الأحد 28 مايو 2017 م - ١ رمضان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / في دورة الألعاب الآسيوية بأنشون .. محمد الحارثي يفتتح ركن معرض عمان الثقافي بالدورة
في دورة الألعاب الآسيوية بأنشون .. محمد الحارثي يفتتح ركن معرض عمان الثقافي بالدورة

في دورة الألعاب الآسيوية بأنشون .. محمد الحارثي يفتتح ركن معرض عمان الثقافي بالدورة

محمد الحارثي يفتتح ركن معرض عمان الثقافي بالدورة وفريق الشراع يواصل تدريباته
عيسى العدوي يحتل المركز الرابع في تصفيات السباحة والهوكي يخسر من الهند بسباعية
اليوم ..منتخبنا لكرة اليد يلاقي إيران والطائرة الشاطئية في الفرصة الأخيرة أمام كوريا الجنوبية

رسالة أنشون ـ من الموفد الاعلامي فهد الزهيمي:
يخوض منتخبنا الوطني لكرة اليد اليوم أولى مباريات الدور الثاني بلقائه منتخب ايران ضمن منافسات كرة اليد في دورة الألعاب الآسيوية المقامة حاليا بمدينة أنشون وتستمر حتى الرابع من شهر أكتوبر المقبل. وكان منتخبنا قد تأهل إلى الدور الثاني بعد أن حقق انتصارين في الدور الأول على منتخب الصين ومنتخب الإمارات بينما خسر لقاء واحد أمام المنتخب القطري. وسيلعب منتخبنا اليوم مع المنتخب الإيراني على أن يلاقي المنتخب السعودي غدا وسيلعب لقاءه الثالث في الدور الثاني مع البلد المستضيف المنتخب الكوري الجنوبي.

جهود كبيرة

وحول مباراة اليوم قال لاعب منتخبنا ماهر الدغيشي: نحمد الله على توفيقه لنا في الأدوار التمهيدية من منافسات كرة اليد، والتأهل للدور الثاني جاء بعد الجهد الكبير والأداء الرائع المتميز الذي قدمه اللاعبون وكذلك الجهاز الفني، أما مباراتنا مع المنتخب الإماراتي والتي ساهمت في صعودنا للدور الثاني فقط تعاهدنا قبل المباراة على تحقيق نتيجة إيجابية والفوز بنتيجة المباراة، والحمد لله تحقق لنا ما نريد بعد الأداء المميز والنتيجة الكبيرة وكان للجهاز الفني والإداري دور كبير في تلك النتيجة. أما الدور الثاني فستكون المنافسة فيه قوية لأنه يضم أفضل ثماني فرق في آسيا ونحن مستعدون لخوض غمار المنافسة وتقديم نتائج طيبة إن شاء الله، ومباراتنا اليوم مع منتخب إيران تعد مباراة قوية لأننا سنقابل ثالث منتخب في قارة آسيا ومن المتوقع أنه وسيطغى على المباراة الجانب التكتيكي وسنطبق ما يطلبه منا الجهاز الفني من تكتيكات دفاعية وهجومية في المباراة، وإن شاء الله سنقدم أفضل ما لدينا من أجل الخروج بنتيجة إيجابية.
من جانبه قال لاعب المنتخب منير الدغيشي: نشكر الله على التأهل لدور في أول مشاركة لكرة اليد بالألعاب الآسيوية على الرغم من قلة الإمكانيات والإعداد المتأخر وكثرة الإصابات إلا أن روح اللاعبين وحبهم لتمثيل السلطنة وأن يثبتوا للجميع بأن كرة اليد العمانية بخير، وأشكر اللاعبين والجهاز الفني والإداري والاتحاد العماني لكرة اليد على وقفتهم مع الفريق وتهيأت الفريق لهذه الدورة.

