الثلاثاء 20 أغسطس 2019 م - ١٨ ذي الحجة ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / اختتام الدورة القانونية في تسوية منازعات العمل بالمعهد العالي للقضاء بنـزوى
اختتام الدورة القانونية في تسوية منازعات العمل بالمعهد العالي للقضاء بنـزوى

اختتام الدورة القانونية في تسوية منازعات العمل بالمعهد العالي للقضاء بنـزوى

ضمن مبادرات مختبر سوق العمل والتشغيل
نـزوى ـ سالم بن عبدالله السالمي:

احتفل المعهد العالي للقضاء بولاية نـزوى باختتام الدورة القانونية في تسوية منازعات العمل في نسختها الثالثة والتي عقدت خلال الفترة من فبراير الماضي إلى أبريل الحالي.
واستهدفت الدورة الباحثين القانونيين والمختصين في تسوية منازعات العمل بوزارة القوى العاملة والبالغ عددهم ثلاثون باحثاً ومختصاً وذلك ضمن مبادرات مختبر سوق العمل والتشغيل لتعزيز التنويع الاقتصادي.
رعى حفل ختام الدورة سعادة الشيخ راشد بن سعيد الكلباني والي نـزوى بحضور الدكتور نبهان بن راشد المعولي عميد المعهد العالي للقضاء وحضور رئيس وأعضاء فريق مبادرة تطوير وتحسين النظام القضائي المرتبط بسوق العمل (تنفيذ).
وألقى الدكتور ماجد بن ناصر المحروقي مدير دائرة التدريس والتدريب كلمة المعهد قال فيها: تأتي هذه الدورة تتويجاً لبرنامج التعاون المبرم بين المعهد العالي للقضاء ووزارة القوى العاملة ممثلةً في “مبادرة تطوير وتحسين النظام القضائي المرتبط بسوق العمل العماني” والتي هي إحدى مبادرات مختبر سوق العمل والتشغيل في البرنامج الوطني لتعزيز التنويع الاقتصادي (تنفيذ) ولقد صممت هذه الدورة لتحقيق الأهداف الآتية: تعريف المشاركين بقانون العمل العماني وأحكام عقد العمل والأحكام القضائية الصادرة في هذا الشأن؛ إضافةً إلى اكسابهم المعارف والمهارات اللازمة لتسوية منازعات العمل وتمكينهم من أدوات الصلح والتحكيم ومهارات التفاوض والاقناع، واطلاع المشاركين على التجارب العربية والأجنبية المتقدمة في مجال نزاعات العمل وطرق التسوية والفصل في المنازعات وحرصاً من المعهد العالي للقضاء في الارتقاء بموضوعات الدورة فقد كان للجانب التطبيقي الثقل الأكبر في الطرح لما له من الأهمية لإكساب المشاركين المهارة ونقل الخبرة التي يتلقونها من المدربين في مختلف المجلات القضائية والقانونية ومجال التنمية البشرية والتي تم الاستعانة في تنفيذها بعدد من أصحاب الفضيلة القضاة والأكاديميين والمختصين من ذوي الخبرة في المجالات المتعلقة بنزاعات العمل من أجل إثراء المحاور المطروحة فيها، كما شاركنا فيها من مملكة البحرين الشقيقة علي سلمان عبدالله رئيس شئون النقابات العمالية في وزارة العمل بالمملكة.
وأشار المحروقي بأن الدورة خرجت بعدد من التوصيات من أهمها: إضفاء الصفة الإلزامية على محاضر التسوية الصادرة عن دوائر تسوية منازعات العمل من خلال تذييلها بالصيغة التنفيذية. بالإضافة إلى الربط الإلكتروني بين دوائر تسوية منازعات العمل والمحاكم. كذلك تصميم قاعدة بيانات على الموقع الإلكتروني لوزارة القوى العاملة تشمل كافة التشريعات والقرارات ذات الصلة باختصاصات دوائر تسوية منازعات العمل، إضافة إلى أحكام القضاء ومبادئ المحكمة العليا ذات الصلة بمنازعات العمل. أضف إلى ذلك تنمية مهارات التواصل لدى الموظفين المتعاملين مع العمال وأصحاب العمل من خلال برامج التدريب التخصصي في مجال التنمية البشرية. أيضاً توحيد الإجراءات الإدارية على مستوى دوائر تسوية منازعات العمل في السلطنة. وأخيراً توعية القطاع الخاص بأهمية التحكيم كوسيلة بديلة لفض منازعات العمل”.
كما ألقت سمية بنت سالم الريسي كلمة المتدربين قالت فيها: نثمن عالياً جهود المعهد العالي للقضاء بنزوى بالتعاون مع برنامج (تنفيذ) لتكرمهم بالإعداد والتنظيم لهذه الدورة التدريبية المكثفة، لقد كانت الفائدة كبيرة خلال الأسابيع الماضية حيث تجولنا في رحاب المعلومة القانونية مع نخبة من أصحاب الفضيلة القضاة والأكاديميين والمحامين والمدربين في عناوين مختلفة ونقاشات متميزة ساهمت في اكسابنا الكثير من المعارف والمهارات والخبرات المتنوعة المحلية منها والدولية.
وفي ختام الحفل قام سعادة الشيخ راعي المناسبة بتسليم شهادات المشاركة للباحثين القانونيين والمختصين في تسوية منازعات العمل.

إلى الأعلى