الخميس 23 مايو 2019 م - ١٧ رمضان ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / منوعات / تجربة أول لقاح ضد الملاريا في أفريقيا لتطعيم الأطفال

تجربة أول لقاح ضد الملاريا في أفريقيا لتطعيم الأطفال

جوهانسبرج ـ د.ب.أ: في سابقة تاريخية ، أطلقت مالاوي امس الثلاثاء برنامج تجريبي لتحصين الأطفال ضد مرض الملاريا. ويقتل المرض الذي ينقله البعوض مئات الآلاف من الأشخاص سنويا، والغالبية العظمى منهم في أفريقيا. وقالت ماري هاميل، منسقة تنفيذ برنامج لقاحات الملاريا بمنظمة الصحة العالمية، لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ): “لا تزال الملاريا مرضا مميتا على نحو مأساوي، فهناك أكثر من 250 ألف حالة وفاة للأطفال في أفريقيا سنويا بسبب الملاريا”. وأضافت “إنه أمر لا يُحتمل، إن أثره مدمر للأسر والمجتمعات”. وأشارت إلى أن “ما يجعل هذا اللقاح مثيرا للحماس للغاية هو احتمال أن ينقذ حياة الكثير من الأطفال”. يشار إلى أن مالاوي واحدة من ثلاث دول أفريقية ،إلى جانب غانا وكينيا، تم اختيارها لتجربة اللقاح الجديد، الذي استغرق تطويره 30 عاما. يشار إلى أن برنامج تنفيذ تطعيمات الملاريا الذي تنسقه منظمة الصحة العالمية، هو جهد مشترك لوزارات الصحة في البلدان الثلاثة. وحسب المنظمة، يعد هذا اللقاح “الأول ضد الملاريا في العالم، وأظهر أنه يوفر حماية جزئية من الملاريا بالنسبة للأطفال الصغار”. وتقول منظمة الصحة العالمية إنه تبين من خلال تجربة سريرية، أن الأطفال الذين تلقوا جرعات من اللقاح الذي أنتجته شركة “جلاكسو سميث كلاين” كانت فرصة إصابتهم بالملاريا أقل ، كما قلت بينهم حالات الإصابة بالملاريا الحادة. وأظهرت دراسة أن اللقاح منع نحو 40% من حالات الإصابة بالملاريا بين الأطفال و”بشكل عام، كان هناك تراجع بنسبة 29% في حالات الإصابة بالملاريا الحادة لدى الأطفال الذين تلقوا اللقاح”. ويتطلب التطعيم أربع جرعات من اللقاح للأطفال بداية من عمر 5 أشهر إلى عامين. ويهدف البرنامج التجريبي، الذي يتوقع أن يستمر حتى نهاية عام 2022، إلى الوصول إلى نحو 360 ألف طفل سنويا في أنحاء البلدان الثلاثة. ومثل الناموسيات المشبعة بالمبيدات ، فإن اللقاح ليس حلا مثاليا ، حيث أشارت هامل إلى “أن هناك أملا في إمكانية تحسين هذا اللقاح بشكل أكبر”. ومع ذلك، فمن المأمول أن يتمكن من إحراز تقدم كبير، وإنقاذ حياة عشرات الآلاف من الأطفال.

إلى الأعلى