خسارة الطائرة الشاطئية

مني منتخبنا الوطني للكرة الطائرة الشاطئية (ب) المكون من هيثم الشريقي وأحمد الحوسني بخسارة من المنتخب الياباني بنتيجة صفر / 2 في المباراة التي أقيمت ظهر أمس ضمن لقاءات الدور الأول، وجاءت نتيجة الأشواط: 9 / 21 و 18 / 21. في الشوط الأول استطاع المنتخب الياباني من التقدم 3 / 1 قبل أن يواصل تقدمه 8 / 4 بسبب الأخطاء التي ارتكبها لاعبو منتخبنا والتي استغلها لاعبي المنتخب الياباني الذي زاد من غلة النقاط لصالحه بنتيجة 15 / 6 قبل أن يتمكن من انهاء الشوط لصالحه بنتيجة 21 / 9.
وفي الشوط الثاني نشط منتخبنا بقوة واستطاع من تحقيق التعادل 9 / 9 على الرغم من تقدم المنتخب الياباني في بداية هذا الشوط، ليستمر التعادل 14 / 14 إلا أن خبرة المنتخب الياباني فرضت نفسها بقوة واستطاع اليابان من التقدم 19 / 16 ثم الفوز بالشوط الثاني بنتيجة 21 / 18. لتنتهي المباراة بفوز المنتخب الياباني 2 / صفر. وسيلاقي منتخبنا اليوم منتخب البلد المستضيف كوريا الجنوبية في مباراة مصيرية والتي لا بد فيها من الفوز لمنتخبنا إذا ما أراد الصعود للدور الثاني من منافسات الطائرة الشاطئية.

خروج منتخب (أ)

من جانب آخر ودع منتخبنا الوطني للكرة الطائرة الشاطئية (أ) المكون من فيصل الصبحي ومازن الهاشمي منافسات الدورة وذلك بعد خسارة المنتخب للمرة الثانية على التوالي من منتخب ماليزيا صباح أمس بنتيجة صفر / 2 وجاءت نتيجة الأشواط: 13 / 21 و 19 / 21.

العدوي رابعا

حل سباح منتخبنا الوطني في المركز الرابع في سباق 400 متر ضمن منافسات السباحة بالدورة ويتبقى للسباح عيسى العدوي مسابقة واحدة وهي 100 متر غدا.

خسارة الهوكي

تعرض منتخبنا الوطني للهوكي إلى خسارة ثانية في مشواره في دوري المجموعات ضمن منافسات الدورة وذلك على يد المنتخب الهندي بنتيجة صفر / 7 وقد أحرز أهداف منتخب الهند كلا من جوروبج سونج ودانيش مجتبى وسندرا سانج وتشاندي سنج وفوجالاجا رامتشندرا ورامنديب سنج وكرا بيرندا. وكان منتخبنا قد خسر لقاءه الأول في المجموعة على يد المنتخب الصيني.

الشراع يواصل تدريباته

يواصل الفريق الوطني للإبحار الشراعي المكون من ستة بحارة عمانيين تدريباته وفحص القوارب التي سيشارك بها في الدورة ويتكون الفريق من خمسة شباب وفتاة واحدة تدربوا جميعاً في برامج مشروع عمان للإبحار، ويعتبر البعض منهم ثمرة لبرنامج عمانتل للناشئين الذي ترعاه شركة عمانتل وتشارك في دعمه الشركة العمانية للنقل البحري. ويشارك الفريق لأول مرة في سباقات قوارب الأوبتمست للبحارة تحت عمر 16 سنة، وهي مشاركة طموحة يتطلع المنظمون إلى رؤية نتائجها وثمارها.
ويتكون فريق الإبحار الشراعي من البحار زكريا الوهيبي الحاصل على لقب بطولة الأوبتمست الوطنية المقامة في ولاية صور الشهر الماضي، بالإضافة إلى البحارة سميحة الريامية البالغة من العمر 12 عاماً التي تعد أصغر رياضي يمثل السلطنة في الألعاب الآسيوية حتى الآن، والفتاة الوحيدة المشاركة في بطولة الأوبتمست الوطنية المقامة في ولاية صور الشهر الماضي.
وفي منافسات ركوب الأمواج بالألواح الشراعية سيمثل السلطنة البحار وليد الكندي الذي أمضى فترة الصيف مشاركاً في منافسات دولية في قارة أوروبا، كما سيشارك البحار أحمد الحسني في فئة قوارب الليزر، والبحاران أكرم الوهيبي وأحمد البلوشي في فئة قوارب الهوبي 16. وسيكون برفقة فريق الإبحار الشراعي مدربون من مشروع عمان للإبحار وهم المدرب عبدالعزيز الشيدي، والمدرب كوري إيزر، والمدرب آلين كوت، وسيكون أمام المدربين مهمة كبيرة لتسليح هؤلاء البحارة بالروح الرياضية الأولمبية ولشحن عزيمتهم وطموحاتهم للإنجاز والتطلع للقمة في المحافل والسباقات الدولية.

