السبت 25 مارس 2017 م - ٢٦ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / الحوثيون يوسعون انتشارهم في صنعاء .. و200 جثة حصيلة الأيام الستة
الحوثيون يوسعون انتشارهم في صنعاء .. و200 جثة حصيلة الأيام الستة

الحوثيون يوسعون انتشارهم في صنعاء .. و200 جثة حصيلة الأيام الستة

صنعاء ـ (الوطن) ـ وكالات: وسع المسلحون الحوثيون من انتشارهم في العاصمة اليمنية صنعاء، غداة توقيع اتفاق الليلة الماضية بعد 6 أيام من الاشتباكات خلفت 200 جثة.
وسارع الحوثيون أمس إلى نشر مسلحين لهم عند مفارق رئيسية بما في ذلك طريق المطار الرئيسي. وقال سكان إن رجالا مسلحين يحرسون أيضا البنوك الكبرى بما في ذلك البنك المركزي.
وتواجد المسلحون بزي مدني وهم يحملون الأسلحة الخفيفة ويضعون شعار “الصرخة “في المناطق التي يفترض أن يكون الجيش متواجدا فيها.
وكان أمين العاصمة اليمنية صنعاء اللواء عبدالقادر هلال قدم استقالته إلى الرئيس هادي، بسبب ممارسات الحوثي في صنعاء، متهماً الجماعة بتصعيد الأوضاع وعدم قدرته على تأدية عمله.
وقال مسؤول عند بنك حكومي في وسط صنعاء اكتفى بتعريف نفسه باسم عيدروس “توقفوا وقاموا بتفتيشي ثم سمحوا لي بالذهاب.. تصرفوا بأدب وما زالوا هناك لحماية البنوك.”
لكن أحمد عبد اللطيف وهو موظف بالحكومة قال إنه يشعر بالهلع. وقال “ربما يستعد الجانب الآخر لمواجهة جديدة.”
وقال أحد السكان ويدعى أحمد حسين إن “الدولة غائبة تماما. إنها كارثة حقيقية”.
وأفاد الناشط الحقوقي أمين الشامي أن “الحوثيين يسيطرون على صنعاء وزعيمهم عبد المالك الحوثي هو الذي يحكم العاصمة”.
إلى ذلك، أشارت مصادر قبلية إلى إرسال تعزيزات من عناصر مسلحة خلال الليل إلى شمال وشمال غرب صنعاء حيث يعتصم المتمردون منذ أكثر من شهر.
وكان الحوثيون قد ركزوا هجومهم على مقر الفرقة الأولى مدرع. وسيطروا على مقرها أمس الأول واستولوا على دبابات ومعدات عسكرية أخرى. وهاجموا أيضا جامعة دينية يديرها الشيخ عبد المجيد الزنداني وهو على صلة بحزب الإصلاح.
وبينما كان الحوثيون يشقون طريقهم نحو المنشأتين شمال صنعاء استسلمت المؤسسات الحكومية دون قتال. واعتقد بعض اليمنيين ان حكومة الرئيس عبدربه منصور هادي تواطأت حتى يهزم الحوثيون شخصيات يعتبرهم هادي تهديدا له.
إلى ذلك وقال مسؤول في وزارة الصحة لوكالة الأنباء اليمنية الرسمية “إن طواقم الإسعاف التابعة للوزارة قامت أمس بانتشال 53 جثة من ضحايا المواجهات” مضيفا أنه “بذلك يرتفع إجمالي الجثث التي قامت طواقم وزارة الصحة بانتشالها بدءا من يوم الـ 16 من سبتمبر إلى مئتي جثة”.
لكن هذه الحصيلة لا تشمل القتلى الذين تسلمتهم عائلاتهم أو أطراف النزاع.
واوضح المسؤول، مدير عام الطوارئ والإسعاف بوزارة الصحة العامة والسكان الدكتور علي سارية ايضا “أن طواقم الوزارة قامت بإسعاف 461 مصابا خلال نفس الفترة تم نقلها إلى مستشفيات أمانة العاصمة ومستشفيات محافظة صنعاء بتنسيق من قبل عمليات الطوارئ المركزية بوزارة الصحة”.

إلى الأعلى