الثلاثاء 20 أغسطس 2019 م - ١٨ ذي الحجة ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / السياسة / ليبيا: قوات حفتر تصعد هجومها و(الوفاق) تشكوها لمجلس الأمن
ليبيا: قوات حفتر تصعد هجومها و(الوفاق) تشكوها لمجلس الأمن

ليبيا: قوات حفتر تصعد هجومها و(الوفاق) تشكوها لمجلس الأمن

عشرات القتلى والجرحى جراء قصف صاروخي
طرابلس ـ وكالات: صعدت قوات المشير خليفة حفتر من هجومها جنوب العاصمة الليبية طرابلس، في وقت طالب فيه وزير خارجية حكومة الوفاق الوطني الليبية محمد سيالة رئيس مجلس الأمن الدولي بإصدار قرار عاجل يدين أعمال قوات حفتر ويطلب وقف إطلاق النار وعودة المهاجمين إلى مقراتهم، حسبما ذكرت قناة ليبيا الأحرار عبر موقعها على تويتر.
وسقطت قذائف مساء أمس الاول على حي أبو سليم الجنوبي السكني بالقرب من مطار غير مستخدم، مما أدى لمقتل 6 أشخاص واصابة 35 اخرين مما يزيد عدد القتلى الذي تقدره الأمم المتحدة بما يزيد عن 800. وقال رجل في الأربعينات من العمر يدعى محمد لرويترز “هذه حرب بلا معنى على المدنيين”. وكان محمد واحدا من سكان غاضبين في المنطقة التي لحقت أضرار بمنازل وسيارات بها.
وأفاد الحامدي بتضرر 10 منازل في حي الانتصار التابع للبلدية، وكذلك منازل ومحال تجارية بمحلتي صلاح الدين ومشروع الهضبة التابعتين للبلدية، ما أسفر عن وفاة شخص آخر. كما أشار الحامدي إلى استمرار تعطل الدراسة في كامل البلدية منذ بدء الحرب في محيط طرابلس وإعلان حالة الطوارئ والنفير قبل أسبوعين، مفيداً باستمرار المؤسسات العامة بالبلدية في عملها رغم الظروف التي وصفها بالصعبة. وتبادل الطرفان الاتهامات بشأن الهجوم. لكن تسجيلات فيديو أصدرتها قوات شرق ليبيا بقيادة خليفة حفتر أظهرت أن مقاتلي شرق ليبيا أطلقوا نيران أسلحة ثقيلة منها دبابات وقذائف مورتر على مركبات مُدرعة في إطار قتال حفتر لقوات الحكومة المُعترف بها دوليا على المشارف الجنوبية للعاصمة طرابلس. وتوقعت قوات حفتر تحقيق النصر خلال أيام لكن حكومة رئيس الوزراء فائز السراج، المُعترف بها دوليا، تمكنت من وقف تقدمها في الضواحي الجنوبية وذلك بمساعدة جماعات مسلحة من عدة فصائل في غرب ليبيا.
من جهته، قال الناطق باسم ما يسمى “الجيش الوطني الليبي” اللواء أحمد المسماري إن الوحدات التابعة للجيش تمركزت في مواقع جديدة بمحيط العاصمة طرابلس، وتتقدم الآن نحو أهداف أخرى، مشيرًا إلى أن معركة السواني شهدت فقدان 3 جنود دون تسجيل أي خسائر أخرى. وذكر موقع بوابة الوسط الليبية أن المسماري تحدث خلال مؤتمر صحفي،عقده مساء أمس الاول عن التطورات الميدانية في جنوب طرابلس، مشيرا إلى أن كل الاشتباكات كانت مع مليشيات إرهابية وأن قواتهم الجوية نفذت 8 طلعات مقاتلة لتقديم الإسناد للجيش في منطقة السواني. وأوضح أن القوات الجوية التابعة لحكومة الوفاق الوطني نفذت 6 غارات جوية استهدفت مدينة غريان ومنطقتي الأصابعة وجندوبة وقاعدة الوطية، لافتا إلى أن طائرات أقلعت من مصراتة استهدفت مدينة هون بغارة على مقر للهجرة وأخرى على منتزه عائلي خالٍ. وذكر المسماري أن “هناك عمليات اعتقال للتيارات الوطنية داخل طرابلس واستيقافات وتفتيش شخصي”، مجددًا التأكيد على أن “الجيش لا يستهدف إلا الإرهاب والتطرف ويعي جيدًا حجم المؤامرة على ليبيا”، معتبرًا أن المعركة اليوم أمام تنظيمات ودول أخرى. وتعيش العاصمة طرابلس للإسبوع الثاني مواجهات عسكرية عنيفة بالاسلحة الثقيلة والمتوسطة والقصف الجوي من عدة محاور.

إلى الأعلى