الأحد 18 أغسطس 2019 م - ١٦ ذي الحجة ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / “القوى العاملة” تعلن الفائزين في مسابقة هاكاثون البيانات المفتوحة
“القوى العاملة” تعلن الفائزين في مسابقة هاكاثون البيانات المفتوحة

“القوى العاملة” تعلن الفائزين في مسابقة هاكاثون البيانات المفتوحة

تطبيق (خريطة عمان الذكية) يحصد المركز الأول يليه (القفاز الذكي)

نظمت وزارة القوى العاملة أمس الحفل الختامي للإعلان عن الفائزين بمسابقة “هاكاثون البيانات المفتوحة 2019″ ومعرضا للتطبيقات الإلكترونية والبحوث العلمية المشاركة في المسابقة بديوان عام الوزارة، وذلك تحت رعاية سعادة الدكتور خليفة بن عبدالله البرواني الرئيس التنفيذي للمركز الوطني للإحصاء والمعلومات، بحضور سعادة الدكتورة منى بنت سالم الجردانية وكيلة وزارة القوى العاملة للتعليم التقني والتدريب المهني.
وقال سعادة الدكتور خليفة بن عبدالله البرواني الرئيس التنفيذي للمركز الوطني للإحصاء والمعلومات: إن البيانات والأرقام هي الوقود الذي يسير عليه العالم في الوقت الحالي، فمعظم الشركات الكبيرة التي تسير الاقتصاد العالمي هي المسيطرة على البيانات، ففكرة تأهيل الطلبة والمهتمين من الآن حول البيانات المفتوحة وبنائهم لأساس يعتمدون عليه في الثورة التكنولوجية والصناعية يسهم في فتح الجهات والمؤسسات للبيانات ليستفيد منها المهتمون لإيجاد حلول وفرص عمل للأجيال القادمة.
وقال سالم بن نصير الحضرمي مدير عام التخطيط والتطوير بوزارة القوى العاملة: إن الحكومة تولي اهتماماً كبيراً بالبيانات المفتوحة بهدف تعزيز الشفافية ومشاركة المجتمع في استخدام تلك البيانات والاستفادة منها في اتخاذ القرار وتحسين الإنتاج وتسهيل الخدمات المقدمة للمستفيدين وإيجاد حلول تسهم في مسيرة التنمية المستدامة.
ومن هذا المنطلق دشنت وزارة القوى العاملة بوابة البيانات المفتوحة في مارس 2017م والتي تطرح العديد من حزم البيانات للمتعاملين معها بكل شفافية ويسر وتندرج العديد من المبادرات ضمن هذه البوابة تحقيقا للأهداف التي أنشئت من أجلها مثل (قواعد البيانات ومختبر الابتكار وجائزة الوزارة للابتكار ونافذة مشاركة المجتمع والتعليم الإلكتروني) وقد بلغ عدد المستفيدين من قواعد بيانات البوابة حتى الآن نحو 100 ألف مستفيد.
وأشار مدير عام التخطيط والتطوير بالوزارة إلى أن الوعي الكبير بتوجهات السلطنة نحو استراتيجيات التنويع الاقتصادي والدور الأساسي الذي تلعبه الابتكارات التقنية في الارتقاء بجودة الخدمات والتنافسية في مختلف القطاعات وإيماناً من بدورها في نشر الوعي بأهمية استخدام البيانات المفتوحة وتعزيز مشاركة المجتمع في إستخدام البيانات ىالمفتوحة وأهميته في توظيفها في تطوير حلول وأفكار للتحديات المعاصرة باستخدام التقنيات الحديثة، فقد أطلقت مسابقة (هاكاثون البيانات المفتوحة) تحت شعار “بالبيانات نبتكر” وهو حدث مهم يرسخ مفاهيم الابتكار والابداع في توظيف البيانات ووضع حلول تسهم في التنمية المستدامة في المجتمع.
وأكد الحضرمي أن الهاكاثون ركز على أهمية توظيف البيانات ومواكبة عصر الثورة الصناعية الرابعة لتطوير حلول وأفكار مبتكرة للتحديات القائمة في المجتمع، حيث اتاح الهاكاثون الفرصة للعديد من الطلبة لاستخدام البيانات المفتوحة كوسيلة للابتكار, إذ بلغ عدد المسجلين في المسابقة نحو 133 متنافسا في 89 مشروعا، وقد تأهلت منها 20 مشروعاً للتقيم النهائي والتنافس على الفوز بالجائزة، أملين الوصول الى حلول عملية تسهم في معالجة المشكلات القائمة، والتي ستسهم في تعزيز خطة التنويع الاقتصادي وبناء مستقبل يتسم بالاستدامة للسلطنة.