معرض عمان الثقافي

افتتح أمس الأول ركن معرض عمان الثقافي وذلك ضمن فعاليات دورة الألعاب الآسيوية التي تقام بمدينة أنشون بكوريا الجنوبية خلال الفترة من 19 من شهر سبتمبر الجاري وحتى 4 من شهر أكتوبر المقبل بمشاركة ما يقارب 15 الف رياضي واداري من 45 دولة من القارة الآسيوية، وقد افتتح المعرض سعادة محمد بن سالم الحارثي سفير السلطنة المعتمد لدى كوريا الجنوبية وبحضور الشيخ خالد بن محمد الزبير رئيس اللجنة الأولمبية العمانية ورئيس بعثة السلطنة المشاركة في الدورة وطه بن سليمان الكشري أمين السر العام للجنة الأولمبية العمانية وعدد من المسؤولين باللجنة وبعثة السلطنة المشاركة في الدورة، كما توافد الكثير من الزوار لمشاهدة المعرض. ويأتي افتتاح المعرض انطلاقا من حرص وإدراك مجلس إدارة اللجنة الأولمبية العمانية حول أهمية الاستفادة القصوى من مشاركات السلطنة في الأحداث الرياضية الدولية والقارية الكبرى وإمكانية الترويج سياحيا وثقافيا للسلطنة من خلال الاشتراك في الفعاليات الثقافية التي تنظم على هامش هذه المشاركات وبالتعاون مع وزارة السياحة وسفارة السلطنة في كوريا.
وعن أهمية المشاركة الترويجية لوزارة السياحة قال سالم بن عدي المعمري مدير عام الترويج السياحي بوزارة السياحة: تمثل الفعاليات الرياضية الكبرى التي تشارك بها تجمعات عالمية وقارية على مستوى الحضور الرسمي والرياضي وبالتأكيد الجماهيري فرصة سانحة للاستثمار الأمثل في الترويج السياحي للسلطنة وبالتالي فإن حدثا رياضيا ضخما مثل دورة الألعاب الآسيوية السابعة عشرة في مدينة إنشون الكورية الجنوبية يعد حدثا دوليا يستحق المشاركة والتواجد لما سيحظى به من اهتمام وحضور جماهيري عال مثلما سيحظى أيضا بتغطية إعلامية متخصصة من أهم وأكبر المؤسسات الإعلامية الدولية ولهذا كان حرص الوزارة على المشاركة في هذا الحدث الذي تشارك به السلطنة في عدد من الألعاب والمنافسات الرياضية من أجل الإسهام في التعريف بالسلطنة والترويج لها كوجهة سياحية تمتلك العديد من المقومات السياحية الثرية التي تستحق الزيارة.

