الإثنين 22 مايو 2017 م - ٢٥ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / الكلية التقنية بنزوى تستقبل 630 طالباً في الدفعة الأولى من طلبة دبلوم التعليم العام للعام الجديد
الكلية التقنية بنزوى تستقبل 630 طالباً في الدفعة الأولى من طلبة دبلوم التعليم العام للعام الجديد

الكلية التقنية بنزوى تستقبل 630 طالباً في الدفعة الأولى من طلبة دبلوم التعليم العام للعام الجديد

نزوى ـ من سالم بن عبدالله السالمي
استقبلت الكلية التقنية بنزوى 630 طالبا وطالبة في الدفعة الأولى من طلبة دبلوم التعليم العام لعام 2014-2015 وذلك بحضور الدكتور أحمد بن سعيد البوسعيدي مساعد العميد للشؤون الأكاديمية، ولقد أعدت إدارة الكلية برنامج للأسبوع التعريفي لمدة يومين فقط بسب أعمال المشاريع داخل الكلية وتضمن البرنامج حفل استقبال رسميا شمل لقاء عمادة الكلية بالإضافة إلى امتحان تحديد المستوى والذي سيكون يوم الاثنين بمركز اللغة الانجليزية.
وفي بداية اللقاء قدم الدكتور أحمد بن سعيد البوسعيدي مساعد العميد للشؤون الأكاديمية كلمة بارك فيها التحاق الطلبة بالدراسة في الكلية التقنية بنزوى التي أكد فيها على ضرورة شكر النعمة التي أنعم بها المولى عز وجل على أهل عمان وهي نعمة الأمن والأمان والاستقرار وتوفر مظلة العلم في أرجاء البلد والذي يتميز بتوفير أعلى مستوى من التقنيات والورش والمختبرات، ولذلك ينبغي علينا شكر وحفظ النعمة من الزوال وذلك بإخلاص العمل والجد والاجتهاد .. كما ركز الدكتور على ضرورة التركيز في الدراسة وعدم الانشغال بالأمور الحياتية الأخرى.
وأوضح أن مجال الإبداع مفتوح للجميع من خلال الاختراعات والابتكارات ومشاريع التخرج والأنشطة العلمية والطلابية والمنافسة في المسابقات الدولية .. ونبه في كلمته إلى دور المشرف الأكاديمي وأهمية تواصل الطلبة معهم لمواجهة التحديات .. وأشار إلى القوة التنافسية لطلبة الكلية في سوق العمل العماني حيث ألمح إلى اقبال القطاع الخاص على توظيف مخرجات الكلية أولا بأول، لأن خريجي مؤسسات التعليم التقني يتميزون بالجانب العملي من خلال منظومة متكاملة من الورش والمختبرات والفصول الدراسية .. كما أن هناك برنامج التدريب على رأس العمل .. كما قدم شرحا مفصلا عن التخصصات الدراسية والأقسام الأكاديمية ونظام الدراسة ونظام الغياب .. كما شدد على ضرورة أن يستوعب الطالب جميع القوانين واللوائح والأنظمة المعمول بها سواء في السنة التأسيسية أو حتى بعد دخول التخصص لما في ذلك من تسهيل للطالب في جميع مراحل الدراسة.
بعدها قدم محمد بن علي المعني مساعد العميد لشؤون الطلاب عرضا تناول فيه الأهداف التي يجب أن يضعها الطالب في مشوار حياته الدراسية وكيفية مواجهة التحديات والصعوبات والتي يأتي في مقدمتها المرحلة الانتقالية في حياة الطالب بمختلف الضغوط النفسية والاجتماعية والمادية وكذلك حاجز اللغة، وتقبل الأنظمة والقوانين واللوائح داخل الكلية وإثبات الذات وأهمية التكيف مع هذه التحديات وطرق التغلب عليها.
ومن ثم تحدث عن أهمية تكيف الطالب مع طبيعة النظام الدراسي وطاقم الهيئة التدريسية وإيضاح أهم الجوانب التي تتعلق بالانضباط والالتزام بالأنظمة واللوائح بالإضافة إلى توعية الطلبة بطريقة الاستفادة من الخدمات التي يقدمها قسم شؤون الطلاب وباقي الأقسام في الكلية. وأخيرا عرف الطلبة الجدد بأقسام شؤون الطلبة والخدمات التي يقدمها كل قسم كما تحدث عن المجلس الطلابي الذي يتشكل من الطلبة أنفسهم ويتم التصويت في اختيار الرئيس إلكترونيا.
