الجمعة 24 مايو 2019 م - ١٨ رمضان ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / ٦٠ صورة فوتوغرافية تفتتح معرض الأعضاء الجدد والمنتسبين لفريق عبري للتصوير الضوئي
٦٠ صورة فوتوغرافية تفتتح معرض الأعضاء الجدد والمنتسبين لفريق عبري للتصوير الضوئي

٦٠ صورة فوتوغرافية تفتتح معرض الأعضاء الجدد والمنتسبين لفريق عبري للتصوير الضوئي

عبري – من محمود زمزم:
افتتح فريق عبري للتصوير الضوئي معرض الأعضاء الجدد والمنتسبين الحاليين بعبري بوادي مول تحت رعاية الدكتور حمد بن حمدان الربيعي نائب رئيس جمعية المحاميين العمانيين. حيث ضم المعرض أكثر من ٦٠ صورة فوتوغرافية في مختلف مجالات التصوير الفوتوغرافي وبمشاركة 26 من الأعضاء الجدد الذين انتسبوا للفريق هذا العام بالإضافة لمشاركة الأعضاء المنتسبين للفريق، تنوعت صور الأعمال المشاركة بين الطبيعة وتصوير الوجوه وحياة الناس والحياة البرية والتصوير المعماري بالإضافة إلى تصوير الماكرو وتصوير النجوم والأستوديو والحياة الصامتة.
وقال المصور باسم بن عبدالله الكلباني ان معرض الأعضاء الجدد والمنتسبين الحاليين لفريق عبري للتصوير الضوئي لهذه العام ضم العديد من الأعمال والصور المميزة في مختلف محاور التصوير الضوئي، وسعيد بأن تكون أعمالي جزءا من هذا المعرض والتي تضمنت صورتين في مجال تصوير الحياة البرية وأخرى صورة جوية. بشكل عام بلادنا تزخر بتنوع كبير في الحياة البرية والفطرية وبشكل خصوص محافظة ظفار ملتقى للعديد من الطيور المهاجرة والمقيمة وأيضا ملتقى للمصورين الفوتوغرافيين المهتمين بمجال الحياة البرية، وجاءت مشاركتي في المعرض بصورة للبومة العربية النسارية التي تستوطن اودية وجبال محافظة ظفار وصورة أخرى للعقاب النساري والذي يعتبر من الجوارح المهاجرة على السلطنة إلى جانب انواع اخرى من الجوارح المهاجرة.
فيما قال المصور عبدالعزيز بن شهاب بن أحمد الشكيلي إن المعرض مميز ومتنوع المجالات حيث تضمن العديد من الصور مختلفة الانماط في فن التصوير الفوتوغرافي. واني فخور بمشاركتي في هذا المعرض والتي تضمنت ثلاث صور في مجال تصوير حياة الناس الاولى كانت من مهرجان الهولي (مهرجان الألوان) في الهند منطقة ماتورا ويتميز المهرجان بالصخابة والمرح اما الصورة الثانية في كشمير وهي صورة تحكي عن بساطة الناس وسعادتهم بالحياة اما الصورة الثالثة ففي ازقة دلهي القديمة وهي صورة لطفلة صغير تحمل اختها الصغيرة وتقبلها وتلعب معها رغم الفقر وصعوبة الحياة.
وقالت المصورة عواطف ناصر الكلبانية يعد معرض الأعضاء الجدد من المعارض الأساسية التي يقيمها فريق عبري للتصوير الضوئي وهو بمثابة ترحيب للأعضاء الجدد وفرصة لتبادل الخبرات والمعارف مع الأعضاء القدامى المنتسبين للفريق، كذلك يعتبر المعرض فرصة للتغذية البصرية من خلال ما يحتويه المعرض من صور في شتى مجالات التصوير الضوئي. جاءت مشاركتي في هذا المعرض بصورتين في المحور التبسيطي والمعماري، وكان العنصر البشري حاضر في كلا الصورتين، حيث دلت الصورة الأولى (تحت مسمى وجهة) على الأحداث المتكررة التي يمر بها الشخص في مسيرته حتى يتضح له وجهته ومبتغاه، أما الصورة الثانية (تحت مسمى مسارات) فقد دلت على المسارات الشتى ولكن يجب على كل شخص منا أن يسلك مسارا واحدا فقط حتى يصل إلى ما يطمح إليه فعلاً.
وحول هذا المعرض قالت المشاركة أصيلة بنت علي المرشودية مشاركتي بمعرض عبري للتصوير الضوئي جاءت من خلال مشاركتي بصورة طفلة تعبر عن المرأة العمانية بالزي التقليدي وباللون الأبيض والأسود لتعكس تفاصيل الصورة… فعالم التصوير بالنسبة لي ليس مجرد هواية وإنما نمط من الحياة فكثيرا ما أجد نفسي في أعمالي الفوتوغرافية سواء داخل مجال عملي بالمدرسة أو خارجها وقررت هذا العام تقديم أعمالي للعالم الخارجي على أمل أن اصبح مصورة احترافية توصل رسالتها عن طريق العدسة. وأن تكون لي بصمة في عالم التصوير. وأضافت قائلة إن معرض الأعضاء الجدد والمنتسبين الحاليين للفريق فرصة لتقديم أعمالهم وتجربتهم المتفردة، وخاصة أن المعرض كان مليئا بالتغذية البصرية والأفكار المختلفة.
الجدير بالذكر أن هذا المعرض يستمر لمدة عشرة أيام في عبري بوادي مول حيث إنه يتيح الفرصة للزائرين من داخل الولاية وخارجها على التعرف على جماليات الفن الفوتوغرافي والمستوى المتقدم الذي وصل إليه أبناء المحافظة في هذا المجال.

إلى الأعلى