الإثنين 19 أغسطس 2019 م - ١٧ ذي الحجة ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / السياسة / السودان: البشير في السجن وأوغندا مستعدة لبحث لجوئه
السودان: البشير في السجن وأوغندا مستعدة لبحث لجوئه

السودان: البشير في السجن وأوغندا مستعدة لبحث لجوئه

(العسكري الانتقالي) يوجه بحجز الأموال المشبوهة

الخرطوم ـ وكالات: أكدت أسرة الرئيس السوداني المعزول عمر البشير أمس اعتقال البشير وإيداعه في سجن كوبر بمدينة الخرطوم بحري. وقال مصدر في الأسرة لوكالة الأنباء الألمانية إن الرئيس المعزول تم اعتقاله أمس الاول من بيت الضيافة وسط العاصمة الخرطوم حيث تم التحفظ عليه منذ فجر الخميس الماضي. في السياق، قال وزير الدولة الأوغندي للشؤون الخارجية أوكيلو أوريم إن أوغندا تبحث منح حق اللجوء للرئيس السوداني المعزول عمر البشير رغم إدانته من المحكمة الجنائية الدولية. وأضاف لرويترز “أوغندا لن تأسف على الإطلاق على بحث طلب يقدمه البشير”. وقال أوريم إن البشير لم يتصل بعد بأوغندا بغرض لجوئه المحتمل لكنه أضاف أنه لا يوجد ضرر وراء بحث منحه اللجوء السياسي. ولم يصدر تعليق فوري عن المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي. والدول الأعضاء في المحكمة، ومن بينها أوغندا، ملزمة بتسليم من وُجهت إليهم اتهامات إذا دخلوا أراضيها. وعلى الرغم من توجيه المحكمة الجنائية الدولية اتهامات للبشير للاشتباه في حدوث إبادة جماعية في دارفور فإن المجلس العسكري الانتقالي في الخرطوم قال إنه لن يسلمه وقد يحاكمه في السودان.
وعزل الجيش البشير بعد احتجاجات امتدت لأسابيع بلغت ذروتها بالاعتصام أمام وزارة الدفاع منذ السادس من أبريل. ولا يزال الاعتصام قائما رغم الإطاحة بالبشير. واستقال عوض بن عوف وزير الدفاع السابق، الذي أعلن عزل البشير والتحفظ عليه في “مكان آمن”، من رئاسة المجلس العسكري الانتقالي بعد يوم واحد من توليه هذا المنصب. ويرأس عبد الفتاح البرهان المجلس العسكري في الوقت الراهن وتعهد بإجراء انتخابات في غضون عامين.
من جهتها، أعلنت المعارضة السودانية جاهزيتها لتسلم السلطة من المجلس العسكري الانتقالي، قبل نهاية المهلة التي حددها مجلس السلم والأمن الافريقي للجيش السوداني لنقل السلطة لحكومة مدنية. وقال القيادي في قوى الحرية والتغيير ساطع الحاج لوكالة الانباء الالمانية (د ب أ) إن قوى الحرية والتغيير اتفقت في اجتماعها أمس الاول على شكل الفترة والحكومة الانتقالية والمجلس السيادي وأن الرؤية حولت للصياغة ليتم إجازتها بشكل نهائي اليوم الخميس من قبل قوى الحرية والتغيير”. ورحب الحاج بقرار مجلس الأمن والسلم الإفريقي بإمهال المجلس العسكري “15″ يوما لنقل السلطة للمدنيين، مؤكدا أن قوى التغيير ستعمل على انتقال السلطة في فترة أقل من التي حددها المجلس الإفريقي. وبدأ المجلس العسكري الانتقالي تحركات مكوكية لإقناع الاتحاد الافريقي بسلامة الخطوة الانقلابية التي خطاها في محاولة لتمديد مهلة الاسبوعين التي حددها مجلس السلم الافريقي قبل اتخاذ خطوات عقابية ضد السودان.
إلى ذلك، ذكرت وكالة الأنباء السودانية، أن المجلس العسكري الانتقالي الحاكم في السودان وجّه بنك السودان المركزي “بمراجعة حركة الأموال اعتبارا من الأول من أبريل وحجز الأموال التي تكون محل شبهة. كما وجه المجلس “بوقف نقل ملكية أي أسهم إلى حين إشعار آخر مع الإبلاغ عن أي نقل لأسهم أو شركات بصورة كبيرة أو مثيرة للشك”. وقالت الوكالة في تغريدة عبر حسابها بموقع “تويتر”: “أصدر الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان عبد الرحمن قرارا خاصا بإجراءات محاربة الفساد ومحاسبة المفسدين استنادا على توصيات ومقررات اللجنة الاقتصادية”. وأضافت إن “القرار نص على مراجعة حركة الأموال اعتبارا من الأول من أبريل بواسطة بنك السودان المركزي والإبلاغ عن أي حركة كبيرة أو مشبوهة للأموال عن طريق المقاصة أو التحاويل”.

إلى الأعلى