المواد في السنة التأسيسية
ثم قدم الدكتور خليفة الشقصي رئيس شعبة الرياضيات بقسم تقنية المعلومات نبذة تعريفية عن المواد التي يدرسها الطالب في السنة التأسيسية، والعمل اللازم لتخطي هذه المرحلة بنجاح وعن دور الرياضيات في تشكيل مسيرة الطالب العلمية وارتباطها الوثيق بالأقسام الثلاثة في الكلية.
كما تم تقديم شرح مختصر عن الخدمات التي يقدمها مركز تقنيات التعليم بالكلية من خدمات المكتبة وشعبة الوسائل التعليمية وشعبة الحاسب الآلي، بعدها تم تقديم نبذة عن إجراءات الأمن والسلامة، كما قدم الأستاذ سلطان الدغيشي وراشد الهنائي شرحا وافيا عن نظام الدراسة في السنة التأسيسية مهارات المستويات الأربعة ونظام الغياب والمهارات الموقع من الطلبة اكتسابها.
انطباعات الطلبة
وحول انطباعات الطلبة المقبولين للدراسة من ضمن الدفعة الأولى عبرت الطالبة نوف بنت طلال العبرية من قسم الهندسة عن شعورها بالسعادة البالغة لالتحاقها بالكلية ودراستها لتخصص الهندسة الذي كانت تطمح في أن تدرسه منذ الصغر، ووجهت نوف كلمة شكر لإدارة الكلية على اهتمامهم بالطلبة والطالبات في الأسبوع التعريفي، حيث كانت حريصة على حضور الأسبوع التعريفي لكي تحصل على الإجابات التي تدور في ذهنها.
وقال الطالب عبدالرحمن الراشدي من تخصص تقنية المعلومات: أني سعيد جداً بقبولي في الكلية التقنية بنزوى وفي تخصص مناسب لميولي في تقنية الحاسوب.
وأضاف عبد الرحمن الراشدي: أنه سوف يواصل تكملة دراسته العليا في هذا التخصص ولذلك لكي أنفع به نفسي ووطني.
وأما الطالبة مياء بنت ياسر الشريقية من تخصص علوم تطبيقية قالت لقد شعرت بالحزن في بداية الأمر عندما لم يتم قبولي في المكان الذي كنت أطمح به، ولكن حمدت الله بأنه قد قُبلت في هذه الكلية التي تدرس التخصص الذي كنت أرغب أن إكمال دراستي الجامعية فيه، وأشكر إدارة الكلية على تنظيم اللقاء وتعريفنا بالتخصصات والأقسام والخدمات ومرافق الكلية وأتمنى بأن أجد كل ما أتمناه وأن أحصل على وظيفة ممتازة في مجال العلوم التطبيقية.
وقال الطالب أسامة بن حارث العزري من تخصص الدراسات التجارية: أن الكلية كانت رغبتي الثانية بعد الجامعة، حيث أني أطمح أن أدرس إدارة الأعمال وأن أتعلم مهارات وأصول الإدارة، وأن أكون أحد رواد الأعمال في السلطنة، وأود أن أشكر أدارة الكلية على استقبالها لنا الاستقبال الرائع.
أما الطالبة هاجر بنت محمد بن عوض الفلاحية من تخصص الهندسة قالت: لم تكن التقنية خياري الأول، حيث كان الشعور رائعا كوني التحقت بهذه الكلية والتخصص الذي أطمح للوصول إليه، حيث أني أطمح أن أصبح مهندسة معمارية، وانطباعي عن الأسبوع التعريفي كان شيقا فالكادر الإداري قام بمجهود كبير لتعريفنا بالكلية وتخصصاتها، وأدعو الله أن يوفقنا جميعا لما فيه الخير وصالح هذا الوطن العزيز.
وقال الطالب عمار بن علي بن حمد العمري من تخصص الهندسة : أشكر الله سبحانه وتعالى أن وفقنا بالقبول في الكلية التقنية بنزوى ولقد حصلت على التخصص المرغوب في سوق العمل، حيث إني أطمح أن أكون مهندس بترول وأن أحصل على وظيفة في قطاع الخدمات النفطية، وفي حقيقة الأمر وجدت تشجيعا كبيراً من أهلي و زملائي للدراسة في الكلية نظرا للتخصصات التي تتضمنها وكذلك قوة الدراسة في السنة التأسيسية وكذلك في التخصص، وأشكر إدارة الكلية على استقبالها الممتاز في الأسبوع التعريفي، الذي يشعر الطالب بالطمأنينة والراحة.

إلى الأعلى