الأربعاء 26 يوليو 2017 م - ٢ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / أوكرانيا ما بين تفاؤل بوروشنكو وتهديدات (السبع)

أوكرانيا ما بين تفاؤل بوروشنكو وتهديدات (السبع)

كييف ـ وكالات: بدا الرئيس الأوكراني بترو بوروشنكو أمس الخميس متفائلا بعد خمسة أشهر من الحرب في شرق بلاده معتبرا أن الأسوأ في النزاع قد ولى، داعيا روسيا إلى وقف دعم النزعات الانفصالية لدى الموالين لروسيا في شرق أوكرانيا. وجاء في بيان عرض أمس الخميس في نيويورك أن مجموعة الدول السبع الأكثر تقدما ستهدد بفرض عقوبات جديدة على روسيا في حال عدم احترامها اتفاقات وقف إطلاق النار التي تم التفاوض بشأنها في مينسك خلال الشهر الجاري. وبحسب هذا البيان الذي حصلت وكالة الصحافة الفرنسية على نسخة منه قبل نشره على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة، ترحب مجموعة السبع ببروتوكول وقف إطلاق النار الموقع في الخامس من سبتمبر في مينسك بين أوكرانيا والانفصاليين ، إضافة إلى مذكرة الـ19 من سبتمبر التي وقعت في عاصمة بيلاروسيا وتنص أيضا على إقامة منطقة ذات وضع خاص في شرق أوكرانيا. وفي هذا البيان، ستطلب دول مجموعة السبع (ألمانيا وكندا والولايات المتحدة وفرنسا وإيطاليا واليابان وبريطانيا) وخارجية الاتحاد الأوروبي من روسيا احترام اتفاقات مينسك وسيادة أوكرانيا. وفي حال العكس، ستعمد هذه الدول إلى فرض سلة جديدة من العقوبات على موسكو، بحسب البيان. والدول السبع الأكثر تصنيعا ستطالب أيضا موسكو بسحب كل قواتها المسلحة وأسلحتها والتجهيزات من شرق أوكرانيا واحترام الحدود الدولية بين الدولتين الجارتين. من جهته قال بوروشنكو إنه “لا شك في أن القسم الأساسي والأكثر خطورة من الحرب ولى بفضل بسالة جنودنا” الأوكرانيين. وأكد الرئيس الأوكراني أيضا أن خطة السلام التي اقترحها “ستنجح” رغم رفض المتمردين قبول عروض كييف السياسية.

إلى الأعلى