الجمعة 24 مارس 2017 م - ٢٥ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / متضررو (إيبولا) يطالبون بمساعدات دولية

متضررو (إيبولا) يطالبون بمساعدات دولية

نيويورك ـ وكالات: طالب الفا كوندي رئيس غينيا ورئيسة ليبيريا إيلين جونسون سيرليف ورئيس سيراليون ارنست باي كوروما الذين تعد بلادهم الأكثر تضررا من تفشي مرض الإيبولا زعماء العالم المجتمعين في نيويورك بمساعدتهم على مكافحة المرض . وقال كوندي إن هناك حاجة لاتخاذ”إجراءات عاجلة وفورية” لوقف انتشار مرض الإيبولا مشيرا إلى أنه”كلما كانت الاستجابة أسرع كلما كانت المكافحة أسرع وأكثر فعالية”. وقالت جونسون سيرليف إن بلادها تواجه انهيارا اقتصاديا شاملا وانهيار البنية التحتية، فيما يعد الآن أكبر تحد تواجهه ليبيريا. وأضافت ” السيناريو الأسوأ هو أن أكثر من 100 ألف شخص سوف يموتون من مرض لم يكونوا هم السبب وراء تفشيه ولايفهمونه”. وقال رئيس سيراليون إن” الاستجابات الوطنية والدولية غير مناسبة” واصفا مرض الإيبولا بأنه “مرض أسوأ من الإرهاب”. كانت منظمة الصحة العالمية قد أعلنت الأسبوع الماضي أن حصيلة الوفيات جراء تفشي الإيبولا في غرب إفريقيا بلغت 2400 شخص، فيما ارتفع عدد المصابين إلى 4784 شخصا. من جهته أعلن جيم يونج كيم رئيس مجموعة البنك الدولى أمس الخميس أن البنك سوف يقدم مساعدات إضافية قدرها 170 مليون دولار لمكافحة انتشار مرض إيبولا، مما يرفع إجمالى الأموال التي تم
التعهد بها لهذا الغرض إلى 400 مليون دولار.

إلى الأعلى