الخميس 25 أبريل 2019 م - ١٩ شعبان ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / “التجارة والصناعة” تعد دراسة بحثية ميدانية حول تأثير استهلاك المنتج العماني على الاقتصاد الوطني

“التجارة والصناعة” تعد دراسة بحثية ميدانية حول تأثير استهلاك المنتج العماني على الاقتصاد الوطني

تركز على الجوانب الإيجابية التي ستزيد من رفع كفاءتها
مسقط ـ (الوطن):

تقوم وزارة التجارة والصناعة بالتعاون مع كلية الخليج على إعداد دراسة بحثية ميدانية حول الآثار المتعلقة باستهلاك المنتج العماني على الاقتصاد الوطني وكذلك السياسات التي تنتهجها الشركات المصنعة في رفع القدرة التنافسية للمنتج العماني بالمقارنة مع المنتجات المستوردة ومدى مساهمة المراكز التجارية في الدعم والترويج للمنتج العماني.
يأتي ذلك من منطلق حرص وزارة التجارة والصناعة على دعم المنتج العماني وحرصها على نموه المستدام.
وتهدف هذه الدراسة إلى تقييم مدى استدامة نشاطات التزويد بين الجهات المصنعة وتجار التجزئة واقتراح الحلول المناسبة لتحقيق النمو المستدام للمنتج العماني (السلع الاستهلاكية) وذلك من خلال فحص العوامل الرئيسية التي لها تأثير في الترويج للمنتج العماني وجعله الاختيار الأول للمستهلك، مثل الجهات المصنعة وتجار التجزئة والمستهلك، كما تسلط هذه الدراسة الضوء على التحديات التي تواجه أصحاب المصانع وتجار التجزئة واقتراح إجراءات ملائمة لتحسين بيع المنتجات العمانية.
وتركز الدراسة على الجوانب الايجابية التي ستزيد من رفع كفاءة المنتجات العمانية بحيث يتم التركيز على عناصر المزيج التسويقي السبعة وهي (جودة المنتج ـ السعر ـ الترويج ـ المكان ـ المستهلك أو الفرد ـ البيئة ـ العمليات) وكذلك مراجعة الاستراتيجيات التنافسية المتعلقة بالبيع بالتجزئة ومساحة العرض والقدرة التنافسية بالمقارنة مع المنتجات المستوردة.
وسوف يتولى الفريق البحثي للدراسة أخذ عينات من مختلف محافظات السلطنة، حيث قطعت الوزارة بالتعاون مع كلية الخليج شوطاً كبيراً في هذه الدراسة وفق الاطار النظري للدراسة ومن المتوقع أن تخرج هذه الدراسة بآلية وضوابط ناجحة للخروج بحلول مرضية لجميع الاطراف وهي المصانع العمانية والمراكز التجارية والمستهلك وكذلك ايجاد بعض الحلول ومساعدة المصانع والمؤسسات الصناعية العمانية في زيادة نسبة مبيعاتها لدى الأسواق المحلية والاقليمية والدولية.

إلى الأعلى