الإثنين 20 مايو 2019 م - ١٤ رمضان ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / الدين الحياة / فتاوى وأحكام

فتاوى وأحكام

ما حكم الصيام بعد الخامس عشر من شعبان؟
أما الذي كان يصوم من قبل فإنه يستمر على صيامه، وحقيقة الأمر هناك رواية منع الصيام في يوم الشك، وإنما البعض كره أن يصوم الإنسان في النصف الأخير من شعبان لمن لم يكن صائماً من قبل، أما إن كان على صيام من قبل فلا حرج عليه أن يستمر في الصيام، والنبي (صلى الله عليه وسلم) كان أكثر ما يصوم في شهر شعبان.

ما حقيقة قصة هاروت وماروت؟
قصة هاروت وماروت تحدثت عنها في درس مستقل في تفسير الاية الكريمة) يُعَلِّمُونَ النَّاسَ السِّحْرَ وَمَا أُنْزِلَ عَلَى الْمَلَكَيْنِ بِبَابِلَ هَارُوتَ وَمَارُوتَ) (البقرة ـ 102) وهي مدونة في الجزء الرابع من التفسير، وعند اكتمال هذا الجزء سيطبع ان شاء الله وسيظهر لكم، وارجو أن اكون بتوفيق الله مصيباً فيما قلته في قصة هاروت وماروت.

هل إخراج الجيل القرآني منصب حول التربية فقط ؟ أم من خلال الانتقال إلى أبناء المجتمع؟ وكيف تستطيع المرأة أن تبني جيلا قرآنيا من خلال أبناء المجتمع؟
بالنسبة إلى دور المرأة فهي مؤثرة في بنات جنسها، فبإمكان المرأة أن تتصل بالأمهات وأن توعيهن وأن تنبهن على حسن تربية أبنائهن، وبإمكان المرأة أيضا أن تشارك عبر وسائل الدعوة المختلفة بحيث تدعو الجميع، تدعو الآباء، تدعو الأمهات، تدعو المجتمع كله إلى التمسك بالقرآن الكريم، بإمكانها أن تشارك بالكتابة في شبكة المعلومات العالمية، بإمكانها أن تبث هذه الأفكار النيرة، فالله تبارك وتعالى هيأ لها الأسباب فعليها أن لا تفرط في هذه الأسباب.

أنا فتاة رزقني الله زيارة بيته الحرام مرتين، ذهبت إلى العمرة ثم إلى الحج، ولكني أعمل في إحدى الشبكات العالمية ولا يوجد فيها نساء غيري ومكاني منعزل عنهم ولا أخالطهم إلا في حدود العمل، لكن الأمر الذي يزعجني هو أنني لا أرغب في العمل وأفضل أن أكون داعية ولكن أمي ـ هداها الله ـ لا توافقني أبدا في أن أترك العمل مع أني والحمد لله غير محتاجة ولكنها تفكر بشكل مادي بحت ولا أدري ما أصنع؟
ينبغي لهذه الفتاة أن توعِّي أمها أن المادة ليست هي كل شئ، أولا هناك محافظة على الدين، ومحافظة على الكرامة والشرف ، والقيام بواجب الدعوة إلى الله ـ تبارك وتعالى ـ ثم إن المرأة مكانها الطبيعي أن تكون في بيتها، فهي المسؤولة عن تربية الأولاد وتنشئتهم، المهم أن تتأسس أسرة بالزواج الشرعي ثم يترتب على ذلك ما يترتب من الذرية الطيبة وبهذا أرجو أن توفق لما فيه الخير .

يجيب عن أسئلتكم
سماحة الشيخ المفتي
أحمد بن حمد الخليلي

إلى الأعلى