الثلاثاء 19 نوفمبر 2019 م - ٢٢ ربيع الاول ١٤٤١ هـ
الرئيسية / المحليات / حلقة تبحث في طرق مواءمة اللغة الإنجليزية وآدابها لاحتياجات السوق العماني ومتطلباته
حلقة تبحث في طرق مواءمة اللغة الإنجليزية وآدابها لاحتياجات السوق العماني ومتطلباته

حلقة تبحث في طرق مواءمة اللغة الإنجليزية وآدابها لاحتياجات السوق العماني ومتطلباته

نظمتها جامعة السلطان قابوس
نظمت امس جامعة السلطان قابوس ممثلة بقسم اللغة الإنجليزية وآدابها بكلية الآداب والعلوم الاجتماعية “الحلقة الوطنية لمواءمة برنامج اللغة الإنجليزية وآدابها مع احتياجات السوق العماني ومتطلباته” وذلك بفندق كراون بلازا مركز عمان للمؤتمرات والمعارض .
رعت الحلقة معالي الدكتورة راوية بنت سعود البوسعيدية وزيرة التعليم العالي حيث ناقشت مستقبل أحد أهم الأقسام الأكاديمية في الجامعة وأقدمها وهو قسم اللغة الإنجليزية وآدابها، بارزة الجهود التي تمت من أجل موائمة البرنامج الأكاديمي للقسم مع متطلبات سوق العمل.
وقد استوحت أعمال الحلقة من المنهجية التشاركية التي دعت إليها رؤية عمان 2040، حيث شارك فيها أكثر من 130 تم اختيارهم بعناية ليمثلوا قطاعات مختلفة مثل رؤية عمان 2040، والمجلس الأعلى للتخطيط، وديوان البلاط السلطاني، وقطاع التعليم، وقطاع الإعلام والاتصال، وقطاع البنوك، والنفط والغاز، والمجال الدبلوماسي، والسياحة والتجارة والصناعة، وشارك الحاضرون في حوار بناء سعى للمساهمة في عملية صناعة القرار الخاص بتطوير برنامج اللغة الإنجليزية وآدابها بالجامعة.
كما شارك في الحلقة كمتحدثٍ رئيسي البروفيسور روبرت مايرز أستاذ الأدب الإنجليزي ومدير مركز الوليد للدراسات الأمريكية في الجامعة الأميركية في بيروت متحدثًا حول مساعي أقسام اللغة الإنجليزية حول العالم لتلبية توقعات سوق العمل واحتياجاته.
وأكدت معالي الدكتورة راوية بنت سعود البوسعيدية وزيرة التعليم العالي أن هذه الحلقة تكتسب أهميتها من اعتمادها على منهج المشاركة المجتمعية التي ركزت عليها رؤية عمان 2040م مضيفة بأن التطور المتسارع في علوم وأدوات التقنية الحديثة جعل من اللغة الإنجليزية لغة عالمية للتواصل المعرفي والتكنولوجي والأعمال ؛ لذا حرصت الجامعة على تقييم برنامج اللغة الإنجليزية وآدابها باستمرار؛ فجاءت الحلقة لتناقش توصيات فريق الخبراء الدوليين المختص بالأدب الإنجليزي الذين راجعوا البرنامج وقيموه معربة عن أملها في أن تحقق الورشة الغايات المرجوة منها وتسهم في إعداد كادر وطني متمكن في اختصاصه وفق المعايير الدولية المعتمدة في أقسام اللغة الإنجليزية وآدابها بالجامعات العالمية المرموقة.
من جهته قال الدكتور محمد بن علي البلوشي عميد كلية الآداب والعلوم الاجتماعية بأن هناك حاجة ماسة اليوم لمواءمة البرامج الأكاديمية التي تقدمها مؤسسات التعليم العالي مع سوق العمل”، مشيرًا إلى أن كلية الآداب والعلوم الاجتماعية تقدم العديد من البرامج من بينها برامج قسم اللغة الإنجليزية وآدابها وبالتحديد برنامج الأدب، وهذا البرنامج يعد من البرامج الرائدة في السلطنة ومن البرامج الكبيرة والقديمة التي تستدعي اليوم الحاجة لمراجعته ومواءمته مع سوق العمل في السلطنة.

إلى الأعلى