الثلاثاء 21 مايو 2019 م - ١٥ رمضان ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / الرياضة / في افتتاح الأسبوع الـ 21 لدوري عمانتل

في افتتاح الأسبوع الـ 21 لدوري عمانتل

هل يحسم ظفار اللقب عبر بوابة النهضة قبل خمس جولات من النهاية أم للعنيد رأي آخر !!!
صور بأمل البقاء بين الكبار يسعى لتجاوز مرباط المتراجع في لقاء لا يقبل القسمة على اثنين
مواجهة نارية بين نادي عمان الساعي للهروب من الهبوط والرستاق المنتشي فمن ينتصر ؟!!

متابعة ـ يحيى بن سالم المعمري:

قد تكون الجولة الحادية والعشرون التي تفتتح هذا المساء بثلاث مواجهات مهمة هي جولة حسم لقب بطولة الدوري لصالح ظفار المتصدر الذي يحل ضيفا ثقيلا على النهضة في لقاء قمة للطرفين ستدور أحداثه على ملعب مجمع البريمي في الساعة الثامنة وخمس دقائق، ويسبق هذا اللقاء المهم لقاء آخر لا يقل أهمية بالنسبة لصور الذي يستضيف مرباط على مجمع صور في الساعة السادسة إلا عشر دقائق وفي نفس التوقيت يلعب الرستاق ونادي عمان على ملعب استاد السيب، وتستكمل الجولة غدا بإقامة أربع مباريات حيث يستضيف مجيس نظيره العروبة على ملعب مجمع صحار في تمام الساعة السادسة وفي التوقيت ذاته يستقبل النصر ضيفه مسقط على ملعب مجمع صلالة، ويبحث الشباب عن الخروج من منطقة الخطر عندما يواجه صحار على ملعب استاد السيب في الساعة الثامنة والربع وتختتم المباريات بلقاء يجمع السويق وصحم على ملعب مجمع صحار في الساعة التاسعة إلا ربع، وتنظر الفرق لهذه الجولة ببالغ الأهمية لتحقيق الفوز والظفر بالعلامة الكاملة للتقدم في سلم الترتيب من جهة وخوفا من الدخول في حسابات معقدة من جهة أخرى.

لقاء الجريحين
يتحتم على صور الذي يتبوأ قاع الترتيب بـ 16 نقطة رفقة مجيس تحقيق الفوز على مرباط الذي يبحث هو الآخر عن تصحيح المسار بعد تدهور نتائجه وفقدانه للعديد من النقاط جعلته يتنازل عن مراكز المقدمة ويصبح في المركز التاسع برصيد 26 نقطة … الفريق الصوراوي لم تدم فرحته طويلا ببطولة الكأس وتلقى خسارة موجعة في آخر جولة من صحم برباعية وتلك الخسارة قصمت الظهر الأزرق وجعلت الصوراوي يصارع من أجل البقاء ونقاط اليوم الثلاث قد تعيد له الأمل والبسمة قليلا بانتظار بقية النتائج، وفي الطرف الآخر لا يوجد تفسير لنتائج مرباط الذي خسر هو الآخر في اللقاء الفائت من الرستاق بهدف ولم يتذوق العفاريت طعم الفوز منذ افتتاح مباريات الدور الثاني عندما فازوا بهدفين على مسقط ليتلقى الفريق خسارتين بالثلاثة من ظفار وصحار وبعدها تعادل مرتين مع صحم ومجيس ليتدهور مجددا بعد الخروج من نصف نهائي الكأس ويستقبل خسارتين موجعتين من نادي عمان والرستاق على التوالي … يحتاج صور لوصفة التصحيح من المدرب محمد خميس الذي تعقد عليه جماهير صور الكثير من الآمال لقيادة الفريق لبر الأمان واليوم يلعب على أرضه وبين جماهيره وباتت الأمور مهيأة من كافي النواحي لبلوغ الهدف المنشود، وفي الجهة الأخرى غادر المدرب الروماني أليكس مدرب مرباط إلى بلاده لمتابعة حالة والدته الصحية وتولى المهمة مساعده المدرب الذي يجب عليه الدخول بتشكيلة قوية لكسب المباراة والعودة من العفية بنتيجة الإنتصار التي تعيد مرباط للواجهة من جديد لأنه يدرك أن الخسارة قد تدخل الفريق في موقف حرج بعد التنافس الكبير بين فرق القاع للهروب من دوامة الهبوط في قادم الجولات.

