الثلاثاء 21 مايو 2019 م - ١٥ رمضان ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / السياسة / قوات الاحتلال تسقط شهيدا وتعتقل 16 فلسطينيا بالضفة المحتل
قوات الاحتلال تسقط شهيدا وتعتقل 16 فلسطينيا بالضفة المحتل

قوات الاحتلال تسقط شهيدا وتعتقل 16 فلسطينيا بالضفة المحتل

اشتية يطالب بفصل العلاقات الفلسطينية الأميركية عن عملية السلام
القدس المحتلة ـ الوطن ـ وكالات:
استشهد عامل فلسطيني أمس أثناء مطاردة الشرطة الاسرائيلية له في بلدة عرابة البطوف داخل أراضي 1948″. ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية ( وفا) أمس عن مصدر أمني قوله إن “الشاب (من بلدة قباطية جنوب جنين) استشهد بعد سقوطه من علو أثناء مطاردة الشرطة الاسرائيلية له في بلدة عرابة البطوف”. وفي سياق متصل، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلية ثلاثة شبان فلسطينيين، كما أصيب عشرات المواطنين بحالات اختناق امس الثلاثاء نتيجة استخدام القوات قنابل الغاز خلال مواجهات في بلدة قباطية جنوب جنين. وأفادت “وفا” بأن “عشرات الفلسطينيين أصيبوا بحالات اختناق جراء اطلاق قوات الاحتلال وابلا من قنابل الغاز والصوت صوبهم، خلال مواجهات اندلعت عقب اقتحام البلدة، وجرى معالجتهم ميدانيا”. كما شنت قوات جيش الاحتلال الاسرائيلي حملة اعتقالات ومداهمات، فجر أمس، طالت 16 مواطنا من أنحاء الضفة الغربية المحتلة. وأفادت وكالة الانباء الفلسطينية (سما) بأن قوات الاحتلال الاسرائيلية اقتحمت منازل الفلسطينيين وشرعت في تفتيش ومداهمة وتخريب الممتلكات قبل عمليات الاعتقال. واعتقلت قوات الاحتلال الاسرائيلية القيادي في حركة الجهاد الإسلامي، أحمد نصر، عقب اقتحام منزله في قرية كفر نعمة غرب مدينة رام الله وسط الضفة الغربية. وتعتقل إسرائيل بصورة شبه يومية فلسطينيين تصفهم بأنهم “مطلوبون لأجهزة الأمن، للاشتباه في ضلوعهم في ممارسة الإرهاب، والإخلال بالنظام العام والقيام بأعمال شغب”. على صعيد اخر طالب رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية أمس بضرورة فصل العلاقات الفلسطينية الأميركية عن عملية السلام أو المسار السياسي الذي يجري مع إسرائيل. وقال اشتية لدى لقائه في رام الله السيناتور الأميركي رون وايدن، إن “تعثر العملية السلمية لا يجب مواجهته بعقاب أو ابتزاز من الإدارة الأميركية تجاه الفلسطينيين، ونريد منها أن تكون وسيطا وشريكا صادقا في السلام”. ودعا اشتية الكونجرس الأميركي إلى ان يحذو حذو برلمانات العديد من الدول نحو التصويت للاعتراف بالدولة الفلسطينية، ولرفع الحظر عن منظمة التحرير الفلسطينية. وجدد رئيس الوزراء التأكيد على رفض خطة الإدارة الأميركية لحل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي المعروفة إعلاميا باسم “صفقة القرن”. وقال اشتية: “لن نقبل باستمرار الوضع الراهن، والإجراءات والقرارات التي اتخذتها الإدارة الأميركية مؤخرا، سواء قطع المساعدات المقدمة للأونروا أو نقل السفارة للقدس والاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، تعد أسوأ من النص المكتوب لصفقة القرن”. وأضاف: “الحديث عن ضم أجزاء من الضفة الغربية تحت ما يسمى الكتل الاستيطانية، يدمر حل الدولتين، ويقضي على أي فرصة لإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود عام 1967″. يشار إلى أن السلطة الفلسطينية تقاطع الإدارة الأميركية على صعيد الاتصالات السياسية منذ إعلان واشنطن في ديسمبر 2017 الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

إلى الأعلى