الأحد 18 أغسطس 2019 م - ١٦ ذي الحجة ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / السياسة / في يومهم .. أكثر من 5700 أسير فلسطيني خلف قضبان الاحتلال
في يومهم .. أكثر من 5700 أسير فلسطيني خلف قضبان الاحتلال

في يومهم .. أكثر من 5700 أسير فلسطيني خلف قضبان الاحتلال

587 منهم محكوم عليهم بالمؤبد
القدس المحتلة ـ الوطن:
أحيا الفلسطينيون يوم الأسير الفلسطيني الذي يوافق السابع عشر من أبريل من كل عام عبر فعاليات تنطلق في كافة أرجاء الوطن فلسطين وفي الشتات.
ويقبع في سجون الاحتلال الاسرائيلي نحو 5700 أسير فلسطيني، بينهم 250 طفلاً، و47 معتقلة، بينهن 21 أما، وثماني قاصرات، إضافة إلى ستة نواب بالمجلس التشريعي الفلسطيني (البرلمان)، و500 معتقل إداري (معتقلون بلا تهمة)، و1800 مريض، بينهم 700 بحاجة لتدخل طبي عاجل. ويسعى فلسطينيون وأنصار للأسرى في سجون الاحتلال ونشطاء عرب وغربيين من دول مختلفة إلى تدويل يوم الأسير، عبر إقامة الفعاليات والأنشطة المتنوعة والتي تستمر أيام بعد هذا التاريخ. وشهدت محافظات فلسطين سلسلة من الفعاليات كالمهرجانات والندوات والمسيرات والوقفات التضامنية مع المعتقلين.
وقال مركز أسرى فلسطين للدراسات إن 587 أسيرا في سجون الاحتلال محكوم عليهم بالسجن المؤبد مدى الحياة ينتظرون رضوخ الاحتلال لصفقة تبادل أسرى جديدة لنيل حريتهم.
وبين المركز في بيان وصل “صفا” أن من بين مجموع أسرى المؤبدات 46 أسيرًا هم عمداء الأسرى، ممن أمضى أقلهم 20 عاما خلف القضبان.
وتمارس اسرائيل جرائم حرب بحق الأسرى داخل السجون، ليس بدءا بالإهمال الطبي ويعاني أكثر من 150 أسيرا من أمراض مزمنة، ومرورا بالاعتقال الإداري الذي يبقى الأسير من خلاله داخل المعتقل دون تهمة أو محاكمة، وأيضا منع أهالي عدد كبير منهم من زيارته لسنوات، بالإضافة لأنواع من التعذيب والشبح والتنكيل أثناء وخلال فترة الأسر، والحبل على الجرار.
وأبرِمت عدد من صفقات تبادل في تاريخ الحركة الأسيرة، أطلق خلالها سراح ألاف الأسرى، كانت أخرها صفقة “وفاء الأحرار” التي تم إطلاق سراح 1027 أسيرا مقابل إطلاق سراح الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط الذي كان معتقلا لدى كتائب القسام بغزة في 11 أكتوبر 2011.

إلى الأعلى