أماني
تمنى محمد خميس مدرب صور عودة لاعبي فريقه للتركيز وبنفس تركيز بطولة الكأس مع الحضور الذهني والبدني وأضاف: يوجد لدينا قلق من بعض جهات العمل بخصوص تفريغ بعض اللاعبين ونتمنى التحاق الجميع بلقاء اليوم أما بقية الأمور فتسير بشكل جيد، وهذه المباراة نلعب على أرضنا وبين جماهيرنا ونطمح للنقاط الثلاث ولا نريد التفريط بأي نقطة في الجولات القادمة، وتحدث مدرب صور عن الخسارة أمام صحم في اللقاء الفائت وقال: واجهتنا بعض الظروف في المباراة الماضية وعانينا كثيرا من الغيابات والإصابات وارتباط اللاعبين بجهات العمل ولكن الوضع تحسن قليلا.

استغراب
أبدى عامر الشاطري قائد نادي مرباط استغرابه من ابتعاد الداعمين والمحبين لنادي مرباط بعد الخروج من بطولة الكأس في دور نصف النهائي أمام فنجاء وقال الشاطري: الكثيرون ابتعدوا عن النادي وتركوا الفريق وكل الشكر والتقدير لرئيس النادي الذي يقف معنا ويتابع أحوال الفريق واللاعبين، نعم خرجنا من بطولة الكأس وهذا حال كرة القدم لكن يبقى اسم مرباط عزيزا علينا جميعا وعلينا التكاتف والتعاون والوضع الحالي صعب جدا ونحن مع الفريق حتى آخر لحظة، وتحدث الشاطري عن لقاء صور وقال: لقاء اليوم كباقي اللقاءات لكن فريق صور في مركز متأخر حاليا ويصارع من أجل البقاء وسيكون صعبا على ملعبه وبين جماهيره وهناك فرق أخرى تريد الهروب من قاع الترتيب ونحن عازمين على العودة بالنقاط الثلاث.

مواجهة نارية
لقاء ناري ذلك الذي يجمع الرستاق ونادي عمان على ملعب استاد السيب، لقاء صعب على الطرفين بالنظر لترتيب الفريقين في جدول الدوري، حيث يحتل الرستاق المركز العاشر برصيد 25 نقطة ونادي عمان خلفه مباشرة في المركز الحادي عشر برصيد 21 نقطة وفارق الـ 4 نقاط يعطي نادي عمان الأمل والحافز للتقدم قليلا وتقليص الفارق للهروب من منطقة الخطر والابتعاد عن دوامة الهبوط في ظل الملاحقة الشديدة من الفريق الشبابي … بعد 5 تعادلات متتالية وقبلها فوز وحيد على النصر في افتتاح مباريات مرحلة الإياب تمكن الرستاق أخيرا من الفوز وعلى حساب مرباط بهدف للمحترف لقمان، ويحسب للمدرب علي الخنبشي قائد الكتيبة العنابية تلك النتائج بعد أن أوجد توليفة مناسبة قادت الرستاق لمركز أفضل من سابقه والفريق صعد من دوري الدرجة الأولى ويريد تثبيت أقدامه في دوري الأضواء بعد المستويات الجيدة التي يقدمها لاعبوه، أما نادي عمان المنتشي بفوزين متتاليين على مرباط ومجيس في اللقاء الفائت فيطمح للفوز في المباراة الثالثة والنقاط الكاملة مكسب كبير وفرصة مناسبة للخروج من النفق المظلم، ويعلم مدربه الوطني نبيل مبارك أن المنافس هذه المرة مختلف تماما وعليه أن يراجع نفسه ويضع الخطة المناسبة التي تضمن له النجاة من فك الرستاق المفترس الذي سيدخل بكل قوة لكسب المباراة ورد اعتباره أيضا بعد خسارته ذهابا بهدفين لهدف … يتوقع أن تكون المباراة مثيرة في أحداثها وقوية في الأداء وأكثر حماسا بين اللاعبين الذين باتوا على أهبة الاستعداد للمشاركة وبانتظار الإشارة من علي ونبيل.
لقاء مهم
أكد علي الخنبشي مدرب الرستاق على أهمية مباراة اليوم وقال : مباراة نادي عمان لا تقل أهمية عن باقي المباريات ونكن كل الاحترام والتقدير للمنافس الذي يحقق نتائج إيجابية في الفترة الأخيرة بقيادة الأخ العزيز نبيل مبارك لذا فالمباراة تعتبر هدفا للفريقين للخروج من الوضع الحالي وكل طرف يطمح ويمني النفس بالحصول على النقاط الثلاث، صفوفنا مكتملة باستثاء أحد اللاعبين الذي يغيب بسبب تراكم الإنذارات.
سعادة وتفاؤل
عبر نبيل مبارك السيابي مدرب نادي عمان عن سعادته بالفوز على مجيس في الجولة الماضية وقبلها الفوز على مرباط وقال السيابي : أنا سعيد بإضافة 6 نقاط من فوزين متتاليين وهذا يعطينا الدافع الكبير أن نكمل العمل بنفس الروح والهمة وبذل جهود أكبر مع اللاعبين لإكمال سلسلة الانتصارات في المباريات القادمة رغم صعوبة الفرق التي سنواجهها، وعن لقاء اليوم مع الرستاق قال نبيل : الرستاق فريق صعب ومنظم وسنتعامل معه بنفس أسلوب المباريات السابقة والفوز عليه مهم للدخول في المراكز الآمنة، وتحدث السيابي عن حظوظ نادي عمان في البقاء وقال: نحن نعمل من أجل تثبيت الفريق في دوري الكبار ونسعى لذلك بكل ما نملك وعلينا تقديم كل الطاقات والجهود ونحن متفائلون بالبقاء ونرى ذلك من خلال معنويات اللاعبين المرتفعة والوقفة الجادة من أعضاء مجلس الإدارة تعطينا الحافز والدافع لتقديم الأفضل .

