الثلاثاء 21 مايو 2019 م - ١٥ رمضان ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / السياسة / فرنسا تعتزم تنظيم مسابقة في الهندسة المعمارية لإعادة بناء برج (نوتردام)
فرنسا تعتزم تنظيم مسابقة في الهندسة المعمارية لإعادة بناء برج (نوتردام)

فرنسا تعتزم تنظيم مسابقة في الهندسة المعمارية لإعادة بناء برج (نوتردام)

المحققون لم يتمكنوا بعد من دخول الكاتدرائية
باريس ـ وكالات: أعلن رئيس الوزراء الفرنسي إدوار فيليب أمس الأربعاء أن باريس سوف تنظم مسابقة دولية في الهندسة المعمارية لتحديد كيفية إعادة بناء برج كاتدرائية نوتردام. وقال فيليب بعد اجتماع حكومي تم تخصيصه لمناقشة الحريق الذي اندلع أمس الأول الاثنين في كاتدرائية نوتردام وأعمال إعادة ترميمها، إن البرج الذي دمره الحريق كان من تصميم المهندس المعماري يوجين فيوليه لو دوك في القرن التاسع عشر. وأضاف” المسابقة الدولية سوف تقرر ما إذا كان يجب إعادة بناء برج، وما إذا كان يجب إعادة بناء البرج الذي صممه وبناه فيوليه لو دوك بنفس الطريقة”. وأشار إلى أن البديل لذلك هو أن يتم بناء برج جديد بالكاتدرائية” وفقا للأساليب الفنية وتحديات عصرنا”. قال مكتب الادعاء الفرنسي أمس الأربعاء إن خبراء الشرطة الذين يحققون في حادث اندلاع حريق بكاتدرائية نوتردام لم يتمكنوا بعد من دخول الكاتدرائية. وأضاف المكتب أن المحققين تحدثوا مع 30 من شهود العيان أمس الثلاثاء، بينهم مسؤولون عن السلامة بالكاتدرائية وموظفون بالشركات التي تعمل في مشروع ترميم سطح وبرج بالكاتدرائية. ومن المتوقع أن يستمع الادعاء اليوم لمزيد من شهود العيان. ويركز التحقيق على السبب العارض الذي أدى لاندلاع الحريق، حيث يقول خبراء ووسائل إعلام فرنسية إن الحريق ربما كانت له علاقة بأعمال الترميم. من ناحيته تعهد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بأن تعيد بلاده بناء كاتدرائية نوتردام التي دمرها حريق هائل، وقال إنه يأمل في إنجاز العمل في غضون خمس سنوات. وخصص ماكرون خطابا تلفزيونيا مُقتضبا في وقت ذروة المشاهدة للحديث عن حريق في قلب العاصمة باريس، وأجّل مرة أخرى حديثا بشأن استجابته لشهور من الاحتجاجات المناهضة للحكومة. وتعهد وقتها بإعادة بناء الكاتدرائية التي تعود أجزاء منها إلى القرن الثاني عشر. وانتشر الحريق بسرعة في سقف الكاتدرائية وامتد إلى قمة البرج العملاق للكاتدرائية الذي انهار على إثر ذلك، ثم سقط السقف كله. واحتاج الأمر لأكثر من 400 رجل إطفاء لإخماد النيران، حيث عملوا طوال الليل لإطفاء الحريق بعد نحو 14 ساعة من اندلاعه. من جهة اخرى قال وزير الثقافة الفرنسي فرانك ريستير في تقرير حكومي إن النوافذ الثلاثة الوردية بكاتدرائية نوتردام” سليمة”. وأضاف أن القطع الفنية ” الضخمة” داخل الكاتدرائية مثل الأرغن وأكبر اللوحات، التي لم يجرى نقلها خلال الحريق الذي اندلع أمس الأول الاثنين بالكاتدرائية، نجت أيضا من الحريق. وأوضح ريستير أنه سوف يتم نقل هذه القطع من أجل أعمال إعادة الترميم ابتداء من نهاية الأسبوع.

إلى الأعلى