الإثنين 20 مايو 2019 م - ١٤ رمضان ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / السياسة / السودان : تحقيق مع البشير في غسل أموال .. والمعارضة تسمي مرشحيها لـ(قيادة مدنية) اليوم
السودان : تحقيق مع البشير في غسل أموال .. والمعارضة تسمي مرشحيها لـ(قيادة مدنية) اليوم

السودان : تحقيق مع البشير في غسل أموال .. والمعارضة تسمي مرشحيها لـ(قيادة مدنية) اليوم

الخرطوم ـ وكالات: قال مصدر قضائي في السودان لرويترز أمس إن النيابة العامة فتحت بلاغين ضد الرئيس المخلوع عمر البشير بتهم غسل الأموال وحيازة أموال ضخمة دون مسوغ قانوني.وأضاف المصدر أن وكيل النيابة الأعلى المكلف من المجلس العسكري بمكافحة الفساد أمر بالقبض على الرئيس السابق وباستجوابه عاجلا تمهيدا لتقديمه للمحاكمة.وذكر المصدر أن النيابة ستقوم باستجواب الرئيس السابق الموجود داخل سجن كوبر وأن هناك إجراءات قانونية ستتخذ ضد بعض رموز النظام السابق المتهمين بالفساد.
إلى ذلك، قال قيادي بارز في المعارضة السودانية لرويترز إن المعارضة ستطرح خلال اعتصام اليوم الأحد قائمة مرشحين أغلبهم تكنوقراط لتشكيل مجلس سيادي مدني مؤقت يتولى شؤون السودان.وأضاف القيادي الذي طلب عدم ذكر اسمه أن أغلب أعضاء المجلس المقترح سيكونون من المدنيين مع بعض المشاركة من الجيش. وتسلم مجلس عسكري الحكم في السودان منذ الإطاحة بالرئيس عمر البشير في 11 أبريل وسط مظاهرات حاشدة في السودان. ويضغط المتظاهرون لتسليم السلطة سريعا للمدنيين.
من جانبه، قال رئيس المجلس الانتقالي العسكري السوداني الفريق أول عبد الفتاح البرهان إنه يعمل حاليا على استكمال مطالب جماهير الشعب السوداني وأهداف الثورة.وقال البرهان في تصريحات صحفية إنهم “جاءوا من أجل الشعب وإكمال مطالب ثورته خاصة مطالب المعتصمين في محيط القيادة”.وكان الأمين العام لهيئة شؤون الأنصار “عبد المحمود أبو” دعا المجلس العسكري الانتقالي للوفاء بما وعد به من تسليم السلطة لحكومة مدنية، موضحا أن ما قدمه المجلس من انحياز لرغبة الشعب عمل نبيل حقن به الدماء ودرأ به الفتنة. وطالب “أبو” الثوار وممثليهم في تحالف الحرية والتغيير إلى وحدة الصف واتفاق الكلمة والابتعاد عن المحاصصة، مشددا على أن هذا هو الضامن لنجاح مخرجات الثورة وإخراج السودان من محنته وترتيب الفترة الانتقالية بما يحقق مصلحة السودان.
وكان آلاف المتظاهرين السودانيين خرجوا في احتجاجات لمطالبة الجيش بتسليم السلطة إلى حكومة مدنية إلى الاعتصام أمام مقر القيادة العامة للجيش في الخرطوم.كان الاعتصام الذي استمر قرابة أسبوعين قد بدأ للمطالبة برحيل الرئيس عمر البشير، وحقق المتظاهرون طلبهم في11أبريل عندما أطاح الجيش بالبشير.لكن المشاركين في الاعتصام يقولون إن الحكام العسكريين الجدد هم امتداد لنظام البشير السابق، مطالبين بالمزيد من التنازلات.

إلى الأعلى