هل يتوج ظفار؟ !!!
سيكون ظفار على موعد مع التتويج بلقب بطولة الدوري قبل الختام بخمس جولات في حالة فوزه اليوم على النهضة دون النظر لنتيجة النصر الذي يلعب غدا مع مسقط حيث يتصدر الزعيم الدوري حاليا برصيد 52 نقطة وبفارق 16 نقطة كاملة عن الفريق النصراوي أقرب منافسيه، وفي حالة تعثر ظفار بالتعادل أو الخسارة وهذا بالطبع ما لا يتمناه عشاقه وتعثر النصر أيضا فإن للحسم عدة حسابات أخرى ربما في هذه الجولة أو بانتظار الجولة القادمة … النهضة يتسلح بعاملي الأرض والجمهور ومركزه حاليا الثالث برصيد 34 نقطة والأمل يراوده بالعودة لوصافة الترتيب ويرى أن النقاط الثلاث تروي ظمأه وتعيده لمركزه السابق في حالة خسارة النصر غدا لأن الفارق نقطتان فقط … في الجولة الماضية فاز ظفار على الشباب بثلاثية تناوب على تسجيلها محمد المسلمي وحاتم الروشدي والمنذر العلوي والنهضة حقق الفوز على مسقط بهدفي مانع سبيت وعبدالله صالح ولقاء الليلة مهم للطرفين … مواجهة بين المدرب المصري محمد عظيمة مدرب ظفار والمدرب خليفة المزاحمي مدرب النهضة وكلاهما يطمح للألقاب ومراكز الصدارة والفرصة متاحة لذلك وكل طرف جهز أوراقه الرابحة للظفر بالنتيجة الإيجابية … ظفار يريد حسم الدوري في مباراة اليوم وتحقيق الأرقام القياسية حيث لم يخسر حتى الآن وحقق الفوز في 16 مباراة وتعادل في 4 مواجهات وسجل 44 هدفا ودخل مرماه 9 أهداف، ومن جانب آخر لن يرضى النهضة أن يخسر على أرضه … لقاء قوي يصعب التكهن بنتيجته ولكن النهاية ستكون سعيدة بكل تأكيد لأحد الطرفين.

لا تفريط في الفوز
أشار صلاح الفارسي مدير فريق النهضة إلى أهمية لقاء اليوم وقال: المباراة مهمة للنهضة للعودة للمركز الثاني ولن نفرط في نقاطها ومعنوياتنا عالية بعد الفوز الأخير على مسقط وذلك الفوز سيساهم في تحقيق النتيجة الإيجابية على ظفار، واليوم نلعب على ملعبنا ونحن متفائلون بالفوز وإلحاق الخسارة الأولى بالمتصدر ظفار الذي لم يخسر حتى الآن ونعلم أنه حضر للفوز وللتتويج، المباراة في غاية الصعوبة للفريقين وسيغيب عن المباراة ناصر الشملي الذي يعاني من إصابة.

جاهزية
أكد علي فايل مدير فريق ظفار جاهزية فريقه لملاقاة النهضة اليوم على مجمع البريمي وقال: نحن جاهزون للمباراة ونحن في المركز الأول ونبحث عن حسم بطولة الدوري حتى يكون ظفار الزعيم في كل شيء، المباراة قوية بين الفريقين وكلا الطرفين فازا في الجولة الماضية وهذا يجعل المباراة مثيرة أيضا والنهضة في المركز الثالث ويسعى للوصول للمركز الثاني والصفوف مكتملة والزعيم جاهز وسيدخل بكل قوته.

إلى الأعلى