وألقى رياض بن عبدالعزيز البلوشي مدير دائرة الاتفاقيات الدولية بوزارة الشؤون القانونية كلمة المقيمين قال فيها: إن الهاكاثون يعد جزءاً من مبادرات وزارة القوى العاملة في مجال البيانات المفتوحة، والتي تهدف بشكل عام إلى إتاحة البيانات المفتوحة الخاصة بالوزارة إلى الجمهور، وذلك إيمانا من هذه الوزارة بضرورة إطلاع الجميع على البيانات المفتوحة لتعزيز الشفافية، وتمكين كافة شرائح المجتمع من المشاركة في صنع القرار، وإتاحة الاستفادة من البيانات الحكومية من قبل رواد الأعمال والمطورين والأكاديميين.
وتسعى وزارة القوى العاملة من خلال هذه المسابقة، إلى تشجيع الطلاب على استكشاف الفرص المتوفرة من خلال البيانات المفتوحة، والمساهمة في تكوين ثقافة جديدة في السلطنة يكون الفرد فيها واثقاً من قدرته على استخدام المحتويات الرقمية الحكومية لأي غرض ـ بما في ذلك الأغراض التجارية ـ دون تردد.
ومع كون هذه أول مسابقة من هذه النوع، ومع قصر فترة المسابقة نوعاً ما، وتزامنها أيضاً مع فترة الاختبارات لدى العديد من المشاركين، إلا أننا اندهشنا من مقدار التنوع والابتكار في المشاركات التي تم استعراضها علينا في اليومين الماضيين، حيث تنوع المشاركات من تطبيقات للهاتف، وتطبيقات على الويب، وأجهزة ملبوسة، تضمنت تقنيات عديدة، ومن دون شك، فإن جميع المشاركات التي تمكنت من الوصول الى هذه المرحلة المتقدمة من المسابقة هي ابتكارات وأبحاث مميزة، إلا أنه نظراً إلى أن هذه المسابقة تركز على البيانات المفتوحة الحكومية، ومدى استفادة التطبيق أو البحث منها، فإنه تم اختيار الفائزين في المسابقة وتقييمهم ـ بشكل أساسي ـ بناء على مدى استخدام التطبيق أو البحث للبيانات المفتوحة المنشورة على موقع وزارة القوى العاملة، ومقدار أهمية البيانات المفتوحة للتطبيق أو البحث، وعليه، فإن التطبيقات أو الأبحاث التي لم تستخدم البيانات المفتوحة بشكل أساسي، لم يتم منحها نقاطاً عالية، وإن كانت مميزة وخلاقة بحد ذاتها، ومؤهلة لأن تكون مشاريع مجتمعية أو تجارية ناجحة.
بعدها تم الإعلان عن الفائزين، حيث جاء تطبيق (خريطة عمان الذكية) من الكلية التقنية العليا في المركز الأول. وتحدثت الطالبة رحمة بنت فهد المعمرية عن التطبيق وقالت: تكمن فكرة التطبيق من خلال استغلال البيانات المفتوحة التي تقدمها وزارة القوى العاملة وعكسها على الخارطة التي يتضمنها التطبيق، حيث إن التطبيق يظهر هذه البيانات على شكل رسوم بيانية وعلى المواقع الجغرافية المختلفة ليسهل الاستفادة منها.
وجاء في المركز الثاني تطبيق (القفاز الذكي) من الكلية التقنية بإبراء، وحول التطبيق قال الطالب عمر بن عبدالله المسكري: فكرة المشروع هي عبارة عن قفاز ذكي يحمي العمال في من مخاطر الإصابات ويسهل التواصل في حالة الإصابة مع الشركة لاتخاذ الازم.
وجاء في المركز الثاني مكرر تطبيق (اسعفني) من الكلية التقنية بالمصنعة، وحول التطبيق قالت الطالبة أسماء بنت مبارك الكندية: إن التطبيق يهدف إلى تقديم الخدمات الإسعافية في وقت أقصر وسريع وذلك من خلال استخدام تقية الواقع المعزز بحيث يسمح التطبيق بأخذ صورة للإصابة ومن ثم سيتم عرض صورة أو فيديو يوضح طريقة الإسعاف لتلك الإصابة، وأيضاً سيقوم التطبيق بإرسال موقع المصاب لأقرب مؤسسة صحية.
وفي المركز الثالث جاء تطبيق (ميزان) من الكلية التقنية بالمصنعة، وحوله قال الطالب أسامة بن خليفة الجهوري: إن فكرة المشروع تمثلت في جمع مكاتب المحاماة والاستشارة القانونية من أجل الحصول على استشارات قانونية صحيحة في الشكاوى العمالية.
الجدير بالذكر بأن عدد الطلبة المشاركين للتنافس في المسابقة (123) متنافسا في (89) مشروعا ، تأهلت منها ( 20 ) مشروعا للتقييم النهائي وتم اختيار 4 فائزين، وكانت الوزارة قد أطلقت مسابقة هاكاثون البيانات المفتوحة 2019 تحت شعار “بالبيانات نبتكر” وذلك بهدف تشجيع طلبة الكليات التقنية والمهنية وموظفي الوزارة في استخدام البيانات المفتوحة الخاصة بالوزارة كوسيلة للابتكار، وتوظيف هذه البيانات للوصول إلى حلول عملية أو لتطوير حلول وأفكار مبتكرة تسهم في معالجة المشكلات القائمة تزامناً مع احتفال العالم باليوم العالمي للبيانات المفتوحة.

إلى الأعلى