الإثنين 19 أغسطس 2019 م - ١٧ ذي الحجة ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / الرياضة / الجمعية العمانية للسيارات تدعم الثلاثي العوفي والعامري والرواحي برالي الأردن الدولي
الجمعية العمانية للسيارات تدعم الثلاثي العوفي والعامري والرواحي برالي الأردن الدولي

الجمعية العمانية للسيارات تدعم الثلاثي العوفي والعامري والرواحي برالي الأردن الدولي

أعلنت الجمعية العمانية للسيارات عن دعمها للمتسابقين المشاركين في رالي الأردن الدولي ثالث جولات بطولة راليات الشرق الأوسط والتي تقام على الطرقات والمسارات الجميلة القريبة من البحر الميت بالمملكة الأردنية الهاشمية، حيث تأتي مشاركة المتسابقين زكريا العوفي وزكريا العامري وعبدالله الرواحي ضمن استراتيجية وبرنامج الجمعية لإلحاق الرياضيين العمانيين بأكبر عدد من الفعاليات الإقليمية بهدف الاستفادة من تلك البطولات والمسابقات بمختلف أنواعها لتعزيز الخبرات المهارية والتنافسية لأبطال السلطنة وكذلك توطيد علاقات التعاون مع الأندية وجمعيات السيارات بالدول الصديقة والشقيقة.
وسبق للجمعية وأن وقفت خلف العديد من أبطال رياضة السيارات العمانية ووضعت لهم خارطة طريق لتحقيق نجاحات والوصول إلى العالمية ومن هؤلاء النجم الحالي شهاب الحبسي وكذلك بطل الراليات الحالي عبدالله الرواحي والقادم بقوة نحو التتويج بالانتصارات، ومن قبلهم البطل العالمي أحمد الحارثي والعالمي الآخر حمد الوهيبي والدولي نزار الشنفري.
وضمن سعيها إلى توفير الأرضية المناسبة لمشاركة فاعلة ومتميزة بالنسبة للرياضيين العمانيين في البطولات الخارجية، فإن الجمعية قامت بتوفير الدعم اللازم وتسهيل الكثير من الإجراءات لمشاركة الثلاثي العوفي والعامري والرواحي في رالي الأردن الدولي، حيث يبحث هؤلاء الشباب عن تقديم عروض قوية تليق بمستوى السائقين العمانيين الباحثين عن منصات التتويج ومراكز متقدمة أثناء تمثيل السلطنة في تلك البطولات، ومن هنا فإن الجمعية لم تألُ جهداً في تذليل الكثير من الصعاب أمام هؤلاء لتمكينهم من أداء مشاركة تكلل بالتتويج بأحد المراكز المتقدمة هناك بالأردن وتوفير بيئة مناسبة للمنافسة رغم مشاركة أفضل أبطال الراليات بالشرق الأوسط.
وفي هذا السياق يقول العميد جمال الطائي نائب رئيس مجلس الإدارة الجمعية العمانية للسيارات ” أن الجمعية تقوم بعمل ممنهج لتطوير أداء رياضة السيارات والرياضيين العمانيين وفق برنامج مدروس لتشجيع الشباب على ممارسة رياضة السيارات بنظام ووفق تسلسل زمني لتطوير مهاراتهم ، وكذلك فإن الجمعية تبذل جهداً مضاعفاً لدعم أية عمانية مشاركة خارجية ودولية للسباقات وفق الإمكانيات المتاحة، وأن الجمعية ساهمت بتوفير دعم كبير لمشاركة حوالي 8 متسابقين قبل شهر في رالي قطر ، ومثل هذا العمل يعزز من دور الجمعية كحاضن لمواهب الشباب ويسعى إلى توفير أكبر قدر من المشاركات التي تسهم في الرفع من شأن رياضة السيارات بالسلطنة “.
ويتقف الثلاثي العماني على استغلال هذه الفرصة السانحة أمامهم والدعم المثالي المقدم من الجمعية لتقديم سباق قوي وأداء راقٍ للوصول إلى الهدف المنشود وهو الوقوف على منصة التتويج مع مراعاة قواعد السلامة في القيادة وعدم المجازفة في السرعة كون المراحل تحتاج إلى مهارة خاصة في بعض المراحل، وأن التمثيل يجب أن يكون بمستوى الحدث الإقليمي وكذلك فإن الجهمور العماني الداعم لرياضة السيارات يطمح إلى مزيد من الإنجازات الرياضية باسم السلطنة.

إلى الأعلى