الأحد 18 أغسطس 2019 م - ١٦ ذي الحجة ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / فرقة حليم للتخت الشرقي الأردنية تحيي الموسيقى العربية في هواة العود
فرقة حليم للتخت الشرقي الأردنية تحيي الموسيقى العربية في هواة العود

فرقة حليم للتخت الشرقي الأردنية تحيي الموسيقى العربية في هواة العود

مسقط ـ “الوطن” :
زارت فرقة حليم للتخت الشرقي الأردنية مؤخرا مقر الجمعية العمانية لهواة العود التابعة لمركز السلطان قابوس للثقافة والعلوم بديوان البلاط السلطاني معيدةً بزيارتها احياء روح الموسيقى العربية الاصيلة بين أعضاء الجمعية والمهتمين بالموسيقى العربية على وجه التحديد ، حيث تُعد الفرقة من فرق التخت الشرقي التي بدأت تنتشر في الوطن العربي ، وقامت حتى الآن بتقديم العديد من القطع الموسيقية العربية في عدد من دول العالم ، وتأتي السلطنة كمحطة لها بعد دعوتها من قبل دار الاوبرا السلطانية مسقط ، للمشاركة في برنامج العروض التسويقية لدار الاوبرا ، حيث لاقى أداء الفرقة إشادة وتفاعلا من الحضور .
بدأت الفرقة بالتعريف عن نفسها لأعضاء الجمعية ومن ثم عزفت عددا من المقطوعات الموسيقية المعروفة، وعدد من الموشحات العربية المعروفة كـ ” منيتي عز اصطباري ” و ” لما بدا يتثنى ” و “جادك الغيث “التي تفاعل معها الحضور وبدأوا يرددون معها كلمات تلك الموشحات بانسجام.
وحول زيارة مثل هذه الفرق للسلطنة يقول وائل قاقيش رئيس قسم التعليم والتواصل المجتمعي بدار الاوبرا السلطانية، نحاول جاهدين بين الفينة والاخرى دعوة مثل هذه الفرق التي تتبنى موسيقى التخت الشرقي لإحياء والحفاظ على القيم الفنية والتاريخية العربية المتوارثة ونشرها بين أجيالنا العربية ، والجمعية العمانية لهواة العود منذ تأسيسها هي حاضنة وراعية للموسيقى العربية بجميع أشكالها بما فيها التخت الشرقي ، فكان لابد من احياء أمسية في أروقتها بصحبة أعضائها الشباب المتميزين ودعوتهم لمشاركة الفرقة عزف بعض المقطوعات المعروفة العمانية والعربية ، كما ان مثل هذه التبادلات الفنية الثقافية تساهم في مد جسور بين الجمعية العمانية لهواة العود والمؤسسات الدولية المهتمة بالفنون الموسيقية وبناء علاقات بين أعضاء الجمعية والفرق العربية والعالمية المختلفة ، كما انها فرصة لسماع الموسيقى العمانية عبر أعضاء الجمعية في مثل هذه الامسيات الجميلة” .
وعبر رئيس فرقة حليم للتخت الشرقي ومؤسسها ، الموسيقار عبدالحليم الخطيب عن مدى سعادته هو وفرقته لزيارة الجمعية العمانية لهواة العود لهم ، وعن المستوى العالي الذي يتمتع به أعضاء الجمعية وتمكنهم من العزف على آلة العود ، حيث يقول ” استطعنا مع أعضاء الجمعية ان ننسجم ونندمج بسهولة اثناء العزف الامر الذي يدل على المستوى الفني العالي الذي يتمتع به الأعضاء وقدرتهم على الانضمام الى التخوت الشرقية بكل سهولة الامر الذي يُبشر بإمكانية أولئك الشباب لتكوين فرق تخت شرقي في السلطنة تنشر بدورها موسيقى التخت الشرقي لأجيالها.

إلى الأعلى