الجمعة 19 أبريل 2019 م - ١٣ شعبان ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / السياسة / (حريق نوتردام): بدء التحقيقات ونقل الأعمال الفنية إلى اللوفر
(حريق نوتردام): بدء التحقيقات ونقل الأعمال الفنية إلى اللوفر

(حريق نوتردام): بدء التحقيقات ونقل الأعمال الفنية إلى اللوفر

باريس ـ وكالات: قال مكتب المدعي العام في باريس إنه بدأ تحقيقا بشأن حريق كاتدرائية نوتردام، في وقت أعلنت فيه سلطات الإطفاء أنه تم إخماد الحريث بالكامل. وذكرت عدة مصادر في الشرطة أنها تعمل في الوقت الراهن بناء على فرضية أن الحريق كان حادثا. وقال وزير الثقافة فرانك رييستير لمحطة (سي نيوز) التلفزيونية “إنها رمز لبلدنا كان مهددا بالدمار”. وأضاف أن رجال الإطفاء الذين دخلوا الكاتدرائية المحترقة أنقذوا العديد من كنوزها لكن بعض اللوحات لا تزال في الداخل ومهددة بالتلف بسبب الدخان والمياه. وأدى الحريق لانهيار السقف الخشبي للكاتدرائية الذي كان يشهد عمليات تجديد وترميم واسعة النطاق. وتجمع المئات على ضفتي نهر السين ليشاهدوا الحريق المستعر وسيطرت عليهم حالة من الذهول، وتلا البعض صلوات وأنشد آخرون أناشيد دينية على نحو متناغم في وقت متأخر من مساء أمس الأول.
من جانبه، قال وزير الثقافة الفرنسي فرانك ريستير للصحفيين إن الأعمال الفنية التي تم إخراجها من كاتدرائية نوتردام أثناء الحريق سيجري نقلها إلى متحف اللوفر. وكان الوزير قال في وقت سابق إن رجال الإطفاء وعاملين بوزارة الثقافة ومجلس المدينة هرعوا إلى الكاتدرائية عندما اندلع الحريق لحماية الأعمال الفنية الهامة الموجودة بالداخل. وأضاف أن بعض القطع الفنية، وبينها قطع مقدسة مثل إكليل الشوك للسيد المسيح ورداء الملك لويس التاسع أو لويس القديس الذي يعود للقرن الثالث عشر، نُقلت في بادئ الأمر إلى مجلس المدينة والآن ستنقل إلى متحف اللوفر المجاور. وتعهد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بإعادة بناء كاتدرائية نوتردام، وقال لصحفيين خارج الكاتدرائية بينما كانت النيران لا تزال مشتعلة في حطام سقفها: “أقول لكم هذا المساء أننا سنقوم معا بإعادة بناء هذه الكاتدرائية”. وأشاد ماكرون “بالشجاعة البالغة” لرجال الإطفاء، قائلا إن فرنسا يجب أن تفخر بـ “كل أولئك الذين ناضلوا حتى لا يحدث الأسوأ .. إنهم جنود (مكافحة) النيران”.

إلى الأعلى