خدمات ترويجية

وحول طبيعة مشاركة وزارة السياحة في آسياد إنشون قال سالم المعمري: تشارك وزارة السياحة بخيمة مجهزة في شارع الآسياد المطل على الملعب الأولمبي الرسمي للدورة، ونقوم من خلالها بتقديم خدمات ترويجية سياحية وذلك بإنشاء مركز معلومات سياحية مصغر يحتوي على شاشتين تلفزيونيتين لعرض أفلام ترويجية عن السلطنة بجانب توزيع مطبوعات ومطويات وخرائط على الزوار الذين يتم تزويدهم بمعلومات شارحة عن السلطنة ومعالمها الحضارية والتاريخية ومقوماتها البيئية والسياحية والثقافية مع الرد على جميع الاستفسارات والتوضيحات المطلوبة بالإضافة إلى تخصيص مكان لتناول الضيافة العمانية كالحلوى والقهوة. وفيما يتعلق بالتنسيق والتعاون المشترك مع اللجنة الأولمبية العمانية من أجل هذه المشاركة قال مدير عام الترويج السياحي: يعد هذا التعاون هو الأول بين وزارة السياحة واللجنة الأولمبية العمانية التي دشنت في دورة مجلس إدارتها الحالي شعارا تنمويا رائدا هو “الرياضة من أجل التنمية” يتجاوز حدود الرياضة ليتعاون ويتفاعل مع القطاعات الحيوية الأخرى لتحقيق الأهداف المجتمعية والوطنية والدولية التي تحقق التكامل في العديد من المجالات الاجتماعية والاقتصادية والسياحية وغيرها، وهي باكورة تعاوننا مع اللجنة الأولمبية العمانية التي نحيي المختصين فيها على أخذهم زمام المبادرة في هذا الجانب مع التأكيد على حرصنا على تطوير الشراكة مع المختصين باللجنة في قادم المواعيد والمشاركات الاقليمية والقارية والعالمية.

تعاون وثيق

من جانبه قال طه بن سليمان الكشري أمين السر العام للجنة الأولمبية العمانية قائلا: إن مجلس إدارة اللجنة الأولمبية العمانية ماض في تنفيذ مشروعه (الرياضة من أجل التنمية) من خلال إيجاد علاقات تعاون وشراكة مع مختلف الجهات ذات العلاقة، ووزارة السياحة هي احدى المؤسسات الحكومية الحيوية التي سنعمل على بناء علاقة استراتيجية معها لخدمة السياحة العمانية من خلال الترويج للسلطنة في مختلف الأحداث الرياضية الكبرى القادمة بحول الله.

ملامح جغرافية

أما أنور المحروقي المشرف على ركن معرض عمان الثقافي والذي يقوم بجهود كبيرة لتقديم المعلومات الترويجية عن السلطنة باللغتين العربية والإنجليزية فقال: كما يعلم الجميع بأن السلطنة تلعب دورا هاما في علاقاتها مع الدول الاخرى في توطيد علاقات الأخوة والصداقة، ومشاركة السلطنة في الاولمبياد الاسيوي والمنافسة مع اللجان المشاركة يعد دليلا على اهتمام وزارة السياحة واللجنة الأولمبية بمثل هذه المشاركات واهميتها في تواجد السلطنة في خارطة هذه الرياضات، من جانب اخر تهتم السلطنة بتعريف الزوار بكل ما تحتويه من ملامح وجماليات متعددة. وقال المحروقي: تأتي مشاركة السلطنة متمثلة في وزارة السياحة بالتعاون مع اللجنة الاولمبية العمانية والسفارة العمانية بكوريا والتي تهدف إلى تعريف مرتادي شارع الأسياد المطل على الملعب الأولمبي الرسمي للدورة حول السلطنة من مختلف الجوانب بداية بموقعها الجغرافي وبكل ملامحها والركن يحتوي على هدايا تذكاريه وكتيبات تعريفية باللغتين الكورية والإنجليزية وأعلام السلطنة، كما يحتوي كذلك على بعض الصور الخلابة من محافظات السلطنة وأقراص مضغوطة تحتوي على عرض مرئي للزوار وكذلك شعار السلطنة، وكل هذه تمنح للزوار كهدية في حقيبة تحمل الشعار الترويجي للسلطنة، كما أن ركن السلطنة يتوافد عليه الكثير من الزوار بحكم أنه ملفت للنظر بسبب اللباس العماني وريحة اللبان الجميلة.

إلى الأعلى