الأحد 18 أغسطس 2019 م - ١٦ ذي الحجة ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / مجلة “الذاكرة” .. رصد لتاريخ عمان وأثره في النهضة العلمية والفكرية عبر القرون
مجلة “الذاكرة” .. رصد لتاريخ عمان وأثره في النهضة العلمية والفكرية عبر القرون

مجلة “الذاكرة” .. رصد لتاريخ عمان وأثره في النهضة العلمية والفكرية عبر القرون

مسقط ـ الوطن:
تأتي مجلة “الذاكرة” الفصلية العمانية في عددها الأول لتسجل حضورا معرفيا وفكريا عمانيا مغايرا، فهي ومن خلال هذا العدد تؤسس لواقع المخطوط العماني كبيان لذاكرة ممتدة نحو المستقبل، حيث الأجيال القادمة ومعرفة واقعها الثقافي والفكري الإنساني، فهي تشكل رحلة ترصد تاريخ عمان وأثره في النهضة العلمية والفكرية عبر القرون.
ففي هذا العدد يطل الباحث في المخطوطات العمانية محمد بن عامر العيسري رئيس تحرير مجلة “الذاكرة” ومن خلال كلمة له حيث يشير إلى أن النشر العلمي بقواعده وأصوله قد ظهر متأخرا في الحالة العمانية، مع ضآلته وغياب الدوريات المتخصصة في التراث الفكري رغم شساعة التراث العماني كمَّا وموضوعات، وخصوصيته قياسا بالتراث العربي والإسلامي عمومًا.
لكنه يشير إلى بعض المجلات العلمية المحكمة المعنية بالعلوم الإنسانية من مثل مجلة الدراسات العمانية ثنائية اللغة التي ظهرت سنة 1975م وصدر منها حتى اليوم ثمانية عشر عددًا، وغيرها من المجلات التي تنشر بين فينة وأخرى أبحاثا ودراسات في التراث الفكري العماني، لكنها قليلة نادرة متباعدة الأسفار، والمجلات هذه ليست مختصة بالتراث وحده.
ويضيف العيسري في شأن مجلة “الذاكرة”: لقد أدركنا منذ لحظة ميلاد مشروع مؤسسة ذاكرة عمان أنه بات من الأهمية بمكان بسط مساحة للكتابة العلمية بين الأبحاث والمقالات تكون في إضمامة تطل فصليًّا على عشاق التراث وجمهوره، على أمل أن تلقى الإقبال والتفاعل المرجو من لدن الباحثين والمهتمين، وليكون رجع صداها الكتابة والنقد والأخذ والرد، واليوم فما من عذر نتحجج به مقابل الأمانة العظيمة حيال تراثنا، وأمام الوسائل والتقنيات التي لم تعد حكرًا على أحد، بينما لم يحلم الأسلاف من قبل حتى بمعشارها، ولم تخطر منهم ببال.
من خلال زاوية “أبحاث ومقالات” يقدم فهد بن علي السعدي قراءة في كتاب المراقي تراث جديد لابن عبد الباقي”، أحمد بن محمد الرمحي فيقدم رؤية في “يَمَانيات ابن دريد واللسان العماني” نظرات في (جمهرة اللغة)، أما خالد بن محمد الرحبي وهو باحث في الشأن التاريخي فيقدم قراءة في “نسخ الوقف في نزوى .. ذاكرة عابرة للزمن”، كما يقدم الدكتور خالد بن سليمان بن سالم الخروصي مقال حول “الخصائص الفنية لكتب المطبعة السلطانية بزنجبار”، فيما يأتي الشاعر والباحث عوض بن محمد اللويهي ليتحدث عن “قائمة كتب الشيخ سعيد بن أحمد الكندي”، أما ناصر بن سيف السعدي فيقترب من القارئ من خلال المدينة العمانية، ويقدم “مقدمة تاريخية لعوامل النشأة والتحول”. ومن بين الأعمال في شأن التاريخ الاجتماعي في هذا العدد يقدم أحمد بن هلال بن ناصر العبري قراءة في التاريخ الاجتماعي من خلال كتاب منهاج العدل، للشيخ عمر بن سعيد بن عبد الله امُعَدّ البهلوي. أما يعقوب بن سعيد البرواني فيقدم أيضا قراءة في مجموعة وثائقية خاصة متمثلة في وثائق راشد بن سليمان البرواني. أما الباحث حارث بن سيف الخروصي ومن خلال هذا العدد يقدم رؤية تاريخية حول الكتابات الصخرية في وادي بني خروص. “أما درهم .. مسكوكة من القرن السابع الهجري” ، فهو بحث لجمال بن محمد الكندي. في باب خزائن يقوم محمد بن عامر العيسري بإعادة اكتشاف مكتبة شاعر الشرق. أما في باب مرصد التراث فهناك أعمال لا تقل أهمية عما سبقها ومن بينها “بيت الترميم صيانة نحو ۱۰۰۰ مخطوط منذ إطلاقه”، بالإضافة إلى رصد آخر لمكتبة خزائن الآثار وهي أبرز المشروعات تحقيق ونشر تراث نور الدين السالمي. صحيفة الذاكرة هي باب آخر يرصد الكثير من الرؤى في مجلة “الذاكرة” بما في ذلك حركة الطباعة العمانية وأثرها في التواصل الحضاري وجائزة الإبداع الثقافي لكتاب سيف بن محمد الطوقي .. سطور من صحائف العمر.

إلى الأعلى