الثلاثاء 20 أغسطس 2019 م - ١٨ ذي الحجة ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / السياسة / بريطانيا: احتجاجات على تغير المناخ تعطل خدمات القطار الخفيف
بريطانيا: احتجاجات على تغير المناخ تعطل خدمات القطار الخفيف

بريطانيا: احتجاجات على تغير المناخ تعطل خدمات القطار الخفيف

لندن ـ وكالات: اعتلى ناشطان سطح قطار في الحي المالي بمنطقة كناري وارف في لندن أمس الأربعاء في اليوم الثالث من احتجاجات تهدف إلى حمل بريطانيا على اتخاذ المزيد من الإجراءات الصارمة لمواجهة تغير المناخ. وصعدت جماعة (إيكستينكشن ريبيليون) المعنية بالمناخ احتجاجاتها في الأسابيع الأخيرة، حيث أغلقت بعض أهم تقاطعات الطرق في المدينة مثل أوكسفورد سيركس وماربل آرتش وجسر ووترلو وحطمت بابا في مبنى شركة شل وصدمت النواب بمظاهرة شبه عارية في البرلمان. وتم إلقاء القبض على نحو 300 شخص هذا الأسبوع بعد أن سد المحتجون الطرق إلى بعض المواقع الشهيرة في العاصمة، ونصب العديد منهم خياما في الشوارع. وتدعو الجماعة إلى العصيان المدني بعيدا عن العنف لإجبار الحكومات على خفض انبعاثات الكربون وتجنب ما تقول إنه أزمة مناخية عالمية ستجلب الجوع والفيضانات وحرائق الغابات والانهيار الاجتماعي. ووقف رجل يرتدي بذلة داكنة وامرأة ترتدي سترة سوداء على سطح قطار في محطة قطارات دوكلاندز الخفيفة (دي.إل.آر) في كناري وارف، ورفعا لافتة كتب عليها “حالة طوارئ مناخية. تحركوا الآن”. وقالت هيئة النقل في لندن إن محطة لقطارات دوكلاندز الخفيفة في كناري وارف شهدت تأخيرات طفيفة بسبب “عميل”. وذكرت شرطة النقل البريطانية أنها اعتقلت رجلا للاشتباه به في عرقلة خط السكة الحديدية. وقالت جماعة (إيكستينكشن ريبيليون) إن مثل هذا التحرك المباشر مهم لإحداث تغيير.
وذكرت في موقعها الإلكتروني “كما هو الحال مع الإضرابات العمالية، تعتبر الفوضى الاقتصادية مسألة أساسية في إجبار الحكومة على الجلوس إلى الطاولة والتفاوض بشأن مطالبنا”. وحث رئيس بلدية لندن صادق خان المحتجين على تجنب استهداف شبكة النقل العام في المدينة. وقال خان “من المهم للغاية أن يستخدم المزيد من الناس المواصلات العامة إلى جانب المشي وركوب الدراجة إذا كنا سنواجه هذا الطارئ المناخي”. وتسببت الاحتجاجات في خسائر بأكثر من 12 مليون جنيه إسترليني (16 مليون دولار) للشركات في ويست إند بلندن وهي منطقة تشتهر بالمسارح والمحلات التجارية، وشهد بعضها انخفاضا في المبيعات بنسبة 25 في المئة.

إلى الأعلى