الجمعة 23 أغسطس 2019 م - ٢١ ذي الحجة ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / السياسة / (تفجيرات سريلانكا) : انفجار جديد وارتفاع عدد الضحايا والعثور على 87 جهاز تفجير قنابل
(تفجيرات سريلانكا) : انفجار جديد وارتفاع عدد الضحايا والعثور على 87 جهاز تفجير قنابل

(تفجيرات سريلانكا) : انفجار جديد وارتفاع عدد الضحايا والعثور على 87 جهاز تفجير قنابل

الحكومة : جماعة متطرفة وراء الهجمات .. والرئيس يطلب المساعدة الخارجية

مسؤول أمني: الشرطة تجاهلت تحذيرات مسبقة بشأن احتمال تنفيذ هجمات انتحارية

كولومبو ـ وكالات: ذكرت مصادر إعلامية عن دوي انفجار جديد أمس قرب كنيسة في سريلانكا استهدفتها تفجيرات أمس الاول، وذلك أثناء محاولة خبراء إبطال مفعول العبوة الناسفة التي كانت موجودة في السيارة. يأتي ذلك على وقع ارتفاع ضحايا التفجيرات حيث وصل عددهم إلى 290 قتيلا و500 جريح. وذكرت وكالة “رويترز”، نقلا عن شهود عيان في المنطقة أن سيارة انفجرت في مكان قريب من كنيسة تعرضت لعمل إرهابي أمس الاول. وبحسب الشهود: “انفجرت العبوة داخل سيارة بعد أن قامت السلطات بإغلاق المكان وفرض طوق أمني في المنطقة، حيث حاول خبراء المتفجرات بتفكيك العبوة لكن عمليتهم باءت بالفشل”. من جهتها، أعلنت الشرطة في سريلانكا أنه تم إبطال مفعول عبوة ناسفة والعثور على 87 صاعق تفجير في موقعين بالعاصمة. وجرى العثور على الـ87 صاعق تفجير بالقرب من موقف للحافلات.
ونقل موقع “أدا ديرانا” السريلانكي عن متحدث الشرطة، قوله:”الشرطة عثرت على 87 جهازا لتفجير القنابل في موقف باستيان مواتاه الخاص، في بيتاه”. ووفقا له، بدأت قوات الأمن عمليات تفتيش في جميع أنحاء سريلانكا للعثور على من يقف وراء الهجمات التي طالت الكنائس والفنادق وراح ضحيتها 290 شخصا وإصابة أكثر من 500 شخصا.
في السياق، قال متحدث باسم الشرطة في سريلانكا، إن عدد ضحايا سلسلة الهجمات الإرهابية وصل إلى 290 قتيلا و500 جريح. وكانت وسائل إعلام سريلانكية قالت في وقت سابق، من صباح أمس إن “عدد القتلى ارتفع ليصل إلى 262 شخصا بينما عدد الجرحى تجاوز 452 شخصا”.
ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن التفجيرات، لكن الحكومة حملت جماعة متطرفة مسؤولية الهجمات. وقال راجيثا سيناراتني المتحدث باسم حكومة سريلانكا إن الحكومة على قناعة تامة بأن جماعة التوحيد الوطني هي التي نفذت الهجمات الانتحارية. يذكر أنه كان هناك إشارات إلى وجود مخططات لشن هجمات من جانب الجماعة من قبل.
الى ذلك، قال مسؤولون إن الشرطة ألقت القبض على 24 شخصا على الأقل لصلتهم بالعمل الارهابي وذلك في الوقت الذي أكد فيه المحققون أن انتحاريين نفذوا ستة من الهجمات. وقال المحلل الحكومي ان ويليانجا للصحفيين إن انتحاريين قاموا بتنفيذ ثلاثة هجمات على الكنائس وثلاثة أخرى استهدفت فنادق في العاصمة. وتحقق إدارة المحللين الحكوميين التابعة لوزارة الدفاع فيما إذا كان انتحاريان قاما بتنفيذ إحدى الهجمات التي استهدفت فندقا، مما يعني أن سبعة انتحاريين نفذوا الهجمات. وقال المتحدث باسم الشرطة روان جوناسيكارا إن إدارة التحقيقات الجنائية تقوم بالتحقيق مع الأشخاص الذين تم إلقاء القبض عليهم، وجميعهم مواطنين من سريلانكا.
من جانبه، طلب رئيس سريلانكا المساعدة الأجنبية في تتبع الروابط الدولية للهجمات. وحسب “رويترز”، قال مكتب رئيس سريلانكا مايثريبالا سيريسينا، إنه سيطلب مساعدة أجنبية لتتبع الروابط الدولية بسلسلة التفجيرات الانتحارية في الكنائس والفنادق الفخمة في عيد الفصح.
وقالت في بيان: “تشير تقارير المخابرات إلى أن منظمات إرهابية أجنبية تقف وراء الإرهابيين المحليين. لذلك، فإن الرئيس يسعى للحصول على مساعدة الدول الأجنبية”. وقال المتحدث الحكومي راجيثا سيناراتني في مؤتمر صحفي إن مسؤول بارز بالشرطة وزع تقريرا بشأن هجمات محتملة، ولكن لم يتم إطلاع رئيس الوزراء رانيل ويكريميسينجه أو الوزراء على هذا التقرير. وأضاف ” لو كان لدينا علم مسبق كنا اتخذنا إجراءات احتياطية. على مفتش الشرطة العام تقديم استقالته فورا”. ويشار إلى وزير دفاع سريلانكا هو الرئيس مايتريبالا سيريسينا، وينتمى لحزب مغاير لحزب ويكريمسبينجه.

إلى الأعلى