شلزفيج ـ هولشتاين شمال ألمانيا.
وكان هناك عملية شرطية موسعة في مدينة أوجسبورج بعد تلقي تهديد بأعمال عنف، وتم بعدها إخلاء مبنى البلدية بالمدينة ووقف خطوط الترام التي تسير عبر الميدان الذي يوجد به مبنى البلدية. وقال متحدث باسم الشرطة في مدينة كايسرسلاوترن إنه تم تلقي رسالة تهديد عبر البريد الإلكتروني. وأضاف أن القوات استعانت بكلاب للكشف عن متفجرات محليا، لافتا إلى أنه تم إغلاق النطاق المحيط بمبنى البلدية على نطاق واسع. ولكن المتحدث أشار إلى أنه لا يوجد حاليا تهديد ملموس، لافتا إلى أنه تم اتخاذ هذه الخطوة كإجراء احترازي.
في غضون ذلك، أعلن الادعاء العام بالعاصمة الألمانية برلين أنه يجري تحقيقات في أكثر من مئة حالة على خلفية تلقي خطابات بالتهديد من متطرفين يمينيين مشتبه بهم موجهة إلى ساسة أو هيئات حكومية أو محاكم، بحسب ما أعلنه متحدث باسم الادعاء. يذكر أن هيئة الادعاء العام كانت قد أعلنت قبل أسبوعين أنها تحقق في 78 حالة، وذلك بعد إعلان سلسلة من التهديدات مستمرة منذ شهور. يشار إلى أن مجهولين يرسلون منذ فترة طويلة خطابات تهديد لمؤسسات متنوعة في ألمانيا، من بينها مبان بلدية ومكاتب محاماة ودور نشر، ويهددون غالبا بتفجير قنابل أو “بإعدام مواطنين في قارعة الشارع” -مثلما حدث في حالة النائبة البرلمانية عن حزب اليسار الألماني المعارض مارتينا رنر. ويتولى الادعاء العام في برلين مسؤولية إجراء التحقيقات. ولم يستطع الادعاء حتى الآن الإعلان عما إذا ما كان هناك صلة بين التهديدات التي تلقتها عدة مبان بلدية في مدن متفرقة صباح أمس، وبين سلسلة خطابات التهديد ذات الدوافع اليمينية المحتملة على مستوى ألمانيا المستمرة منذ شهور.
على صعيد آخر، تم إلغاء 54 رحلة جوية من مطار فرانكفورت، الأكثر ازدحاما في ألمانيا، في ظل استمرار خلل فني يؤثر على أنظمة مراقبة الحركة الجوية، من المستبعد إصلاحه قبل مساء اليوم الأربعاء. وأكدت شركة “فرابورت” المشغلة للمطار الإلغاءات. وذكرت شركة “لوفتهانزا” الألمانية للطيران أنها وحدها ستلغي 50 رحلة، ما يضر بـ4100 من ركابها. وأشارت “فرابورت” إلى أنه تم أمس إلغاء 68 رحلة بسبب المشكلة نفسها. وتم تقليص حركة الطيران بنحو الربع في المنطقة الجنوبية الغربية من ألمانيا، إلا أن مطار فرانكفورت الرئيسي هو الوحيد الذي شهد إلغاء رحلات. وتمكنت معظم شركات الطيران من تخفيف تداعيات الاضطرابات بسبب الجداول الشتوية الأقل ازدحاما. وذكرت الهيئة الألمانية لسلامة الملاحة الجوية، التي تدير مراقبة الحركة الجوية في أنحاء ألمانيا، إن المشكلة موجودة بمركز المراقبة المحلي التابع لها والموجود في لانجن بالقرب من فرانكفورت. وأضافت أنها تعتزم تثبيت برمجيات بديلة غدا الخميس.

إلى الأعلى