الخميس 25 أبريل 2019 م - ١٩ شعبان ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / الرياضة / أفراح صور تتواصل باللقب الغالي والمسيرات تجوب شوارع الولاية
أفراح صور تتواصل باللقب الغالي والمسيرات تجوب شوارع الولاية

أفراح صور تتواصل باللقب الغالي والمسيرات تجوب شوارع الولاية

دور كبير قامت به اللجنة المساندة في مسيرة الأزرق لمنصة التتويج … ودوري عمانتل تحد جديد للخروج من شبح الهبوط
تواجد نجوم الأزرق القدامى في معسكر الفريق ليلة المباراة حقق أهدافه وساهم في الإنجاز

متابعة ـ صالح البارحي :

ما زالت الأفراح بالتتويج الرابع بلقب كأس حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه – تتواصل في ولاية صور … بعد أن أعاد عميدها الصوراوي اللقب مجددا إلى الولاية الزرقاء بعد صراع قوي مع الملك الفنجاوي بأمسية مثيرة عاشتها الأسرة الكروية بالسلطنة الخميس الماضي … حيث واصلت جماهير نادي صور واللاعبون وأعضاء مجلس الادارة وكل من ينتمي إلى القلعة الزرقاء مساء أمس الأول مسيرات فرح جديدة في شوارع صور وأزقتها … في مشهد غاب طويلا عن جماهير هذا النادي بعد آخر تتويج له في عام 2007م على يد خلفان زايد مدربا له في تلك الفترة … مؤكدة – الجماهير – أن فريقها أنهى مهمته الأولى بنجاح ولم يتبق عليه سوى مهمة الخروج من مأزق الهبوط الذي يلاحقه في دوري عمانتل حتى اللحظة …

خطوة محفزة
من حصل على فرصة لزيارة معسكر الفريق الأزرق (صور) ليلة النهائي بفندق الإقامة يدرك تماما بأن العمل الذي قام به مجلس ادارة النادي واللجنة المساندة التي تم تشكيلها للوقوف بجانب الفريق في الفترة الحالية كان عملا كبيرا ومنظما، فالكل (اذاب) ما سبق من تباين في وجهات النظر أو اختلاف الآراء فيما يخص مسيرة الفريق في بوتقة واحدة وهي (مصلحة) نادي صور فهو الكيان الذي ينتمي له الجميع بعيدا عن أي مصالح أخرى، وهذا ما اتضح جليا في كافة الجوانب اللوجستية التي قام بها المعنيون بالأمر لتجهيز الفريق بشكل مثالي، فتجد (الاداري) بجانب عضو اللجنة (المساندة) وتجد اللاعب يستمع لهذا ويأخذ مشورة ذاك، فاتفقت النوايا وظهرت النتائج على أحسن حال في صافرة ختام المواجهة المثيرة أمام فنجاء في مشهد أدمع عين كل صوراوي في نهاية المطاف.
ما أعجبني كذلك، هو وجود عدد كبير من اللاعبين القدامى في معسكر الفريق الصوراوي ليلة المباراة مثل مطر خليفة ويوسف صالح وصلاح ثويني وعادل السناني وسعود ناصر الفارسي وجميل خميس، هذا الجانب المعنوي كان له بالغ الأثر في نفوس اللاعبين الذين يعلمون ما قدمه هؤلاء اللاعبون لفانيلة نادي صور، ويدركون تماما بأن وجودهم في المعسكر ليس لمجرد الظهور وإنما من أجل تحفيزهم ودعمهم وتوجيه النصائح لهم ليلة المباراة، وللأمانة كان لهم الدور الإيجابي الكبير بجانب بقية العاملين في القطاع الاداري لنادي صور.

إلى الأعلى