الإثنين 19 أغسطس 2019 م - ١٧ ذي الحجة ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / في ختام أعماله مؤتمر ومعرض عمان للتعدين يبحث تدوير مخلفات التعدين والمعادن الفلزية وتثمين مخلفات الأحجار الرخامية
في ختام أعماله مؤتمر ومعرض عمان للتعدين يبحث تدوير مخلفات التعدين والمعادن الفلزية وتثمين مخلفات الأحجار الرخامية

في ختام أعماله مؤتمر ومعرض عمان للتعدين يبحث تدوير مخلفات التعدين والمعادن الفلزية وتثمين مخلفات الأحجار الرخامية

مسقط ـ (الوطن):
اسدل الستار أمس على أعمال مؤتمر ومعرض عمان للتعدين ٢٠١٩ والذي عقد خلال الفترة من 15 وحتى 17 أبريل الجاري بمركز عمان للمؤتمرات والمعارض بمشاركة محلية ودولية.
وشهد اليوم الختامي للمؤتمر أمس طرح العديد من أوراق العمل حيث تضمنت حلقة العمل الأولى موضوع معالجة وتدوير المخلفات الناجمة عن الأنشطة التعدينية والتي ناقشت محورين أساسين، الأول تحدث عن التجارب العربية في تدوير مخلفات المعادن الصناعية، وعرض من خلال هذا المحور عدد من التجارب العربية منها تجربة المملكة العربية السعودية التي تحدث عنها الدكتور زهير عبدالحفيظ نواب رئيس هيئة المساحة الجيولوجية السعودية سابقا ومدير عام أتحاد الخبراء للدراسات الفنية والاستشارات الإدارية والقانونية والتي تحدث عن التجربة السعودية في إعادة تدوير المخلفات الناجمة من المخلفات التعدينية وطرق حلها، فيما تطرق طلال الوهيبي من مركز الابتكار الصناعي عن الحلول المناسبة في كيفية الاستفادة من كل ما ينتج من المخلفات وتحويلها إلي مشاريع يستفيد منها الشباب العماني في تنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة وذكر بعض المشاريع القائمة في هذا الجانب.
كما جاءت ورقة المهندس شكري الوكيل مدير إدارة التحاليل والتشخيصات المعدنية بالديوان الوطني للمناجم بالجمهورية التونسية حول تدوير وتثمين مخلفات الأحجار الرخامية بالوسط والجنوب التونسي وتجربتهم في استغلال الأحجار الرخامية في إعادة التصنيع واحتضان الانشطة الصناعية.
وتطرق المهندس طارق أحمد أسماعيل استشاري بهيئة البحث والتطوير الصناعي بوزارة الصناعة والمعادن بجمهورية العراق حول معالجة وتدوير المخلفات التعدينية وكيف تم الاستفادة منها في صناعة الاسمنت، فيما تحدث المهندس وليد فارس من المكتب الوطني للبحث الجيولوجي والمعدني بالجزائر حول أهمية هذا القطاع وما ينتج عنه من مخلفات ثمينة يمكن الاستفادة منها في صناعات أخرى ستساهم في زيادة الناتج القومي، واختتم المحور الأول نزار صلاح عابدين جيولوجي في مؤسسة الفجيرة للموارد الطبيعية حول تجربتهم في إمارة الفجيرة وذكر بعض النماذج من الشركات التعدينية في المنطقة وكيف تساهم في التقليل من المخلفات التعدينية.
المحور الثاني من حلقة العمل كان حول معالجة وتدوير مخلفات المعادن الفلزية وقد بدأ الجلسة ممدوح محمود عيسى من مركز بحوث وتطوير الفلزات بجمهورية مصر العربية وتحدث حول إنتاج سبائك الفروكروم من خامات الكروم منخفضة الجودة، وتحدث كذلك المهندس شكري الوكيل حول دراسة التأثيرات الناتجة عن تلك المخلفات وذكر بعض الأمثلة مثل استغلال منجم الرصاص والزنك بشمال تونس، وذكر أيضا إعادة تدوير مخلفات صناعة الصلب لإنتاج مواد ذات قيمة عالية.
وقال الدكتور زهير عبدالحفيظ نواب رئيس هيئة المساحة الجيولوجية السعودية سابقا ومدير عام اتحاد الخبراء للدراسات الفنية والاستشارات الإدارية والقانونية: يعتبر مؤتمر ومعرض عمان للتعدين جزءا من المؤتمرات التي تقام في عدد من الدول العربية والتي تهدف إلى تنشيط الأعمال الأكاديمية والدراسات الفنية وتشجيع الشركات بما يعود بالنفع والفائدة على المجتمعات العربية وذلك بمتابعة ما يتم نشره من معلومات وبيانات عن الثروات المعدنية في الوطن العربي وعن أمكانية استغلالها واستثمارها وإنشاء الشركات التي ينتج عنها توفير فرص عمل للشباب واستغلال الثروات المعدنية في تحسين اقتصاد الدول وزيادة الدخل الوطني.
يذكر بأن مؤتمر ومعرض عمان للتعدين ٢٠١٩ شهد توقيع اتفاقيات بين الشركات، وقد عرضت الهيئة العامة للتعدين في ركنها المخصص في المعرض عددا من المشاريع التي تقوم بها الهيئة كالمناطق التعدينية واستراتيجية عمان للتعدين وقانون الثروة المعدنية.

إلى الأعلى