الإثنين 19 أغسطس 2019 م - ١٧ ذي الحجة ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / المحليات / نور الساعدية تحصل على جائزة أفضل إبتكار لأداة جراحية مستقبلية لجراحة الفم والوجه والفكين
نور الساعدية تحصل على جائزة أفضل إبتكار لأداة جراحية مستقبلية لجراحة الفم والوجه والفكين

نور الساعدية تحصل على جائزة أفضل إبتكار لأداة جراحية مستقبلية لجراحة الفم والوجه والفكين

تم اختيارها لتمثيل آسيا في (لجنة الجيل الجديد)

- الابتكار يعمل على تسريع التثبيت المبدئي للأجزاء المكسورة بطريقة أدق وأسرع
كتب ـ محمد السعيدي:
حصلت مؤخراً الدكتورة نور بنت جبار الساعدية على جائزة أفضل إبتكار لأداة جراحية مستقبلية ضمن مشاركتها في المؤتمر العالمي لجراحة الفم والوجه والفكين بهونج كونج، ‏حيث تم اختيارها لتمثيل قارة آسيا في (لجنة الجيل الجديد) بالجمعية العالمية لجراحة الفم والوجه والفكين.
وعن هذا الانجاز التقت (الوطن) نور الساعدية التي أوضحت ان تخصص جراحة الفم والوجه والفكين هو تخصص جراحي متشعب يهتم بالعديد من الأمراض والتشوهات والإصابات في منطقة الفم والوجه والفكين منها الحالات المتعلقة بأمراض الفم ابتداء بالتقرحات المزمنة إلى سرطانات الفم والغدد اللعابية وعظام الوجه .. وغيرها وكذلك الحالات المتعلقة بتصحيح كسور منطقة الوجه الناتجة عن الحوادث والجراحات التصحيحية للفكين الناتجة عن التشوهات الوجهية العظمية وعلاج انسداد مجرى التنفس أثناء النوم الناتج عن تراجع الفك السفلي وحالات آلام مفصل الفك المزمنة وجميع الجراحات المتعلقة بها بالاضافة الى جراحة زراعة العظم لحالات شق الفك كما في الشفة الأرنبية بالإضافة للحالات النادرة منها جراحات تصحيح الفك لفتح مجرى التنفس في الأطفال حديثي الولادة.
وأضافت: يبدأ علاج هذه الحالات بالتشخيص الدقيق ثم يتم التخطيط للعلاج المبني على البراهين العلمية حسب الحالة، غير أن موضوع الوقاية من الأمراض التي تصيب منطقة الوجه والفكين هو موضوع متشعب لا يمكن حصره في هذا المقام.
أما عن الابتكار الذى فازت به كأفصل ابتكار لأداة جراحية مستقبلي فقالت: استوحيت فكرة تصميم الأداة الجراحية بعد أن أمعنت النظر في بعض الإجراءات الشائعة التي تتم خلال عملية التثبيت المبدئي لكسور عظام الفك حيث تستخدم الطريقة اليدوية منذ عقود فقمت بعمل تصميم لأداة ميكانيكية مستحدثة ممكن استخدامها لتسريع عملية التثبيت المبدئي للأجزاء المكسورة بطريقة أدق وأسرع.
وعن اختيارها لتمثيل آسيا للجنة الجيل الجديد في الجمعية العالمية لجراحة الفم والوجه والفكين ومعايير الإختيار في التمثيل قالت الدكتورة نور الساعدية: كان هناك اجتماع للجنة على هامش فعاليات المؤتمر ضم عدداً كبيراً من الجراحين من جميع دول العالم تم الترشيح من كل قارة فكان هنالك خمسة مرشحين من قارة آسيا وقامت اللجنة بالاختيار بناء على التفوق في الانجازات السابقة للمرشح كنشاطه المُسبق كمتدرب ومشاركته في تقديم أوراق عمل في المؤتمرات السابقة والحمدلله تم اختياري بناء على ذلك مع ممثلين آخرين لتمثيل القارات الاخرى من العالم.
وعن الاضافة التي تحصل عليها الدكتورة نور الساعدية من هذا التمثيل قالت: بالدرجة الاولى هي إضافة مهنية ومعنوية كبيرة بأن يكون تمثيل قارة آسيا في المحافل الدولية من السلطنة، بالإضافة الى ذلك يُمَكنني هذا التمثيل من حضور الاجتماعات الدورية مع بقية أعضاء اللجنة العالمية لتخصص جراحة الفم والوجه والفكين في جميع المؤتمرات العالمية المتعلقة بالتخصص، كان آخرها المؤتمر الأوربي لجراحة الوجه والجمجمة في ألمانيا، حيث تم مناقشة مستجدات المهنة والتطور المتسارع الذي نشهده، بالاضافة الى البحث وتوزيع مهام العمل من أجل تطوير تخصص جراحة الوجه و الفكين عالمياً، فعلى سبيل المثال قمت بالمشاركة في عمل اختبارات شهرية تعرض في الموقع الرسمي للمنظمة والمشاركة في اصدارات المجلة الدورية للمنظمة (face to face) التي تم اختياري كجزء من الطاقم التحريري المشرف عليها، وحتى الآن شاركت في إعداد ثلاثة مقالات تم نشرها في أعداد سابقة.

إلى الأعلى